اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار


 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم العملات المعدنية > منتدى المسكوكات الاسلامية
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-05-2018, 02:16 PM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

Thumbs up ومع الدورة العلمية الرمضانية (الأولى) للمسكوكات ومع نقود العرب بمكة بالجاهلية وبصدر

نَحْوَ جِيلٍ مُحْتَرِفٍ فِي عُلُومِ
المسكُوكَات

بِسْمِ اللهِ وَالحَمْدُ اللهُ وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُولِ
اللهِ وَمِنْ وَلَاه وَتَبَع هُدَاه

. السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه



العلم نور



باقة ورد للجميع










شرح سريع للدرهم بالجاهلية وبصدر الإسلام.




ميزان القسطاس المستقيم . صورة فرضية





الموضوع
ومع الدورة العلمية الرمضانية (الأولى) للمسكوكات ومع نقود العرب بمكة بالجاهلية وبصدر الإسلام العظيم تفاصيل وأسرار
علوم المسكوكات الإسلامية التي تحوم حولها شوائب تاريخية فهل نقوم بتنقيحها .
[url=https://up.top4top.net/][img]https:/










أحبتي الكرام
تقبل الله طاعتكم وكل عام والجميع بخير وصحة وسلامة أمين يارب العالمين
حقيقةً تعد علوم المسكوكات الإسلامية المتنوعة هي من ضمن أجمل العلوم التاريخية الإسلامية والعربية بلا منازع لها لاسيما لمصداقيتها التامة حيال الحقائق التاريخية الوثائقية التي نقشت بالمسكوكات في جميع الخلافات المتنوعة فلا بد من الهاوي الجديد العاشق للمسكوكات الإسلامية بأن يكون مهتماً ومدركاً كثيراً حيال فهمه لكثيراً من العبارات
الخاصة بالمسكوكات والسبب من ذلك كي يكون على دراية وبصيرة علمية تامة خاصةً بأبجديات علوم المسكوكات الإسلامية منذ نشأتها وبدايتها والسبب من ذلك حتى لا يحرج لاسيما عندما يتم طرح أي مسألة علمية تخص المسكوكات الإسلامية من قبيل أي خبير فلا بد بأن يعلم المهتم بتقسيم ابجديات علوم المسكوكات الإسلامية خاصةً العبارات الخاصة بها والمسائل العلمية للمسكوكات الإسلامية الحقيقية والوهمية حتى يتكمن المهتم من توجيه اي سؤال لأي خبيراً بصورة علمية صحيحة يريد من خلالها ايضاً الجواب الصحيح او بالعكس عندما يتم طرح عليه سؤالاً أو عنده قرائته لأي كتاب خاص للمسكوكات الإسلامية او عند أستماعه لأي محاضرة خاصة بعلوم المسكوكات الإسلامية لا بد ان بدرك الكلمات والعبارات والمعطيات والمخرجات والمستجدات العلمية الأعوام تمضي فلا بد من استغلال الوقت بدراسة الجادة الصحيحة حتي تكون لنا عوناً بعد الله سبحانه وتعالى وسوف تكون الدورة موثقة بالصور والأدلة وحتي لا أطيل عليكم بالمقدمة أترككم مع الموضوع الهام جدا وبالله التوفيق والسداد والنجاح والفلاح والإخلاص بنشر العلم الحقيقي للمهتمين والمتخصصين وللأجيال القادمة بإذن الله تعالى.




اولاً






المَوْضُوع
ومع تمهيد سريع ومختصر قصة رحلة العرب بمكة بفصل الشتاء والصيف للشام واليمن والنقود الأجنبية المتداولة المركزية لديهم .
أقدم لكم اليومَ بإذن الله تعالى نافذة ً علميةً وجديدةً وهامةً وتاريخيةً ومع قصة العرب بالجاهلية وبصدر الإسلام خاصةً أثناء عمليات للسفر للشام واليمن للتجارة وكذلك لجلب النقود المركزية الأجنبية التي كانت تتداول بها العرب بالجاهلية وبصدر الإسلام لاسيما العرب كانت ليس لديهم نقوداً خاصةً بهم تسك وتضرب لأسباب عدة مختلفة تم ذكرها لكم بالقسم بعدة مواضيع مختلفة لمن أراد الزيادة .
١

ورد ذكر رحلتي الشتاء والصيف في القران الكريم وذلك في سورة قريش فقال تعالى:
(لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ*إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ*فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ*الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآَمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ)
رحلة الشتاء والصيف هاتان الرحلتان هما رحلة تجارية مميزة وهادفة للعرب بمكة ومن حولها وكانت قريش تجهزهما في هذين الفصلين كل سنة أولاهما شتاء إلى بلاد اليمن يبلغون بها بلاد حمير التجارية لإعتدال موسمها بفصل الشتاء ، لللتجارة بها وكذلك لجلب الدراهم



وأخراهما صيفًا إلى الشام يبلغون بها مدينة بصرى من بلاد الشام كذلك لإعتدال موسمها المناخي في موسم الصيف خاصة لحرارة مكة بالصيف ويبيعون تجارتهم هنالك ويجلبون التجارة الجديدة ويجلبون الدنانير الذهبية البيزنطية

والفلوس النحاسية البيزنطية الصرفة واقسامها


ولا بد أن نعلم جيدا ً أن العرب بمكة المكرمة بالعهد الجاهلي والإسلامي كانت مستقلة كل الإستقلال السياسي والجغرافي أيضاً وايضاً لا بد أن نعلم يقيناً إنه قبيل ظهور نور الاسلام العظيم في الجزيرة العربية خاصةً لم تكن للعرب مسكوكات ونقود ذهبية وفضية ونحاسية خاصة بهم أي أن العرب هم الذين ضربوها وذلك كان السبب الرئيسي لعدم معرفة العرب بمكة هذا الفن لضرب وسك وانشاء دوراً لصناعة المسكوكات وكانت العرب بالجاهلية قد ابرمت اتفاقاً بين الدولة البيزنطية والساسانية وكان الإتفاق هو ان العرب يتداولون الدنانير الذهبية البيزنطية واقسامها النصف والثلث من دون ظهور فئة الربع وملوكها المختلفين



وكذلك يتداولون الفلوس النحاسية البيزنطية وأقسامها المختلفة بالوزن والفئة




وبالمقابل كانوا يتداولون العرب ايضاً الدراهم الفضية الكسروية الساسانية وملوكها المختلفين انتبهوا جيداً من دون اقسام لها تذكر






هذه هي فقط النقود المركزية الأساسية للعرب قبل ظهور الإسلام العظيم
بمكة المكرمة





تكملة
نقدم لكم بعض الأبواب العلمية الخاصة للمسكوكات بالجاهلية وبصدر الإسلام ونقول شاهدوا بعض الصور والنماذج للنقود المتاحة ولكنها غير مركزية لدي العرب بمكة





نقول كانت العرب بالجاهلية
بمكة والجزيرة العربية
تتداول فقط
بالدنانير الذهبية البيزنطية
والدراهم الفضية الكسروية
والفلوس النحاسية البيزنطية
قف قف قف
وكانت العرب لديها رحلات تجارية سنوية لبلاد الروم بالشام بفصل الصيف لاسيما كانت الشام باردة وكانت لها رحلة الي بلاد العراق وفارس واليمن والحبشة وكانت كلها بفصل الشتاء لاسيما كانت تلك البلاد اخف بردا" من بلاد الشام
والقد ذكر الله سبحانه تلك الرحلات بالقران الكريم بقوله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم ( لإيلاف قريش ( 1 ) إيلافهم رحلة الشتاء والصيف ( 2 ) فليعبدوا رب هذا البيت ( 3 ) الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف ( 4 ) )
فكان العرب عند سفرهم ورحلاتهم يجلبون معهم بعض النقود خاصة" عندما يقومون ببيع تجارتهم ويستلمون من تلك البلدان والأسواق نقودهم لبيعهم لتجارتهم بأسواقهم ومن ثم يقومون بشراء بضاعة تلك البلدان ويجلبونها الي مكة والجزيرة العربية لبيعها والإستفادة من تجارتهم مما سوف يكون معهم قليلا" من تلك النقود لهذه البلدان كبلاد بيزنطية وفارس واليمن
وتسمى هي النقود الشائعه وليست المركزية لنقود مكة المعروفة


قف قف قف
طيب ربما سوف يسئل سائلا"
كيف يقومون العرب بتصريف تلك التقود الشائعة والتي تعد ليست تقودا" مركزية للعرب

كالدنانير كالحبشية
والدنانير الفارسية
والدراهم البيزنطية
والفلوس الفارسية
الجواب
نقول أما يقومون بصرفها عند سفرهم برحلاتهم القادمة للحبشة او الشام او اليمن او العراق وايران خاصة" عند سفرهم لهذه الدول وشراء بضاعة" منهم
قف قف قف
او بالعكس
عندما يأتون تجار الشام او العراق وايران واليمن والحبشة ومن ثم يقومون بتسليمهم تلك النقود الشائعة والخاصة لتلك البلدان واستبدابها بالنقود الخاصة لدى العرب وهي التي تعد المركزية لدي العرب كالدنانير البيزنطية
والدراهم الكسروية
والفلوس البيزنطية
هذا ما اردت توضيحه بأختصارا" كبيرا" جدا" وفك اللغز المحير لدى البعض عندما يشاهدون ممن يقولون بان العرب قد تداولت النقود الذهبية النجاشية او الدراهم الفضية البيزنطية او الفلوس النحاسية الكسرواية مع انها تسمىً النقود الغير شائعه وليست مركزية لدى العرب بمكة بالجاهلية
أرجوا أن وضحت لكم الصورة
والله ولي التوفيق

ومع تكملة الدورة العلمية الأولى للمسكوكات .



تكملة

أحبتي الكرام لا بد أن نعلم يقيناً بأن الدنانير البيزنطية الذهبية المتداولة بالجاهلية
وبصدر الإسلام العظيم بمكة ومن حولها كانت توجد لها أقسام متنوعة منها وهي كالأتي:



الدينار
النصف
والثلث
من دون فئة الربع
وكانت رائجة ومتداولة بتلك الحقبة الزمنية في الجزيرة العربية
وأعلموا أن لم يكن للعرب قبل الأسلام نقودا" خاصة" بهم تضرب وتسك لأسباب كثيرة مختلفة
ومتنوعة بل تداولوا الدنانير البيزنطيه وأقسامها منها النصف والثلث والربع فقط

والذي يشاهد المتاحف والمجموعات.
الخاصة لا يشاهد بوجود أجزاء
للدينار البيزنطي. مع انه هاما" جدا" والقد لتداولهم بالجزيرة العربية
فانصح الهواة باقتنائهم جميعا "



تكملة



ومع معرفة أسماء الدبنار
بالعهد الجاهلي وبصدر
ومع معرفة أسماء الدينار الذهبي بعهد الجاهلية.
لقد كانت العرب بالجاهلية وبصدر الإسلام تطلق علي الدينار الذهبي البيزنطي بعدة أسماء مختلقة عددها ٦ أسماء فقط ثبت بكتب العرب المختلفة.
حقيقةً يعد الذهب فلزاً ثميناً جداً، أو عنصراً كيميائياً خاصةً بعهد اليونان والرومان والفرس وكان يُرمز له بالرمز Au، وعدده الذري هو 79 في الجدول الدوري، ويتميز بليونته، ولمعانه، ولونه الأصفر، وهو يوجد بالطبيعة على صورة حبيبات داخل الصخور، وفي قيعان الأنهار، أو على صورة عروق في باطن الأرض وكانت بلاد الشرق الأوسط يكثر تكثر بها المناجم الخاصة للذهب .

١
وبعد الدراسة الجادة اتضح لدي أن من أسماء الدينار الذهبي بعهد الجاهلية والعهدوكذلك وبصدر الإسلام العظيم والعهد الأموي العباسي .
دينار
و
دينر
و
والعين
و
والمثقال
و
والتبر
و
الأصفر الرنان

٢
قال تعالى (وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ
لَّا يُؤَدِّهِ إِلَيْكَ)
والقد تم ذكر الدينار بالقرآن الكريم.
٣
وتم ذكره بالسنة:
والقد ذكره سيدنا محمد صل ألله عليه وسلم. بكثيراً من الأحاديث الصحيحة .
وعند مُسْلِمٍ (994 ) وغيره عَنْ ثَوْبَانَ مَوْلَى رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مَرْفُوعًا { أَفْضَلُ دِينَارٍ يُنْفِقُهُ الرَّجُلُ دِينَارٌ يُنْفِقُهُ عَلَى عِيَالِهِ , وَدِينَارٌ يُنْفِقُهُ عَلَى دَابَّتِهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ , وَدِينَارٌ يُنْفِقُهُ عَلَى أَصْحَابِهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ }

٤
تعريف و معنى ذهب في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي
ذَهَب ( اسم ):
الجمع : أذْهَابٌ ، و ذُهُوبٌ
الذَّهَبُ : : عنصرٌ فِلِزِّيّ ، ثمين
٥
اصل الذهب
حاول علماء المسلمين في العصور الوسطى تحويل عناصر أخرى إلى ذهب دون نجاح، فقد نشأ الذهب عندما تكوّنت الأرض من خلال الرماد الكوني الذي نشأ عن انفجار شديد عظيم، ثمّ تجمع الرماد الناشئ مع غيره من مكوّنات الأرض، ثمّ شكلوا الأرض، والمجموعة الشمسية كلها، وعنصر الذهب هو عنصر ثقيل يبلغ وزنه الذري 197، وكثافته 3 و19 غرام/سم مكعب، لذا فهو لا يستطيع أن يتشكل إلا في حرارة شديدة كالتي تنتج عن انفجار نجم، وقتها تصتدم الذرات، والجسيمات ببعضها ويلتحم مع فوراً




تكملة
ومع معرفة أسماء الدرهم بالجاهلية وبصدر الإسلام.



١
درهم
٢
مثقال
٣
ورق
٤
دانق






تكملة
ومع تكملة اسماء الفلوس النحاسية البيزنطية بالعهد الجاهلي وبصدر الإسلام.


١
فلس او فلوس
٢
قيراط أو قراريط





تكملة


هل كانت لدى العرب بالجاهلية وبصدر الإسلام اوزان عربية او إسلامية لوزن النقود خاصة بهم باي أشارة أو كتابة عربية
الجواب:
لا لم تظهر لنا اوزان خاصة لللعرب بالجاهلية وبصدر الإسلام بل كانت اوزان بيزنطية وأول وأبكر وزنة معدنية إسلامية عربية ظهرت لنا كان بعهد الخليفة عبدالملك بن مروان.





تكملة :


هل كانت لدى العرب بالجاهلية وبصدر الإسلام رصاصات بريدية تشير أنها خاصة بهم .

الجواب:
لم نشاهد الي الان ما يشير أن العرب بمكة بالجاهلية وبصدر الإسلام رصاصات بريدية خاصة بهم بل كانت رصاصات بريدية بيزنطية فقط
وأول وأبكر رصاصة بريدية إسلامية عربية ظهرت لنا كان بعهد الخليفة عبدالملك بن مروان.






تكملة

هل ظهرت لنا صنج زجاجية بالعهد الجاهلي وبصدر الإسلام صنجه خاصة للمسلمين .

الجواب :
لم تظهر لنا اي صنجة زجاجية لضبط عيار وزن النقود او غيره بالعهد الجاهلي وبصدر الإسلام في عهد سبدنا محمد صل ألله عليه وسلم بل كانت الصنج بيزنطية وساسانية فقط .






تكملة

هل كانت لدى العرب بالعهد الجاهلي وبصدر الإسلام دوراً لسك النقود كما هو حال الدولة البيزنطية والساسانية .
الجواب:
لم تكن لدى العرب بالجاهلية وبصدر الإسلام اي بعهد محمد صل ألله عليه وسلم دوراً للضرب للنقود لاسيما العرب في ذلك الحقبة الزمنية ليست لهم نقوداً تسك وتضرب بتاتاً بل كانت تجلب من الدولة البيزنطية والفارسية فقط .







تكملة


صورة فرضية فقط
ما هي القيمة المالية للدنانير والدراهم لدى لعرب بمكة بالعهد الجاهلي وبصدر الإسلام.


الجواب :
والجواب هو:
كم كان يقدر قيمة الدينار الذهب بأسواق العرب مقابل الدرهم
الفضة والفلس النحاس او البرنز فلا بد من وجود معطيات ومخرجات
علمية هادفة وصحيحة لحل لهذه المسئلة الهامة للغاية
ولكن ما هو الجواب الصحيح وتعد هذه المسأئل
الهامة المالية التي لم تنشر بكتب المسكوكات وذكرت بكتب
الفقه ولكن يوجد خلاف بين الفقهاء رحمهم الله تعالى
بهذه المسئلة مع انها واضحة وجلية للغاية وانا سابقا"
قد شرحت لكم هذه المسئلة بعدة مواضيع لنا ومع هذا من سوف



الجواب
اولا"
ما هي قيمة الدينار الذهب امام الدرهم الفضة بالجاهلية بصدر الاسلام والعهد الاموي والعباسي
لقد عرفت العرب بصدر الاسلام بان كل دينار يساوي قيمة 12 درهم الدليل هو
فعن أم المؤمنين عَائِشَةَ رضي الله عنها أن
رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: [لَا تُقْطَعُ يَدُ السَّارِقِ إِلَّا فِي رُبْعِ دِينَارٍ فَصَاعِدًا]
متفق عليه.

وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
[أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَطَعَ سَارِقًا فِي مِجَنٍّ
(الدرع الواقي للمجاهد) قِيمَتُهُ ثَلَاثَةُ دَرَاهِمَ] متفق عليه.
وطبعا" العرب كانت لديهم وزن معلوم ومعروف وشرعي يطلق
عليه وزن ( ست ) اي 6 دوانق
لاسيما كانت اوزان الدراهم الكسروية مختلفة لاوزانها
وكذلك كان يتم قصها مما جعل العرب باستحداث وزن خاص
شرعي وزن ست دوانق بوزن 3 غم
ومن هنا لو ضربنا 3 دراهم ب 4 اجزاء الدينار الناتج هو : 12 درهما"

واما الفلوس النحاسية البيزنطية الصرفة واقسامها بالجاهلية وبصدر الإسلام كانت مختلفة بقيمتها وفئاتها
٤٠ نمياً
٢٠ نمياً
١٥ نمياً
١٠ نمياً
٥ نمياً





تكملة


صورة فرضية فقط

ما هي اوزان النقود بالعهد الجاهلي وبصدر الإسلام العظيم.
الجواب :

وزن الرطل للدنانير الذهبية
وزن الرطل 480 دينار ذهبي بصدر الإسلام او بالعهد الأموي والعباسي المبكر .

وزن الدينار الواحد الشرعي بالجاهلية وبصدر الإسلام
أو بالخلافة الأموية والعباسية
4,250 غم
وبزن الرطل الشرعي للدنانير عدد480 دينار
= 2040 غم


ويزن بعدد حبات الشعيرة المتوسطة
=34560 حبة شعيرة

وتزن بالحبة الواحدة للشعيرة
المتوسطة غير منوزعة الأطراف .

٢
تكملة ومع وزن الأوقية الذهبية
تكملة ومع الأوزان بمكة والمدينة بصدر الاسلام والعهد الاموي والعباسي
ومع وزن الأوقية للدنانير الذهبية فقط




أ

ثانياً
وزن الأوقية للدنانير الذهبية وزن الاوقية 40 دينار ذهبي بصدر الإسلام او بالعهد الأموي والعباسي المبكر وزن الدينار الواحد الشرعي بالجاهلية وبصدر الإسلام
أو بالخلافة الأموية والعباسية
4,250 غم
وتزن الأوقية
170 غم ذهباً
أي 40 ديناراً
وتزن بالحبة الواحدة للشعيرة
المتوسطة غير منوزعة الأطراف
2880 حبة شعيرة
لاسيما الدينار يساوي الواحد يزن 72 حبة
72 ضرب 40 الناتج = 2880 حبة

٣
وزن الناش

ثالثاً
وزن الناش للدنانير الذهبية
وزن الناش 20 دينار ذهبي بصدر الإسلام او بالعهد الأموي والعباسي المبكر
وزن الدينار الواحد الشرعي بالجاهلية وبصدر الإسلام
أو بالخلافة الأموية والعباسية
4,250 غم
وتزن الناش
غم ذهباً
أي 20 ديناراً
ويزن الناش باكمله
85 غم
لاسيما لو قمنا وضربنا
4.250 غم على 20 دينار = 85 غم فوراً
وتزن بالحبة الواحدة للشعيرة
المتوسطة غير منوزعة الأطراف
2880 حبة شعيرة
لاسيما الدينار يساوي الواحد يزن 72 حبة
72 ضرب 40 الناتج = 2880 حبه

وتزن الحبة الواحدة للشعيرة المتوسطة الشرعية

0.0590277777777778

هذا ما اردت توضيحه حيال وزن الناش للدنانير الذهبية فقط

٤
تكملة ومع وزن النواة للدنانير الذهبية




تكملة ومع الأوزان بمكة والمدينة بصدر الاسلام والعهد الاموي والعباسي
ومع وزن النواة للدنانير الذهبية فقط




أ

رابعاً
وزن النواة للدنانير الذهبية



وزن النواة خمسة دنانير ذهبيه بصدر الإسلام او بالعهد الأموي والعباسي المبكر
وزن الدينار الواحد الشرعي بالجاهلية وبصدر الإسلام
أو بالخلافة الأموية والعباسية
4,250 غم
وتزن النواة
21.25
غم ذهباً
أي 5 دنانير ذهباً وزن 4.250 غم
وتزن عدد الحبة الواحدة للشعيرة
المتوسطة غير منوزعة الأطراف
حبة شعيرة
360 حبة
لاسيما الدينار يساوي الواحد يزن 72 حبة
72 ضرب 5 الناتج = 360 حبة
وتزن الحبة الواحدة للشعيرة المتوسطة الشرعية

0.0590277777777778

هذا ما اردت توضيحه حيال وزن النواة للدنانير الذهبية فقط
تكملة
ونتابع معكم أحبتي الكرام
ومع تكملة الموضوع الهام جداً لجميع المهتمين بعلوم المسكوكات الاسلامية
ولقد أنتهيت سابقاً من شرح وزن الرطل والأوقية والناش والنواة
والخاصة للدنانير الذهبية
.............
وسوف نقوم بشرح وزن
الرطل - الأوقية . الناش . النواة والخاصة لوزن الدراهم الفضية بصدر الإسلام والعهد الأموي والعباسي المبكر

١
أولاً
شرح مفصل علمي لوزن الرطل للدراهم الفضية بصدر الإسلام والعهد الأموي والعباسي .
والدرهم الأموي الشرعي بصدر الإسلام كوزن فقط يزن 2.975 غم
والدرهم الأموي الشرعي ويزن 2,975 غم
والدرهم العباسي أيضاً يزن كذلك 2.975 غم
وزن الرطل
يزن ل 480 درهماً شرعياً
الوزن الكامل للرطل الشرعي هو
1428 غم
الرطل الكامل يزن بحبة الشعيرة المتوسطة والغير مقطوفة الاطراف عدد
24.240 حبة شعيرة
وتزن بالحبة الواحدة للشعيرة
0.0590277777777778

هذا ما اردت توضيحه حيال وزن الرطل للدراهم الفضية فقط

٢
ومع شرح وزن الاوقية تزن
40 درهماً شرعياً
الوزن الكامل للأوفية للدراهم الفضية
الشرعية و هو 119غم

وزن الأوقية
الكامل للدراهم الفضية الشرعية
يوزن حبة الشعيرة المتوسطة والغير مقطوفة الاطراف عدد
2020 حبة شعيرة
وتزن بالحبة الواحدة للشعيرة
0.0590277777777778

هذا ما اردت توضيحه حيال وزن الأوقية للدراهم الفضية
فركزوا أحبتي الكرام


٣
ومع شرح وزن الناش تزن
20 درهماً شرعياً
الوزن الكامل الناش للدراهم الفضية
الشرعية و هو 59.5 غم
وزن الناش
الكامل للدراهم الفضية الشرعية
يوزن حبة الشعيرة المتوسطة والغير مقطوفة الاطراف عدد
1010 حبة شعيره

وتزن بالحبة الواحدة للشعيرة
0.0590277777777778

هذا ما اردت توضيحه حيال وزن الناش للدراهم الفضية
فركزوا أحبتي الكرام




٤
ومع شرح وزن النواة تزن
5 درهماً شرعياً
الوزن الكامل النواة للدراهم الفضية
الشرعية و هو 14.875 غم
وزن النواة
الكامل للدراهم الفضية الشرعية
يوزن حبة الشعيرة المتوسطة والغير مقطوفة الاطراف عدد

27.5 حبة شعيرة
وتزن بالحبة الواحدة للشعيرة
0.0590277777777778
هذا ما اردت توضيحه حيال وزن النواة للدراهم الفضية
فركزوا أحبتي الكرام








تكملة :


ما هي زكاة النقود والمسكوكات بصدر الإسلام العظيم اي في عهد سبدنا محمد صل ألله عليه وسلم .

الجواب:

ففي النقود قدر بأمرين :
بالذهب ونصابه عشرون مثقالاً.اي ديناراً اي يخرج نصف دينار ءهب بيزنطي
وبالفضة ونصابها مائتا درهم.يخرج ٥ دراهم وتوجد احاديث نبوية شريفة صحيحة حيال هذا النصاب للزكاة بصدر الإسلام العظيم
ولكن لماذا قدر النبي صلى الله عليه وسلم النصاب بهذين التقديرين ؟ ذلك لأن العرب في عهد البعثة كانت لهم عملتان: عملة تأتي من فارس، وهي الدراهم الفضية، وعملة تأتي من الروم وهي الدنانير الذهبية، وما كان للعرب عملة خاصة يضربونها.ولهذا، قدر النبي صلى الله عليه وسلم نصاب الغني في هذا الوقت فجعله عشرين دينارًا من الذهب يخرج نصف دينار ، أو مائتي درهم من الفضة يخرج خمسة دراهم فقط ، حيث كان الدينار يساوي عشرة دراهم وارجح انها كانت ١٢ درهما في السوق يومئذ. ووصعت لكم الادلة بالاعلى





تكملة :

لماذا محمد صل ألله عليه وسلم لم يضرب النقود في عهد .

الجواب الصحيح:
الجواب الخاص بنا بفضل من الله وحده
1 كانت مكة والمدينة بعصر الجاهلية وبصدر الإسلام تتعامل مع تلك الطراز من النقود وهي الدنانير البيزنطية والدراهم الفارسية الكسروية الأجنبية والفلوس البيزنطية واقسامها وكانت أجنبية غير عربية وكانت متداولة قبل ولادة محمد رسول الله صل ألله عليه وسلم وكانت نقوداً مركزية للغاية ببلاد العرب كافة وكان ذلك قبل ظهور النبي صل الله عليه وسلم والإسلام العظيم
كما قال تعالى في رحلة الشتاء والصيف
و قد كان العرب ما قبل الإسلام وبسبب أنّ الجزيرة العربيّة كانت صحراء قاحلةً قليلة الخيرات يسعون للتّجارة والتّكسب لتأمين قوت عيالهم ، فنظّموا رحلاتٍ للتّجارة نحو اليمن والشّام بما اصطلح على تسميته رحلة الشّتاء والصّيف ، فكانوا يذهبون صيفاً إلى الشّام يبتاعون المحصولات الزّراعية وخيرات الشّام الكثيرة ويتّجهون شتاءاً نحو اليمن فيبتاعون العطور والثّياب وغيرها ، وهم في طريقهم ورحلتهم يكونون في أمانٍ فالقبائل تحترمهم إذ أنّهم أهل البيت الحرام وسدنته فلا يتعرّض لهم أحد في وقتٍ اشتهرت فيه الجزيرة وما حولها بالسّلب والنّهب والخطف ، وقد امتن الله عليهم بذلك ، قال تعالى ( لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ*إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ*فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ*الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ ) وفي الآية الأخرى


(أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا حَرَماً آمِناً وَيُتَخَطَّفُ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِمْ) ، فنعم الله عليهم أن جعل لهم الأمان في بيوتهم وبلادهم ورزقهم من الطّيبات بفضله فجحد طائفةٌ منهم بأنعم الله فكفروا برسالته ، فأراهم الله عذابه في الدّنيا ويوم القيامة يردّون إلى أشدّ العذاب
فكان من الصعب تبديل تلك المسكوكات المركزية والمتعارف عليها لدى العرب والدين الإسلامي كان في بداية ظهوره بالساحة العربية حتي لا ينكسر الدين بيد اقوى دولتين بالعالم الروم والفرس فكانت حكمة من الله سبحانه وتعالى.

2- وكانت النقود كأداة اقتصادية باهتمام الحكام والدول على مر العصور باعتبارها المقياس الحقيقي لقوة الدولة الاقتصادية، فهي تعبر بصورة واضحة عما يصيب النظام الاقتصادي من قوة أو ضعف، فالدول التي تمتلك نظاماً اقتصادياً قوياً وثابتاً تضرب نقوداً جيدة العيار، وعلى وزن ثابت، وتلقى رواجاً تجارياً كبيراً في أسواق التداول النقدي والتجاري، وتصبح نقوداً دولية معترف بها في الأسواق العالمية، وتتجاوز كل الحدود السياسية والدينية والجغرافية بين الدول ,ومنها الدولة البيزنطية والكسروية .وكانت مكة والمدينة لا توجد بها دوراً للضرب للنقود ولا توجد بها أيضا أيدي عاملة لسك المسكوكات بل كانت لها رحلة تجارية بالصيف والشتاء لبلاد الروم وهي كانت سوريا وبلاد فارس والعراق فكان لزاماً عليها بالتعامل بنقودهم في بلادهم وجلب نقودهم معهم لمكة لبيع ما لديهم وشراء احتياجاتهم لاسيما كانت العرب في مكة تعيب الصناعة اليدوية فكان من الصعب وجود ايدى مهرة لصناعة النقود وعمل دوراً للسك خاصةً لعدم خبرتهم بهذه العلوم من قبل فكيف يقوم النبي محمد صل الله عليه وسلم وأصحابه بضرب النقود وهم لم يشاهدوا دوراً للضرب بل ولم تفتح لهم بلاد الروم والفرس حتى يتثقفوا من حضارتها بصناعة النقود الحقيقة التي تليق بهم وبسمعة الإسلام العظيم فكانت الخبرة الفنية تنقصهم والأيدي العاملة في هذا المجال فهذا كان يعتبر سبباً قوياً حقيقياً بعدم ضرب النقود بعصر محمد صل الله عليه وسلم

-3 وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم كذلك منشغلاً بالدعوة إلي التوحيد وهداية البشر وإخراجهم من الظلمات إلي النور في تلك البقعة فالدعوة إلي الله ونشر التوحيد الحقيقي في تلك الحقبة تعد أهم غاية وأهم من إصدار نقوداً جديدة خاصةً للمسلمين مع أنهم لو تمكنوا بصناعتها لتمت صناعتها فوراً , والتخلي حيال النقود الأجنبية ولكنهم كانوا يجهلون معرفة هذه الحضارة لسك النقود .

. 4- كانت الدعوة الإسلامية في بدايتها بعهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم وكيف يستطيع نبذ النقود لتلك الدول العظمى وهي الروم والفرس في تلك الحقبة بل كانت تتداول تلك النقود الأجنبية قبل ولادة سيد الخلق بمئات الأعوام وبالتالي ما هي سوف تكون ردت فعل الروم والفرس ولو علموا بنبذ مسكوكاتهم في تلك الحقبة الحرجة من جانب المسلمين لاسيما كانوا المسلمين في بداية الدين الإسلامي ونشأته وهم كانوا يواجهون قريشاً وغيرهم بكل حين كيف لو تمت مواجهتهم بجيوش الروم والفرس وهي البلدان العظمي وجيوشها الجبارة الكبيرة في تلك الحقبة فهذه حكمة ربانية بعدم صدور للمسلمين في تلك الحقبة نقوداً خاصةً بهمحتى لا يكسر الإسلام وهو في بدايته وانتشاره ,والله سبحانه قد ذكر الدينار البيزنطي والدرهم الكسروي لمعرفة وتداول العرب لهذه المسكوكات قبل الإسلام ومعرفتهم التامة بها بل وقد اقرهم بها خاصةً بالعمل بها بالتشريع الإسلامي المالي في عهد محمد صل الله عليه وسلم مثل الزكاة والكفارات والنذور والصدقات والمهوروغيرها .


5- بل لقد ضرب لنا نبي الهدي محمد صلى الله عليه وسلم أجمل الأمثال الرائعة والمميزة والجميلة خاصةً باحترام الحضارات للدول الأخرى والدليل انه قد حرم ونهى بعدة أحاديث بعدم قص وتلف النقود الخاصة للروم والفرس بتلك الحقبة فهذه هي أخلاق الرسل والأنبياء عليهم الصلاة والسلاممع أن محمد صل الله عليه وسلم يعتبر هو أول من قام بعملية إصلاح النقود في عصره وخاصةً عندما جعل الوزن الشرعي للدراهم حيال الوزن وليس السك والضرب لا يفهم كلامي خطأ خاصةً عندما جعل وزن الدرهم الشرعي 2.975 غم حيال الوزن اي ست دوانق لاسيما كانت الدراهم تقرض وتهشم فجعل سيد الخلق الوزن الشرعي لمن اراد أن يزن الدراهم أثناء عمليات البيع والشراء وكذلك .
نقول بأن محمد صل
الله عليه وسلم وهو يوصي بالحفاظ حيال النقود الأجنبية من التلف وهذا من سماحة الإسلام العظيم وكذلك من التلاعب المالي بين المجتمع حتى لا تعم الفوضى المالية بين المجتمع الإسلامي وهذا أن دل يدل على من سماحة الإسلام العظيم ورسول الرحمة بالمحافظة حيال حضارة الأمم الأخرى حتى قال
باب النهي عن كسر سكة المسلمين إلا من بأس 2284 - ( عن عبد الله بن عمرو المازن يقال : { نهى رسول الله صلى الله عليه وسلمان تكسر سكة المسلمين الجائزة بينهم إلا من بأس} رواه أحمدوأبو داود وابن ماجه
ملاحظة– انتبهوا لكلمة إلا من بأس يقصد بها الدنانير التي يكون عيارها رديئاً لا تصلح للتعامل أو تكون من النحاس وتطلى بالذهب والفضة وهذا كان يسمى زيوفاً أو تكون مهشمة كاملاً أو مقروضة حتى النصف للقطر

6- حتى جاء عهد الصحابي الجليل عثمان بن عفان رضي الله عنه وسقطت فارس والروم بيدي المسلمين وقام بجلب إحدى الأيدي العاملة لضرب النقود وقام بضرب أول درهم خاص للمسلمين بعام ٣١ للهجرة
فكانت أول باكورة لدى العرب والمسلمين كافة .





ملحوظة هامة:
هذا ما أردت توضيحه للأخوة المهتمين بعلوم المسكوكات الإسلامية حفظهم الله تعالى بصورة علمية حقيقة سريعة ومختصرة جداً وأي سؤال يخص النقود المتداولة في العهد الجاهلي وبصدر الإسلام العظيم لأي تفاصيل وأسرار انا تحت الخدمة لكم جميعاً .



اخيراً: وَدَئِماً وَمَعَ مُحَمَّدٍ اِلْحَسِينِي سَوْفَ
تُشَاهِدُونَ كُلَّ مَا هُوَ جَدِيدٌ وَمُفِيدٌ بِعُلُومِ
المسكوكات الإِسْلَامِيَّة بِأُذْنِ اللهِ تعالى .
وَاللّه ولي التوفيق وَالسَّدَاد

أُمْنِيَّةٌ جَمِيلَةٌ:
دعائٌكُم لنا في مِيزانِ حّسَناتِكُمْ

كُتُبَهُ: مُحِبُّكُمْ فِي اللهِ المُقَصِّرُ
طويلب العِلْمِ .
د . مُحَمَّدٌ اِلْحَسِينِي
مِنْ دَوْلَةٍ الكويت
6 رمضان
الموافق
٢٢ مايو ٢٠١٨م









التعديل الأخير تم بواسطة محمد الحسيني ; 22-05-2018 الساعة 02:48 AM. سبب آخر: اكمال الموضوع
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-05-2018, 11:33 AM
الصورة الرمزية أبوفيصل  

أبوفيصل

المشرف العام  

أبوفيصل غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
يعطيك العافية أخي الفاضل سعادة الدكتور / محمد الحسيني
دورة رائعة وهي جميلة ومميزة ومفيدة جداً وشاملة عن المسكوكات
فشكراً لكم .. وتقبل تحياتي عزيزي ،،
واسأل الله ان يباركم لك في مقتنياتكم ويزيدكم من فضله



توقيع أبوفيصل
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-05-2018, 02:19 PM
الصورة الرمزية mmmahako  

mmmahako

VIP  

mmmahako غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

السلام عليكم
ياسلام عليك اخي الكريم د. محمد الحسيني:
مجهودات عظيمة شرح علمي مفصل ودقيق حول المسكوكات في العصر الجاهلي وصدر الأسلام .. معلومات قيمة من خبير وعالم كبير قل نظيره فيما يخص ميدان المسكوكات قبل الأسلام وبعد الأسلام .. الأمة محتاجة الى نشر هذه المعلومات الدقيقة وتصحيحها في هذا العصر الذي قل فيه اهتمام علماء العرب والمسلمين مقارنة مع الغرب ...!
تحياتي وتقديري لشخصك الكريم‎
ميمون

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 24-05-2018, 12:24 AM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

Thumbs up تحياتي لك

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوفيصل
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
يعطيك العافية أخي الفاضل سعادة الدكتور / محمد الحسيني
دورة رائعة وهي جميلة ومميزة ومفيدة جداً وشاملة عن المسكوكات
فشكراً لكم .. وتقبل تحياتي عزيزي ،،
واسأل الله ان يباركم لك في مقتنياتكم ويزيدكم من فضله

العفو أخي الكريم الفاضل والمميز الأستاذ المشرف العام
ابا فيصل . سلمك الله تعالى
مرورك أسعدني وكلامك شجعني وأسعدني تعليقك بارك الله فيك .
تحياتي لك يا غالي.
د محمد الحسيني
٨ رمضان ٢٠١٨م

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 24-05-2018, 12:31 AM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

Thumbs up تحياتي لك

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mmmahako
السلام عليكم
ياسلام عليك اخي الكريم د. محمد الحسيني:
مجهودات عظيمة شرح علمي مفصل ودقيق حول المسكوكات في العصر الجاهلي وصدر الأسلام .. معلومات قيمة من خبير وعالم كبير قل نظيره فيما يخص ميدان المسكوكات قبل الأسلام وبعد الأسلام .. الأمة محتاجة الى نشر هذه المعلومات الدقيقة وتصحيحها في هذا العصر الذي قل فيه اهتمام علماء العرب والمسلمين مقارنة مع الغرب ...!
تحياتي وتقديري لشخصك الكريم‎
ميمون

العفو أخي الكريم الفاضل والمميز الأستاذ. ميمون . سلمك الله تعالى
مرورك أسعدني وكلامك شجعني وأسعدني تعليقك الجميل والرائع والمشجع لنا دائماً نور الله وجهك
وما انا حقيقةً إلا طويلب علم أسعد بنشر العلم الخاص للمسكوكات الإسلامية المختلفة أسأل الله سبحانه وتعالى التوفيق والنجاح والسداد والفلاح لنا وللجميع .
تحياتي لك يا غالي
د محمد الحسيني
٨ رمضان ١٤٣٩ للهجرة
٢٤ مايو ٢٠١٨م

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-06-2018, 12:48 PM
 

هاشم الربيعي

عضو نشيط  

هاشم الربيعي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

شكرا على الجهود المبذوله

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي