اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار


 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم العملات المعدنية > منتدى المسكوكات الاسلامية
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-02-2020, 12:16 AM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

Thumbs up أن عمليات القطع الطمس الشطب البرد الطعج الخرم سرقة للفلز جميعها تؤثر بجودة وبقيمة ا

نَحْوَ جِيلٍ مُحْتَرِفٍ فِي
عُلُومِ آلْمَسْكُوكَاتِ بِإذْنِ اللهِ تعالى.


. مّعّكُم يَسْتَمِرٌ العَطاءٌ

اعْمَل خَيْراً تَصْنَعْ فَرْقاً



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
بسم الله والحمد لله
والصلاة والسلام على رسول
الله صلى الله عليه وسلم،
وعلى آل بيته، وجميع امهات المؤمنين،
وجميع الصحابة الكرام.
رضي الله عنهم اجمعين.





الموضوع،
أن عمليات القطع الطمس الشطب البرد
الطعج الخرم سرقة للفلز جميعها تؤثر
بجودة وبقيمة المسكوكات الإسلامية
فالننتبه لذلك جيداً.




https://youtu.be/owvjl6_P6es

تمهيد ومقدمة للموضوع الجديد
بالساحة العلمية/
أحبتي الكرام،
لا بدّ من كل باحث مهتم بعلوم المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،أن بتنوع بطرح وضخ وطرق المواضيع العلميةالخاصة بعلوم المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة، خاصةً بمعاصرة الاخوة الكرام المهتميين بعلوم المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،بتالي
لا بدّ أن نعلم جيداً أن الكمال للهِ وحده ،ولكن إقبال وفطرة النفس البشرية كافة،على إقتناء القطع الجميلة بشتى أنواعها وأشكالها،بتالي جميع المزادات والمتاحف والمؤسسات والمقتنيين والمهتميين بالعالم،يحرصون كل الحرص على إقتناء النقود والمسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،بحالة ممتازة ،وخالية من العيوب، ومن ذلك العيوب التى تحصل للنقود والمسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،القطع ،الطمس، الشطب، البرد،
الطعج ،الخرم ،سرقة للفلز ، بتالي،جميعها تؤثر بجودة وبقيمة المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،وتهبط قيمتها المالية بالشراء والبيع،وكذلك يقل تصنيفها بتصنيف العالمي خاصةً لحالة القطعة المعروضة،وحتى لا أطيل عليكم بالمقدمة بالمقدمة أدعكم مع موضوع اليوم الجديد بالساحة العلمية من حيث العنوان والمادة والصف والشرح والتفصيل المختصر والسريع،
والله ولي التوفيق والسداد والرقى الدائم لهذهِ العلوم النادرة والغير تقليدية برؤيتها وتحليلها العلمي،






ومع الشرح المفصل السريع والمختصر
والمفيد، خاصةً للإخوة المهتميين
بعلوم المسكوكات الإسلامية
العظيمة،حفظهم الله تعالى/

١
ما هو القطع للمسكوكات الإسلامية،

قطع: الْقَطْعُ: إِبَانَةُ بَعْضِ أَجْزَاءِ الْجِرْمِ مِنْ بَعْضٍ فَصْلًا. قَطَعَهُ يَقْطَعُهُ قَطْعًا وَقَطِيعَةً وَقُطُوعًا، قَالَ:
فَمَا بَرِحَتْ حَتَّى اسْتَبَانَ سُقَابُهَا قُطُوعًا لِمَحْبُوكٍ مِنَ اللِّيفِ حَادِرِ.
بتالي
معنى القطع الخاص بالمسكوكات الاسلامية، هو من قطع متعمداً أو ليست متعمداً ،جزء من الدينار أو الدرهم لأي غرض كان،وهذا القطع كبيراً أو صغيراً بجرمه يققل من قيمة المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،مالياً وتصنيفاً ،وحالةً،ولقد شوهد هذا القطع بالنقود الإسلامية المعربة بالقرن الأول للإسلام والعهد الأموي والعباسي،فقطع جزء من قطر المسكوكة الإسلامية،يعدُ خطأً كبيراً بحق المسكوكة، وأيضاً بحق مالك المسكوكة الإسلامية،
لأنه سوف يخسر برتوكول البيع والتصنيف والحالة المسكوكة الإسلامية عند البيع،أو حتى عند العرض،
وكثبراً من الأخوة الكرام،يقوم بقص المسكوكة للتأكد من الفلز الخاص بها ،وهذا يعدُ خطاً فادحاً ،توجد طرق أجمل وأفضل،لفحص فلز المسكوكة الإسلامية الذهبية والفضية،من خلال إستشارة خبير بيع الذهب والفضة،والمغناطيس،
وغيرها من الطرق الأمنة للكشف حيال فلز المسكوكة الذهبية والفضية،










٢
معنى طمس المسكوكة الإسلامية،
طَمَسَ
الشيءُ ـُ طُمُوساً: تغيرت صورتُه. ويقال: طمس القمرُ أو النجمُ أو البصرُ أو نحوه: ذهب ضوؤه. وـ القلبُ ونحوه: فسد فلا يعي شيئاً. وـ الشيءَ، وعليه ـِ طَمْساً: شوَّهه أو محاه وأزاله. يقال: طمست الريحُ الأثرَ. ويقال: طمس الغيمُ الكواكبَ: حجب ضوءَها. وطمس عينَه وعليها: أعماها. وفي التنزيل العزيز:{وَلَوْ نَشَاء لَطَمَسْنَا عَلَى أَعْيُنِهِمْ}.

بتالي
معنى عملية طمس المسكوكة الإسلامية،
أي أن يكون العمل متعمداً أو ليست متعمداً،بأن يتم طمس بعض المأثورات والرنكات والصور والتاريخ والمدينة والزخارف،التى نقشت وضربت وسجلت بالمسكوكة الإسلامية،
أن طمس التاريخ يؤثر على المسكوكة الإسلامية،وكذلك طمس المدينة،يؤثر على المسكوكة،وطمس بعض المأثورات،يؤثر من الجودة الوثائقية للمسكوكة الإسلامية،وكذلك طمس الصور والرنكة المنقوشة بالمسكوكة الإسلامية،كل ذلك العمل الذي قمت بذكره لكم سالفاً،يعد مؤثراً كبيراً للغاية للمسكوكة الإسلامية،من حيث البيع والشراء والعرض والتصنيف والحالة للمسكوكة الإسلامية، وعملية الطمس للمأثورات تمّ العمل بها منذ العهد العباسي لغاية وهدف سياسي محض،وربما البعض يقوم بطمس بعض الأحرف والسنن، لتصبح بعد ذلك تاريخ نادر أو مدينة نادرة بمكة وغيرها،ولكن احذر كل الحذر جميع العمليات الطمس معلومة ومكشوفة لدى خبراء علوم المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،











٣
معنى كلمة ،شطب، الخاصة بالمسكوكات والنقود الإسلامية العظيمة المختلفة،
شَطَبَ
عنه ـُ شَطْباً: عَدَل. وـ الأديم ونحوه: شقَّه. وقالوا: شطب الكاتب الكلمة: طَمَسها عُدولاً عنها.

بتالي،
معنى كلمة وعبارة شطبَ،
أي من يقوم بعمل يسير وسريع بشطب إحدى سنن وخناجر بعض العبارات الدلالية العربية المحضة بالخط العربي الكوفي البسيط،أي من يقوم بشطب بألة حادة تاريخ محدد وواضح أي رجل لديه دينار اموي عربي إسلامي محض،سجل به التاريخ عام ، تسع وسبعين،عملية الشطب اليسير والسريع والخفيف من يقوم بشطب الخنجر الأول لحرف التاء، تسع،فتصبح بقرأتها بالخط الكوفي لمن لا يجيدون الخط الكوفي البسيط، تكون سبع اي سبع وسبعين ،مع أنها كانت قبل الشطب ،تسع وسبعين،وكذلك عام ٩٧ ،٩٩، ١٠٩ ،١٢٩ وغيرها من السنوات الغير هامة بشطب حرف أو حرفين يصبح التاريخ نادرا للغاية ،ولكن بفضل من الله وحده، ثم الخبراء المحايدين المخلصيين المحترفيين بعلوم المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،يستطعون كشف هذهِ العملية بكل سهولة ويسر لاسيما الخط الكوفي البسيط ذو نهايات السهمية النشافة أو اللينة معلوم ومعروف للغاية من حيث القرأة أو أن اصابه أي تلاعب،وأي عملية بشطب اي حرف بالمسكوكة الإسلامية،سوف يفقدها قيمتها المالية بالبيع والشراء،والعرض ،
والتصنيف،وجودة حالة المسكوكة الإسلامية،














٤
ما هي كيفية عملية برد المسكوكة الإسلامية،

أن عملية برد المسكوكة الإسلامية الذهبية،يعدُ عمل بغاية الأهمية والخطورة،من حيث التشديد والترهيب الشرعي بالقرآن والسنة النبوية،لماذا لأنه يتسبب للدينار الإسلامي، انخفاض قليلاً من وزنه الشرعي الحقيقي،وعملية برد الدينار الإسلامي هو المتعارف عليه منذ القدم إلى يومنا هذا، وطريقة البرد ،أن يجلب الشخص ألة مبرد حديد،ومن ثمّ يقوم ببرد قطر الدينار من الأعلى،وكثيراً من يقوم بعمل هذا العمل الخاطئ،من يريد أن يتعرف على حقيقة معدن وفلز الدينار خاصةً من حيث حقيقة معدن الذهب للدينار من زيفه،
وكذلك من يقوم بهذا العمل من يقوم بتقليد دنانير ذهبية إسلامية معربة او عربية أموية محضة أو عباسية وغيرها ،عند الإنتهاء من عملية الصب للدينار الحديث بظلم الليل،يقوم ببرد الدينار الإسلامي بكامل قطر الدينار الخارجي ،كي يظهر أنه ناعماً قديماً صحيحاً وسليماً،مع العلم كل ما كانت دائرة سماكة القطر غير منتظمة تكون أوفر بالأصالة للدينار، بتالي نقول له بل فضحت نفسك هداك الله واصلح حالك خاصةً عند بردك للدينار الإسلامي،وهذا سوف يعطينا مؤشرا ً كبيراً يدل أنه دينار مقلداً حديثاً،أو يكون ديناراً اصلياً،ولكن تم برده لمعرفة معدنه الحقيقي أو سرقة غرام أو غراميين من ذلك العملية السيئة للغاية،التى سوف،يفقدها قيمتها المالية بالبيع والشراء،والعرض ،
والتصنيف،وجودة حالة المسكوكة الإسلامية،














٥
ومع عملية طعج المسكوكة الإسلامية،
طعج: طَعَجَهَا، يَطْعَجُهَا، طَعْجًا:
بتالي
أن عملية طعج المسكوكة الإسلامية عمداً أو ليست متعمداً يعدُ من البنود السلبية المسكوكة الإسلامية خاصةً بالبيع والشراء والعرض والتصنيف والحالة للمسكوكة،و الطعج معناه أن تكون المسكوكة الإسلامية غير مستقيمة ١٠٠% ، أي طرف منها مائل وواضح الميول مما يسبب لهذا الطعج شلخ واضح بالمسكوكة الإسلامية،وسوف يتسبب بذلك العمل، سوف يفقد المسكوكة القيمة المالية عند عمليات البيع والشراء،والعرض ،
والتصنيف العالمي،وجودة حالةالمسكوكة الإسلامية،
وكثيراً ما تحدث عمليات الطعج لدى الهواة الجدد، خاصةً عند محاولته بكشف فلز ومعدن المسكوكة الإسلامية، وايضاً عند حفظ المسكوكة الإسلامية بالكتالوج الخاص بحفظ المسكوكات الإسلامية، يقوم بأدخالها بقوة ،أو عند إخراجه للمسكوكة الإسلامية من الكتالوج الخاص بهِ،فيجب الأنتباه حيال ذلك العمل،المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،تريد منّا صبر وفن عند التعامل بها،كم هاوي خسر مسكوكة الإسلامية بسبب إساءته للمسكوكة الإسلامية وندمَ على ذلك أشد الندم،













٦
ما معنى عبارة ،خرم أو ثقب ،المسكوكة الإسلامية العظيمة المختلفة.

خَرَمَ
الشيءَ ـِ خَرْماً: ثقبه. وـ شقَّه وـ قطعه. وـ فلاناً: شقَّ ما بين مَنخِريه. وـ شقَّ طرف أنفِه شَقًّا لا يبلغ الجَدْع. ويقال: ما خَرَمَ من الحديث حَرْفاً: ما نقص. وفي حديث سعد: ( ما خَرَمْتُ من صلاةِ رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً ). وـ الوباءُ ونحوه القومَ: استأصلهم وأفناهم. وـ الرَّامي القِرطاس: أصابه ولم يثْقُبه. ويقال: ما خرمَ الدليلُ عن الطريق: ما عدل عنه. وـ الشاعرُ البيت: حذف الفاء من فعولن أو الميم من مفاعلتن أو مفاعيلن. فالبيت مخروم.

بتالي،
معني خرم وثقب المسكوكة الإسلامية،أي تم عمل متعمداً بخرم وثقب فتحة صغيرة بأعلا الدينار أو الدرهم أو الفلس أو المسكوكة التذكارية مدالية الإسلامية،ويقوم البعض بتركيب سلسلة ذهب أو فضة،وهذا العمل،سوف يفقد المسكوكة القيمة المالية عند عمليات البيع والشراء،والعرض ،
والتصنيف العالمي،وجودة حالةالمسكوكة الإسلامية،
فحذارى حذارى من خرم وثقب المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة،













٧
ما معنى سرقة جزء من معدن القطر الشامل للمسكوكة الإسلامية العظيمة المختلفة خاصة لفز الذهب اي للدينار الإسلامي أو الأجزاء للدينار الأموي أو للمسكوكات الذهبية التذكارية مدالية الإسلامية.
سرق مالا يسرقه من باب ضرب ، وسرق منه مالا ، يتعدّى الى الأوّل بنفسه ، وبالحرف على الزيادة ، والمصدر سرق ، والاسم السرق ، والسرقة مثله ، وتخفّف مثل كلمة ، ويسمّى المسروق سرقة تسمية بالمصدر. وسرق السمع مجاز ، واسترقه : إذا سمعه مستخفيا.
معنى سرق لدى العرب: أصل يدلّ على أخذ شي‌ء في خفاء وستر ، يقال سرق يسرق سرقة ، والمسروق سرق ، واسترق السمع إذا تسمّع مختفيا. وممّا شذّ عن الباب السرق جمع سرقة ، قطعة من الحرير. سرق يسرق سرقا ، فهو سارق. والسرق ضعف في المفاصل ، سرقت مفاصله سرقا : إذا ضعفت. والسرق ضرب من الحرير ، فارسيّ‌ معرّب ، وذكر الأصمعيّ : إنّ أصله سره أي جيّد. وسرق الشي‌ء إذا خفي.
والتحقيق‌
أنّ الأصل الواحد في هذه المادّة : هو أخذ شي‌ء خفاء عن صاحبه بغير حقّ.

بتالي،
أن عملية السرقه التى نالت الدنانير الذهبية الإسلامية العربية المحضة،بدأت بالدنانير الإسلامية العظيمة المختلفة أول مرة نالت وشوهدت بالدنانير الإسلامية العباسية،
وعملية كيفية سرقة الدينار،
أن يقوم اللص بعملية ماكرة دقيقة للغاية،وهي أن يقوم بحفر مناطق من الدينار الإسلامي العربي الصرف المحض،بأماكن لا تنال المأثورات أو الزخارف بتاتاً،حتى لا ينكشف أمره،
وبعد سرقة عدة غرامات ذهبية من مركز الدينار فقط لاسيما القطر لا يستطيع لوجود الماثورات الدلالية العربية منقوشة عليه القريبة منه،بتالي يحفر فقط بمركز الدينار بالأماكن الخالية حيال الماثورات ،ومن ثم يقوم بصب فلز النحاس أو الفضة لخفة وزنه بديلاً الحشوات الذهبية التى قام بسرقتها بعملية حفر الدينار ،ومن ثم يقوم السارق هداه الله ،بعملية طلي ومسح المكان الجديد بالمعدن بماء الذهب،وهكذا لن يتم كشف حقيقته امام الآخرين ولكن الله سبحانه كاشف فعله وسرقته المشينة،وبعد عدة سنوات ،تسقط تلك الحشوات الغير ذهبية من الدينار ويتضح للجميع أن هذا الدينار تمّ سرقته قديماً في عهده أو حديثاً وعياذ بالله،من هذا العمل الذي ترفضه الشرعية الإسلامية ،وترفضه النفس البشرية كافة،لأنه ضرر فادح لحقيقة المسكوكة الإسلامية،وكذلك ضرر للمشترى،









ملحوظة هامة/
يعدُ هذا الموضوع العلمي الجديد خاص بنا بفضل من الله وحده،وليست منقولاً من أي جهة ومصدر علمي أخر،خاصةً من حيث الصف والطرق والكتابة بصورة وطريقة سهلة للأخوة المهتمين بعلوم المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة حفظهم الله تعالى.
فلا بدّ من الباحث أن لا يكون باحثاً تقليدياً بل لا بدّ أن يكون يتعايش مع هموم ومشاكل الأخوة المهتميين والهواة بعلوم المسكوكات الإسلامية العظيمة المختلفة
وان يفتح يده للهواة ويتقبل إستشاراتهم،وأن يضع هاتفة لإستقبال أي سؤال أو إستشارة،
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم لنا ولكم الإخلاص بالقول والعمل والتواضع الدائم ونصرة هذا الموروث الإسلامي العظيم ،
وسوف أضع مواضيع جديدة تحاكي الهواة الجدد
وهمومهم الخاصة بالمسكوكات الاسلامية،بأذن الله تعالى، وما انا إلا طويلب علم،ابحث عن المعلومة الصحيحة،واعود للحق والصواب والديل العلمي أن اتضح لنا بصدر رحب .















اخيراً
وَمَعَ مُحَمَّد اِلْحُسَيّني
سَوْفَ تُشَاهِدُونَ
كُلَّ مَا هُوَ جَدِيدٌ وَمُفِيدٌ بِعُلُومِ
المسكوكات الإِسْلَامِيَّة بِأُذْنِ اللهِ تعالى
وَاللّه ولي التوفيق وَالسَّدَاد،
الباحث
المستقل
المقصر جدا ً
بنشره لهذه العلوم والمختص بدراسة
المسكوكات المختلفة والنقود
والصنج الزجاجية
والرصاصات البريدية والوزنات المعدنية
والقوالب للسك والأسواق العربية ودور
السكة وبيت مال المسلمين ودار
السكة الإسلامية ودور
الخراج خاصةً والمختص بالنقود
الإسلامية الهاشمية والنقود
في عهد الجاهلية وبصدر
الإسلام وعهد الخلفاء الراشدين ابا بكرِ
وعمرِ وعثمان وعلياً رضي الله عنهم اجمعين








أُمْنِيَّةٌ
دُعَائِكُمْ لَنَا بِالخَيْرِ هُوَ سَر نَجَاحَنَا
وَاِسْتِمْرَارِنَا بِأُذْنٍ اللّه تَعَالَى ويكفيني
دعاء صادق بظهر الغيب لنا حتى
بعبارة جزاك الله خيراً
،يا محمد الحسيني.
ويعلم الله تعالى كم نبذل من الجهد والوقت من حيث
الدراسة والصف والكتابة
والعرض وأسأل الله أن
تعم الفائدة المرجوة
للأجيال القادمة بأذن الله تعالى.






كُتُبَهُ:
مُحِبُّكُمْ فِي اللهِ المُقَصِّرُ
طويلب العِلْمِ
د، مُحَمَّدٌ الْحُسَيّني
الكويت حفظها الله
٢٠٢٠م

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Screenshot_٢٠٢٠٠٢٠٩-٠٠١٤.jpg‏
المشاهدات:	9
الحجـــم:	19.0 كيلوبايت
الرقم:	133986   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	٢٠٢٠٠٢٠٩_٠٠٢٩١.jpg‏
المشاهدات:	8
الحجـــم:	24.4 كيلوبايت
الرقم:	133987  

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الحسيني ; 13-02-2020 الساعة 02:00 AM.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-02-2020, 08:49 PM
الصورة الرمزية أبوفيصل  

أبوفيصل

المشرف العام  

أبوفيصل غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

يعطيك العافية سعادة الدكتور محمد الحسيني



توقيع أبوفيصل
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 13-02-2020, 02:27 PM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

الله يبارك فيك أخي الكريم،
أبا فيصل، سلمك الله تعالى،
المدير العام، لهذا المنتدى العلمي الجميل ،
مرورك الطيب أسعدني جداً .

تحياتي لك.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:32 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي