اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم    مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار


 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم الطوابع > منتدى المغلفات و البطاقات البريدية
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-03-2012, 02:37 AM
 

فتاة الأرز

مشرفة العلاقات العامة  

فتاة الأرز غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي مغلف كويتي مرسل من المحسن عبدالله العثمان

اسعد الله اوقاتكم أعزائي
اقدم اليكم مغلف كويتي مرسل من شخصية كويتية مرموقة
المحسن عبدالله عبداللطيف العثمان
بتاريخ 5 فبراير 1965
الى دير الزور ـ سوريا
الى السيد عدنان ملا جويش


المحسن عبدالله عبدالطيف العثمان
(1899 ـ 1965 )


اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	عبدالله العثمان.jpg
المشاهدات:	1608
الحجـــم:	9.7 كيلوبايت
الرقم:	114770

هـو
عبدالله عبداللطيف عبدالله العثمان....نشـأ في أسرة ترجع أصولها إلى قبيلة سبيع بن عامر في الاحساء ... ولد في الكويت في العقد الأخير من القرن التاسع عشر الميلادي في حي "القبلة" بسكة ابن دعيج حيث كان منزل والده المرحوم/عبداللطيف ، تعلم في الكتّاب على يد المشايخ ومن ثم المدرسة المباركية ولفطنته وتميزه في علم الحساب رشح مع أخيه الملا عثمان ليكونا مدرسين في المدرسة المباركية رغم حداثة سنيهما.


وبعد فترة من الاشتغال بالتدريس قرر " عبدالله العثمان " واخوته الثلاثة " عثمان ومحمد وعبدالعزيز " إنشاء مدرسة لهم يدرّسون فيها علم الفقه والحساب واللغة العربية ، ولم يترددوا في تنفيذ هذه الفكرة التي أفادت الكويت وأهلها ..فكانت مدرسة العثمان التي افتتحت في منتصف الثلاثينات من القرن العشرين بالإضافة إلى عملهم في الصيف على مركب الغوص العائد لوالدهم رحمه الله.


وبعد سنوات من العمل في التدريس ترك " عبدالله " هذه المهنة ليلتحق بالعمل الحكومي حيث عمل في بلدية الكويت التي عين مديراً لها عام1948 بالإضافة إلى إمامته لمسجد قصر نايف التي استمرت حتى وفاة الشيخ/عبدالله الأحمد الصباح رحمه الله.


وبعد ترك العمل الحكومي عمل في تجارة العقارات وقد كان عبدالله العثمان شاعرا وأديبا فقد صدر له كتاب " ديوان العثمان " سنة 1965 قبيل وفاته وتم إعادة طبعه حديثا باسم" أفياء الأغصان من ديوان العثمان " من إعداد وتأليف ابنه عدنان العثمان.


أوجه الإحسان في حياته

إحسانه على الفقراء

فسعى إلى فعل الخيرات وخصّص ديوانه للفقراء والمساكين يلتقي بهم ويتعرف على حاجاتهم وفتح قلبه للغارمين والمدينين والراهنين فسدد ديون الكثيرين غير منتظر من أصحاب السداد ومنح قروضا كثيرة غير محددة الموعد ودون مطالبة بها فكان دائما يفك ضيق المدين لحين ميسرة كما تبرع بمصاريف إنشاء غرفتين في المستشفى الأمريكاني لعلاج الفقراء وجعلها جزءا من وصيته بعد مماته.

كما عرف عن المحسن عبدالله عبداللطيف العثمان أنه كان شديد الحرص على تحري نصاب الزكاة وكان يتصدق بأكثر من النصاب طمعا في حب الله وكرمه فهو يعلم أن الله أكرم ممن خلق وتعبيرا صادقا منه عن شكره لله الذي أغدق عليه من نعمه.

العناية بالمساجد :

عاش رحمه الله مهتما بعمارة المساجد وصيانتها فقد بني في الكويت ثلاث مساجد أكبرها المعروف باسم مسجد العثمان بمنطقة النقرة وهو مسجد ضخم ذو مئذنتين أسسه عام 1378هـ - 1958م ، والمسجدان الآخران في خيطان والعقيلة.
في سوريا
بني مسجدا في دمشق يعد الأكبر بعد الجامع الأموي ، وبني بجواره مستشفى خيريا ومدرسة إسلامية ومجمعا تجاريا كبيرا أوقف ريعه للصرف على المستشفى والمدرسة وصيانة المسجد.
في لبنان
بني رحمه الله مسجدين فـي لبنان أحدهما في مصيف بحمدون والآخر في مدينة صيدا

كما ساهم ببناء المساجد في كل من الولايات المتحدة وكينيا والنيجر وبانكوك وكـوريا الجنوبية

وقـد كان للمرحوم مساهمات كبيرة لدعم المجاهدين الجزائريين خلال حرب التحرير وتقديرا لذلك أطلق الجزائريون اسمه على أحد شوارع مدينة الجزائر وفي جمهورية مصر العربية منحه الرئيس جمـال عبدالناصر وسام الاستحقاق من الطبقة الأولى سنة (1377هـ) كما أطلق اسمه على أحد شوارع محافظة حولي تقديرا لإحسانه.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-03-2012, 02:54 AM
 

فتاة الأرز

مشرفة العلاقات العامة  

فتاة الأرز غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

كان المرحوم عبدالله عبداللطيف العثمان شاعرا
له ديوان العثمان (1965)


قصائده متنوعة الأغراض، بعضها مطولات شعرية، تنتظمها ثلاثة محاور أساسية: القومية العربية: تتجلى في مطولته «نداء العروبة» ويقارب فيها قضايا العروبة والإسلام، الوطنية: وتعبر عنها قصيدته «أنا الكويت» وتكشف عن حبه لوطنه وفخره به، الإنسانية والذاتية: يتضح صداها في مطولته «من وحي المستشفى» التي يقترب فيها من طرائق فن القصة القصيرة. أسلوبه أقرب إلى التقرير، وصوته جهير، وقد تتكرر المعاني وتتقارب الدلالات في القصيدة الواحدة، كما قد تختلف مستويات التعبير.


اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	scan0013.jpg
المشاهدات:	288
الحجـــم:	127.0 كيلوبايت
الرقم:	114775

اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	scan0012.jpg
المشاهدات:	349
الحجـــم:	43.0 كيلوبايت
الرقم:	114776

ارجو ان تحوز مشاركتي على اعجابكم احبائي
وعذرا على الإطالة
تقبلوا تحياتي وتقديري
سيرة حياة عبدالله العثمان منقولة



التعديل الأخير تم بواسطة بيكاسو ; 04-03-2012 الساعة 03:26 AM.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-03-2012, 03:20 AM
 

بيكاسو

الادارة  

بيكاسو غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

طبعآ اختي الغالية كل ما في المشاركة يثير الاعجاب المغلف و التهنئة و العلومات القيمة

عن هذا الرجل الكريم , الذي رحل عن هذة الدنيا الفانية و ترك كل هذة الذكرى الطيبة _ رحمة الله علية _

و جعل ثواب اعمالة الصالحة في ميزان حسناتة


تحياتي اليك اختي الغالية و لك مني كل الشكر و التقدير

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-03-2012, 09:24 AM
الصورة الرمزية أحمد حماد  

أحمد حماد

VIP  

أحمد حماد غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

مشكورة أختي العزيزة على المعلومات الوافرة والمظروف الجميل

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-03-2012, 11:09 AM
الصورة الرمزية أبوفيصل  

أبوفيصل

المشرف العام  

أبوفيصل غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
يعطيكِ العافية أختي الكريمة مشرفتنا الفاضلة
/ فتاة الأرز
موضوع وعرض رائع وهو جميل جداً ومميز لمغلف مرسل من المحسن عبدالله العثمان إلى دير الزور
فشكراً لكي .. وتقبلي تحياتي ،،



توقيع أبوفيصل
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-03-2012, 12:02 PM
الصورة الرمزية الحمداني  

الحمداني

مشرف قسم الطوابع  

الحمداني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي



رحمه الله وغفر له واسكنه فسيح جنانه

مجهود كبير اختي الغاليه في عرض سيرة هذا المحسن المعطاء ...


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-03-2012, 12:05 PM
الصورة الرمزية عبدالرحمن  

عبدالرحمن

مشرف منتدى العملات الورقية  

عبدالرحمن غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

شيء رائع صراحه
مشرفتنا العزيز هـ
تسلم الايادي

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-03-2012, 02:03 PM
 

فتاة الأرز

مشرفة العلاقات العامة  

فتاة الأرز غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بيكاسو
طبعآ اختي الغالية كل ما في المشاركة يثير الاعجاب المغلف و التهنئة و العلومات القيمة

عن هذا الرجل الكريم , الذي رحل عن هذة الدنيا الفانية و ترك كل هذة الذكرى الطيبة _ رحمة الله علية _

و جعل ثواب اعمالة الصالحة في ميزان حسناتة


تحياتي اليك اختي الغالية و لك مني كل الشكر و التقدير


شكرا لمرورك راعينا الغالي وتعليقك الطيب عن هذه الشخصية المحسنة الرائعة
تقبل تحياتي وتقديري

إن كان لكل انسان ذكرى تلخص كل ما آمن به من مبادئ في الحياة فإن الذكرى التي ترافق المرحوم أينما حل ذكره هو ما كان منه.

لقد تجلت في أعماله ثمار التسامح والمحبة فقد ارتأى المرحوم بحكمته أن يسير في درب التسامح والمحبة الذي هو جوهر الإسلام ورسالته ، فقام بترميم كنائس ورعى دور أيتام للجالية المسيحية ومن تلك الكنائس والتي ما زالت قائمة كنيسة الكحالة في عاليه في لبنان . يجدر الإشارة إلى أن أرض مسجد صيدا كانت إهداء من شخص مسيحي أرمني ارتأى إهداء هذه الأرض للمرحوم لبناء جامع وذلك لما رأى من هذا الشخص من صور التسامح والمحبة وعدم التفرقة بين الأديان والثقافات. إلا أن المرحوم أصر على الشراء إذ لا يجوز بناء جامع على أرض هبة وتمت الصفقة بسعر رمزي مقداره
(100 ليرة لبنانية) أي ما يعادل (عشرة دنانير كويتية) بذلك الوقت.

رحمة الله على المحسن الكبير عبدالله عبدالطيف العثمان

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-03-2012, 02:12 PM
 

فتاة الأرز

مشرفة العلاقات العامة  

فتاة الأرز غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد حماد
مشكورة أختي العزيزة على المعلومات الوافرة والمظروف الجميل


شكرا لمرورك المشجع اخي الكريم أحمد
تحياتي
والمزيد من سيرة حياة هذا الرجل ...
فتح المحسن عبدالله العثمان ديوانيته لعامة الناس من الفقراء والمساكين دون من أو استعلاء. ما سد بابه أمام طالب حاجة إلا قضاها فسدد ديون من لجأ إليه ، ومنح من كان في عسرة ما يكفيه تاركاً وقت السداد لحين ميسرة. إنها سماحة الخلق ، سماحة السلوك ، والعاطفة الجياشة في حب الناس ، التي لا تنبع إلا من روح شاعر أوتي الحكمة.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-03-2012, 02:19 PM
 

فتاة الأرز

مشرفة العلاقات العامة  

فتاة الأرز غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوفيصل
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
يعطيكِ العافية أختي الكريمة مشرفتنا الفاضلة
/ فتاة الأرز
موضوع وعرض رائع وهو جميل جداً ومميز لمغلف مرسل من المحسن عبدالله العثمان إلى دير الزور
فشكراً لكي .. وتقبلي تحياتي ،،





شكرا لمرورك مشرفنا العام الغالي / ابو فيصل
...والمزيد عما كتب عن المرحوم
لقدبنى عبدالله العثمان مجده على ركيزتي العلم والمال فقد كانت مجالسه في ديوانيته ندوات أدبية ، وأحاديث دينية وعلمية ، أخصبت في نفوس الناس محبة وتقديراً ، وزادته رضا عما يفعل أملاً في رضا الله سبحانه وتعالى


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي