اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم    مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار


 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم الحضارات و الاثار و التراث والهوايات الاخرى > منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-06-2011, 10:39 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي كتاب ذكري تاريخ استقلال سوريا


قراءة في كتاب


اخواني واخواتي الكرام في المنتدي
لاشك ان عالم الكتب هو عصير ونتاج افكار وبناة معلومات تصبح في ذاكرة الماضي تاريخا يتناقله الاجيال جيلا بعد جيل
ولان الكتاب هو دستور ومرجع وشاهد علي العصر فهو ايضا مرءاة الشعوب
ومن خلال التجول في مكتبتي الخاصه والارشيف المتنوع وقع بصري علي هذا الكتاب القديم في عشرنيات هذا القرن
وهو كتاب ذكري استقلال سوريا
عام 1920
وهو كتاب من القطع المتوسط
يحتوي علي الكثير من الصور الخاصه
ولأن منتدي الكتب والمحطوطات والمجلات يحتاج الي دعم من خلال العرض والتحليل فآثرت ان يكون الموضوع بين يديكم للافادة والاستفادة من عرض التاريخ القديم
واهدي باكورة هذا الكتاب بالصور
الي اخي الفاضل الحبيب(ايمن الحلبي) خاصه

والي اهل سوريا الكرام عامة
وفي الصفحات التاليه نتعرض لتاريخ سوريا ولكن اكون مضيفا لشيء لانكم تعرفون الكثير او اكثر مني ولكن الكتاب يحتاج الي عرض
والي شرح
ارق تحياتي
رافت احمد الخمساوي

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture.jpg‏
المشاهدات:	441
الحجـــم:	24.3 كيلوبايت
الرقم:	102066   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 003.jpg‏
المشاهدات:	441
الحجـــم:	21.1 كيلوبايت
الرقم:	102067   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 004.jpg‏
المشاهدات:	416
الحجـــم:	29.2 كيلوبايت
الرقم:	102068  

التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 16-06-2011 الساعة 02:55 AM.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-06-2011, 10:49 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

تاريخ سوريا


تقع سوريا الحالية الجمهورية العربية السورية على الجناح الغربي للهلال الخصيب في موقع هام بين الشرق والغرب وبهذا فإن أرض سورية الحالية قد شهدت بعضا من أقدم واهم الحضارات على وجه المعمورة كما دلت على ذلك الاكتشافات الأثرية الهائلة التي يعود بعضها إلى ما يزيد عن ثمانية آلاف عام قبل الميلاد. لا تكاد تخلو منطقة من مناطق سورية من المواقع الأثرية التي تعود إلى فترات زمنية مختلفة والتي يزيد عددها على 4500 موقع أثري هام.

ويحتوي مقدمة الكتاب علي نبذة سريعه علي تاريخ سوريا والتدخل الاجنبي فيها وملامح الدوله السورية

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 002.jpg‏
المشاهدات:	403
الحجـــم:	25.9 كيلوبايت
الرقم:	102069   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 006.jpg‏
المشاهدات:	411
الحجـــم:	21.7 كيلوبايت
الرقم:	102070   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 007.jpg‏
المشاهدات:	498
الحجـــم:	40.2 كيلوبايت
الرقم:	102071  
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-06-2011, 10:59 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

الحضارات السوريه

تعود بدايات الاستيطان في سورية إلى أولى فترات الاستيطان البشري في العصر الحجري ما قبل الفخاري.

أقدم الحضارات
يعتبر علماء الآثار سورية مركزا لإحدى أقدم الحضارات على وجه الأرض1 .فهنا كانت بداية الاستيطان البشري وتخطيط أولى المدن واكتشاف الزراعة وتدجين الحيوانات ومعرفة وتطور الأبجدية هنا اكتشف (المنجل الأول والمحراث الأول) هنا قامت المدن الأولى في التاريخ، مثل المملكة الأثرية إيبلا في شمال سورية بنت امبراطورية امتدت من البحر الأحمر جنوبا حتى تركيا شمالا وحتى الفرات شرقا مستمرة من عام 2500 إلى 2400 قبل الميلاد. تضم سورية إضافة

لذلك العديد من الحضارات والمدن والممالك مثل مملكة ماري، وأوغاريت، وراميتا، والبارة، ودورا أوربوس، وسرجيلا، وكرك بيزة، وجرارة، وقاطورة، وعين دارة، وشمس، وباصوفان، والنبي هوري، وأرواد، وقطنا، وشهبا/ فيليبولس، وقنوات، وصلخد، وأفاميا، وحمو كار، وبعودة، والمناره، وتوتال، ودير سنبل، وإيمار، والدانا، وسرمدا وغيرها العشرات من المدن. إن كثرة الحضارات التي قامت وتقاطعت فوق الأرض السورية والغنى الكبير للمواقع التاريخية التي تعود لكافة العصور والحضارات تجعلها تجعل سورية مدخل وبوابة للتاريخ، فقد قامت على أرض سورية حضارات كثيرة وسكنها شعوب شتى يمكن تعدادها على الترتيب :السومريون، الأكاديون، الكلدان، الكنعانيون، الآراميون، الحيثيون، البابليون، الفرس، الإغريق، الرومان، النبطيون، البيزنطيون، العرب، وجزئيا الصليبيون, وأخيرا كانت تحت سيطرة الأتراك العثمانيون كما أنها خضعت للانتداب الفرنسي بين عامي 1920و1946

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 008.jpg‏
المشاهدات:	386
الحجـــم:	45.8 كيلوبايت
الرقم:	102072   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 009.jpg‏
المشاهدات:	389
الحجـــم:	25.8 كيلوبايت
الرقم:	102073   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 001.jpg‏
المشاهدات:	665
الحجـــم:	22.9 كيلوبايت
الرقم:	102074  
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-06-2011, 11:06 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

حضارة إبلا


إبلا
إبلا(بالعربية القديمة: عُبيل) مدينة أثرية سورية قديمة كانت حاضرة ومملكة عريقة يقال أن ظهورها يعود إلى 3000 قبل الميلاد. وبدأت ببناء حضارتها عن طريق التجارة مع السومريينوالأكاديينحيث ازدهرت في شمال غرب سورية وبسطت نفوذها على المناطق الواقعة بين هضبة الأناضول شمالاً وشبه جزيرة سيناء جنوباً، ووادي الفرات شرقاً وساحل المتوسط غرباً. كشفت عنها بعثة أثرية إيطالية من جامعة روما يرأسها عالم الآثار باولو ماتييه كانت تتولى التنقيب في موقع تل مرديخ قرب بلدة سراقب محافظة إدلب السورية على مسافة نحو 55 كم جنوب غرب حلب في سورية. انتهت امبراطورية إبلا بسيطرة سارغون الأكادي عليها حوالي 2260 قبل الميلاد، لكن الأموريين استعادوا المدينة بعد عدة قرون، وازدهرت مجددا في بدايات الألفية الثانية قبل الميلاد وبقيت إلى حين قيام الحثيين. لقد اكتشف في مملكة إبلا في أول غرسة زيتون تعود لعام 2200 قبل الميلاد. وتعد سورية الموطن الأول لشجرة الزيتون.
اكتشفت آثار إبلا في عام 1975 بواسطة بعثة أثرية إيطالية من جامعة روما برئاسة PaoloMatthiae. وعثر في الموقع على أرشيف يحوي حوالي 15،000 لوحا مسماريا يقدر أنها تعود إلى 2250 قبل الميلاد ومكتوبة بخط مسماري مشتق من الخط المسماري السومري ولكن اللغة هي لغة سامية غير معروفة سابقا تعرف الآن بلغة إبلا، وهي من أقدم اللغات السامية المعروفة ومرتبطة بشكل وثيق بما أطلق عليه Gelbالأكدية القديمة.

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 012.jpg‏
المشاهدات:	411
الحجـــم:	34.6 كيلوبايت
الرقم:	102075   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 013.jpg‏
المشاهدات:	389
الحجـــم:	29.1 كيلوبايت
الرقم:	102076   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 014.jpg‏
المشاهدات:	539
الحجـــم:	32.9 كيلوبايت
الرقم:	102077  
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-06-2011, 11:13 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


مملكة ماري



مملكة ماري
مملكة ماري هي إحدى الممالك السورية القديمة التي ازدهرت في الألف الثالث قبل الميلاد. وذكر علماء الآثار والمراجع التاريخية والباحثون أن حضارة مزدهرة أنارت بتطورها وقوانينها وتجارتها العالم القديم هي مملكة ماري التي قامت في سورية حوالي عام 2900 قبل الميلاد. وكان تأسيس هذه المملكة عن طريق سلطة اجتماعية وسياسية ملكية كان لها حضور قوي وموقع دعم في المنطقة على نهر الفرات في سورية، فقامت حضارة عريقة متأصلة ارتقت بين الحضارات هي ماري. وكان لمدينة ماري عاصمة المملكة دورا هاما في الطريق التجاري الذي يتبع مسلك الفرات في سورية الداخلية. ويعتقد أن الخارطة الجغرافية المتغيرة للمنطقة آنذاك حفزت نشوء كثير من المدن الجديدة في سورية امتدادا من الساحل إلى الداخل وفي بلاد الجزيرة السورية وما بين النهرين، فكانت ماري ميناء على نهر الفرات ترتبط مع النهر بقناة مجهزة للملاحة النهرية واستقبال المراكب والسفن التجارية، فكانت ماری صلة الوصل بين الطرفين فهي تتوسط المسافة بينهم، فقامت وازدهرت حضارة من أهم الحضارات القديمة لذلك اعتني بعاصمة المملكة وهي مدينة ماري ومرافقها لتكون أحد أهم الحضارات المتطورة.

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 015.jpg‏
المشاهدات:	409
الحجـــم:	28.3 كيلوبايت
الرقم:	102078   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 016.jpg‏
المشاهدات:	388
الحجـــم:	30.2 كيلوبايت
الرقم:	102079   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 017.jpg‏
المشاهدات:	382
الحجـــم:	32.8 كيلوبايت
الرقم:	102080  
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-06-2011, 11:20 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


ماري




'ماري' : - أما مدينة ماري والتي تقع على نهر الفرات على مسافة 11 كم شمال شرق البوكمال فهي مدينة سومرية قديمة أصلاً، ويعتقد أنها كانت مأهولة منذ الألف الخامسة قبل الميلاد. عثر في المدينة التي اكتشفت في ثلاثينات القرن العشرين بواسطة بعثة فرنسية على أكثر من 25،000 لوحا مسماريا مكتوبا بالأكدية القديمة حسب تقسيم Gelb، والخط المستخدم في كتابة الأكدية القديمة -كما هو ذاك المستخدم في كتابة لغة إبلا- هو خط مشتق من الخط السومري ويتميز عن الخطوط الأكدية السرجونية والبابلية-الأشورية باعتماده الكبير جدا على اللوغوغرامات السومرية مما يجعل قراءته عسيرة للغاية.
بعد نشوء مملكة أكد في جنوب ما بين النهرين في القرن 23 قبل الميلاد على يد سرجون أكد تم غزو وتدمير مدينتي ماري وإبلا.




الصور المرفقة
صورة من المكاتبات والمعاهدات
صورة لاعضاء المؤتمر السوري
صورة مجمعه للاعضاء مع الاعضاء اضافة الاعضاء الذين غابوا عن الحلسه الاولي

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 018.jpg‏
المشاهدات:	403
الحجـــم:	37.0 كيلوبايت
الرقم:	102081   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 019.jpg‏
المشاهدات:	390
الحجـــم:	48.3 كيلوبايت
الرقم:	102082   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 055.jpg‏
المشاهدات:	694
الحجـــم:	41.6 كيلوبايت
الرقم:	102083  
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 15-06-2011, 11:31 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


أوغاريت



أوغاريت (اللفظ: أوگاريت).هي مملكة قديمة تقع أطلالها في موقع رأس شمرا تتبع محافظة اللاذقية في سورية على مسافة 12 كم إلى الشمال من مدينة اللاذقية على ساحل البحر المتوسط وفيها تم العثور على أقدم أبجدية عرفها التاريخ [6]. أوغاريت مدينة أثرية قديمة، وقد بينت الحفريات أن موقع رأس شمرا يشمل على حوالي 20 سوية أثرية (استيطان) تعود حتى العام 7500 ق.م. إلا أنه مع حلول الألف الثاني قبل الميلاد تضخم الاستيطان في الموقع لتتشكل ما عرف باسم أوغاريت. هذا الاسم الذي كان معروفاً قبل اكتشافها- صدفة في العام 1928 م- من خلال ذكرها في نصوص مملكة ماري، حيث تذكر النصوص زيارة الملك زميري ليم في العام 1765 ق.م لأوغاريت، من رقيم آخر عثر عليه أيضاً في وثائق ماري، وهو عبارة عن رسالة من ملك أوغاريت إلى ملك يمحاض بعاصمتها حلب، يرجوه فيها أن يطلب من ملك ماري (مملكة ماري على نهر الفرات في سورية) أن يسمح له بزيارة قصر ماري الذي كان ذائع الصيت في ذلك الوقت، وإن دل هذا على حرص أوغاريت على إقامة علاقات طيبة مع ملك ماري فإنه يدل في نفس الوقت بأنه يحرص أن تكون هذه العلاقة عن طريق وبمعرفة ملك يمحاض القوي. وكذلك ورد ذكر أوغاريت في النصوص الحثية المكتشفة في الأناضول وسورية ورسائل تل العمارنة المكتشفة في مصر. وتبين من الحفريات أن أوغاريت كانت عاصمة لمملكة بلغت مساحتها 5425 كم مربع تقريباً في القرنين الخامس عشر والثاني عشر قبل الميلاد، وهي فترة ازدهار المملكة.
في العصر السوري الوسيط أي في الألف الثاني ق.م كان شمال سوريا مسرحاً للميتانيين ثم الحثييّن، وهم من أصول غير سامية، وكانوا في نزاع مع النفوذ المصري. حتى إذا جاء تحتموس الثالث استطاع التغلب في قادش(تل النبي مندو) على الحثييّن. وجرى تقاسم النفوذ في سوريا، فأصبح الشمال تحت النفوذ الميتاني، ولكن الحثييّن تمكنوا من التغلب على الميتانيين واحتلوا مكانهم.فتصدى لهم المصريون الذين شنوا معركة قادش الثانية بقيادة رمسيس الثاني ضد الحثييّن بقيادة مواتاليش ولقد أبانت ألواح أوغاريت أن شعوب البحر المتوسط قد أتت نهائياً على نفوذ الحثييّن الذين تركوا في موقع عين دارة آثارهم الرائعة، وتعود حضارة أوغاريت إلى هذه الحقبة، وكانت زاهرة بفضل تجارتها الواسعة وأسطولها وبفضل الاحتكاك مع ثقافات أخرى، حثية ومصرية وايجية، ولقد اكتشفت هذه الحاضرة منذ عام 1929، كما تم اكتشاف مرفأ المينة البيضا بالقرب من اللاذقية. وفي المدينة حي سكني وقصر ملكي، وإلى الغرب معبد بعل، ومنطقة تجارية وصناعية تنتج المعادن الثمينة والمنسوجات. ويعد رأس ابن هاني امتداداً لها. ونستطيع أن نضيف مدينة إيمار مسكنة إلى قائمة الحواضر التي ازدهرت في العصر السوري الوسيط، وكانت إيمار مرفأ على الفرات استطاع أن يتوسط التجارة بين ماري والساحل السوري.


الصورة المرفقه
عبد الحميد باشا القلطفجي وزير الحربيه
سمو الامير زيد شقيق ملك سوريا المعظم
الشريف جميل ابن عم جلالة الملك المعظم



الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 001.jpg‏
المشاهدات:	384
الحجـــم:	22.9 كيلوبايت
الرقم:	102087   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 010.jpg‏
المشاهدات:	384
الحجـــم:	21.5 كيلوبايت
الرقم:	102088   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 011.jpg‏
المشاهدات:	433
الحجـــم:	19.5 كيلوبايت
الرقم:	102089  
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 15-06-2011, 11:42 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


الممالك الآرامية

آراميون
خلال الألفية الثالثة والثانية قبل الميلاد، قامت في سوريا حضارات كثيرة : الكنعانيون، الأموريين، الفينيقيون، الأراميون. حكم الكنعانيون معظم المناطق السورية أما الفينيقيين فقد استوطنوا على امتداد الساحل السوري مؤسسين امبراطورية بحرية في منطقة غرب سوريا وامتد ممالك الاراميون في معظم أنحاء البلاد السورية.

الممالك الآرامية السورية
في نهاية النصف الأول من الألف الثاني ق.م ابتدأ ظهور الآراميين في سوريا، وبعد أن تم استقرارهم انتشروا في أنحاء واسعة مشكلين ممالك متجانسة في اللغة والحضارة والعقيدة،


الصور المرفقه
صورة علي رضا باشا الركابي رئيس الوزراء السوري
صورة هاشم بك الاتاسي رئيس المؤتمر السوري
صورة علاء الدين بك الدوربي رئيس مجلس الشوري

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 020.jpg‏
المشاهدات:	406
الحجـــم:	26.2 كيلوبايت
الرقم:	102090   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 021.jpg‏
المشاهدات:	373
الحجـــم:	32.8 كيلوبايت
الرقم:	102091   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 022.jpg‏
المشاهدات:	375
الحجـــم:	29.3 كيلوبايت
الرقم:	102092  
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 15-06-2011, 11:53 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


العصر الآشوري

الدوله الاشوريه
في العصر السوري الحديث، كانت السيطرة من حظ الآشوريين، ومن أشهر حواضر هذا العصر، مدينة حداتو أرسلان طاش وبارسيب تل أحمر وغوزاناتل حلف وفي هذا العصر حاول شولمانو- اشارئد الثالث عام 853ق.م الاستيلاء على دمشق، فتصدى له حلف من الدويلات الآرامية وشارك معهم جندبو الأعرابي، وردوه.

العصر الهلنستي
الغزو المقدوني



الإسكندر مواجها داريوس في معركة إبسوس
غزا الإسكندر الأكبر المقدونيالإمبراطورية الفارسية الأخمينية في عام 334 قبل الميلاد، وبعد انتصاراته في آسيا الصغرى وصل إلى شمال سورية في عام 333 قبل الميلاد واشتبك مع الفرس مجددا في معركة إسوس الفاصلة والتي قاد الفرس فيها الإمبراطور داريوس الثالث بنفسه وأسفرت عن هزيمة منكرة للفرس فر على إثرها داريوس تاركا زوجته وأمه وبناته سبايا لدى الإسكندر. وبعد هذا الانتصار سار الإسكندر في سورية حتى وصل إلى صور في عام 332 قبل الميلاد وحاصرها حصارا شهيرا نكل على إثره بأهلها.
حروب الخلفاء
توفي الإسكندر في بابل عام 323 قبل الميلاد بدون أن يخلف وريثا، فتقاسم قادة جيشه الإمبراطورية التي خلفها، وكانت سورية من نصيب لاومدون المتلينيLaomedon of Mytilene، وبابل من نصيب سلوقس نيكاتورSeleucus Nicator، أما مصر وليبيا وجزيرة العرب فذهبت لبطليموس.

الصور المرفقه
صورة رضا بك الصلح وزير الداخليه
صورة سعيد بك الحسيني وزير الخارجيه
صورة جلال الدين بك وزير الحقانيه

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 023.jpg‏
المشاهدات:	378
الحجـــم:	27.3 كيلوبايت
الرقم:	102097   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 025.jpg‏
المشاهدات:	392
الحجـــم:	29.4 كيلوبايت
الرقم:	102098   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 026.jpg‏
المشاهدات:	379
الحجـــم:	24.7 كيلوبايت
الرقم:	102099  
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 16-06-2011, 12:02 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي



الإمبراطورية السلوقية

سلوقيون
بعد هزيمة أنتيغونوس أمست تحت سيطرة سلوقس إمبراطورية شاسعة تمتد من سورية ال الهند، أي أن إمبراطورية الإسكندر الأكبر كانت بأكملها تحت سيطرته باستثناء آسيا الصغرى وتراقيا واليونان ومصر. فعقد سلوقس العزم على غزو آسيا الصغرى وتراقيا واليونان، وكان له أن غزا آسيا الصغرى ولكنه اغتيل قبل أن يعبر إلى تراقيا عام 281 قبل الميلاد.


سلوقس الأول نيكاتور

بعد حصول سلوقس على سورية بعد معركة إبسوس جعل منها مركزا لإمبراطوريته، وأعاد بناءأربع مواقع على شكل مدن جديدة واستجلب المستوطنين من اليونان ليقيموا في هذه المدن التي عرفت بالتترابولس السوري وهي:
  • أنطيوخية على العاصي Antiochia ad Orontem، وهي مدينة أنطاكية في لواء الإسكندرون السليب، سماها سلوقس على اسم والده أنطيوخس Antiochus وجعل منها عاصمة لإمبراطوريته، وقد ازدهرت مدينة أنطاكية في العصر الهيليني ازدهارا عظيما حتى جاوز عدد سكانها الـ 500،000 مما جعلها في بدايات الحقبة الرومية ثالث أكبر مدينة في العالم بعد روما والإسكندرية التي بناها الإسكندر في مصر. وكانت أنطاكية إحدى أرقى مدن العالم ومنافسة للإسكندرية على زعامة مدن الشرق. وتعتبر أنطاكية مهد الديانة المسيحية خارج فلسطين حيث أن أهلها كانوا أول من اعتنق المسيحية من غير اليهود. وظلت أنطاكية عاصمة لسورية طوال العصر الرومي والبيزنطي حتى الغزو الإسلامي.
  • سلوقية بييرية Seleucia Pieria، وكانت مرفأ مدينة أنطاكية.
  • لاوديقية على البحر Laodicea ad Mare، وهي اللاذقية، سماها سلوقس على اسم أمه Laodice.
  • أفامياApamea، وتقع على بعد 55 كم شمال غرب حماة، كان فيها بيت مال الدولة السلوقية وكانت من أهم المدن السورية. ظلت مزدهرة طوال العصر الرومي والبيزنطي حتى دمرها الفرس الساسانيون أثناء غزوهم لسورية في القرن السابع الميلادي، وبعد الغزو الإسلامي تم إعمارها وعرفت باسم فامية وظلت مدينة مهمة حتى دمرها زلزال عام 1152 ميلادية في زمن الحروب الصليبية.


الصور المرفقه
صورة سامح بك الحصري وزير المعارف
صورة احمد حلمي بك الذي اشغل منصب وزير الماليه حتي اعلان الاستقلال
صورة رشيد يك طليع الذي اشغل منصب وزارة الداخليه حتي اعلان الاستقلال

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 028.jpg‏
المشاهدات:	374
الحجـــم:	23.1 كيلوبايت
الرقم:	102100   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 031.jpg‏
المشاهدات:	383
الحجـــم:	24.1 كيلوبايت
الرقم:	102101   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 030.jpg‏
المشاهدات:	386
الحجـــم:	26.3 كيلوبايت
الرقم:	102102  
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:23 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي