اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم    مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار

مبروك عليكم شهر رمضان المبارك

 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم الحضارات و الاثار و التراث والهوايات الاخرى > منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 16-06-2011, 12:10 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي



الحروب السورية


بعد وفاة سلوقس بدأ خلفاؤه بمحاولة توسعة الدولة في آسيا الصغرى وسورية، وأدى هذا إلى نشوء سلسلة من الحروب بين السلوقيين والبطالمة في مصر في القرنين الثاني والثالث قبل الميلاد عرفت بالحروب السورية تنازع فيها الجانبان على سورية الجوفاء والتي كانت تشكل نقطة عبور استراتيجية إلى مصر وتهديدا للحكم البطليمي فيها في حال سقوطها بيد السلوقيين.
تمكن أنطيوخس الثالث الكبير من السيطرة على سورية الجوفاء نهائيا إثر انتصاره على بطليموس الخامس في معركة بانيوم عام 198 قبل الميلاد خلال الحرب السورية الخامسة، ووقع الاثنان معاهدة عام 195 قبل الميلاد اعترف فيها بطليموس بسيادة السلوقيين على سورية الجوفاء وذلك لكي يتفرغ لمواجهة الاضطرابات الداخلية الجسيمة التي كانت تعانيها مصر في حينه. استنزفت الحروب السورية كلا من السلوقيين والبطالمة وتركتهما في النهاية عرضة للغزو على يد الروم والفرس البارثيين.


أنطيوخس الثالث الكبير استعاد سورية الجوفاء وقيليقية، ولكنه فشل في تقدير القوة الصاعدة لروما فخسر كل نفوذه في شرق المتوسط



الصور المرفقه
صورة محمود باشا العظم رئيس المؤتمر السابق
صورة الكولونيول المعتمد الفرنسي اثناء الاستقلال
صورة جعفر باشا العسكري رئيس الحجاب لجلالة الملك


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 032.jpg‏
المشاهدات:	187
الحجـــم:	29.4 كيلوبايت
الرقم:	102105   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 034.jpg‏
المشاهدات:	197
الحجـــم:	21.7 كيلوبايت
الرقم:	102106   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 036.jpg‏
المشاهدات:	183
الحجـــم:	26.2 كيلوبايت
الرقم:	102107  
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-06-2011, 12:19 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي



الحرب الرومية-السورية
مع صعود الجمهورية الرومية في الغرب اندلعت حرب باردة بين السلوقيين والروم تنازع فيها الطرفان على النفوذ في اليونان وآسية الصغرى، وتحولت هذه الحرب إلى حرب ساخنة في عام 192 قبل الميلاد مع اندلاع الحرب الرومية-السورية في عهد أنطيوخس الثالث والتي دامت أربع سنوات وشمل القتال فيها اليونان وبحر إيجة وآسية الصغرى.


خريطة آسية الصغرى وسورية وفقا لمعاهدة أفاميا عام 188 قبل الميلاد
انتهت الحرب بهزيمة كارثية لأنطيوخس حيث اقتضت معاهدة أفاميا التي أنهت الحرب انسحاب السلوقيين من آسية الصغرى إلى ما خلف جبال طوروس مما أدى إلى سقوط آسية الصغرى في أيدي حلفاء روما، وأجبر أنطيوخس على دفع تعويضات حرب هائلة بلغت 15،000 طالنطا من الفضة، وكان من أهم نتائج الحرب أيضا انسحاب النفوذ السلوقي من اليونان مما أدى إلى وقوعها تحت الهيمنة الرومية وصارت روما هي القوة الكبرى الوحيدة المهيمنة في البحر الأبيض المتوسط.


الحرب السورية السادسة


أنطيوخس الرابع الظاهر Antiochus IVEpiphanes
عاد البطالمة وحاولوا غزو سورية الجوفاء مجددا في الحرب السورية السادسة عام 170 قبل الميلاد، ولكن محاولتهم انتهت بهزيمة كبيرة وقيام أنطيوخس الرابع بغزو مصر وحصار عاصمتها الإسكندرية.فاضطر أنطيوخس لإنهاء الحصار والعودة في عام 169 ق.م بسبب قيام ثورة اليهود المكابيين في المقاطعة اليهودية، ولكنه عاد وغزا مصر مجددا بعد ذلك واستولى على قبرص التي كانت تابعة للبطالمة. استنجد البطالمة بالروم قبل وصول أنطيوخس إلى الإسكندرية فأرسل مجلس الشيوخ الروماني مبعوثا إلى الإسكندرية هو غايوس بوبيليوس لاينس والذي خرج لاستقبال أنطيوخس على مشارف الإسكندرية وأبلغه بأنه يحمل إنذارا له من مجلس الشيوخ الروماني يطالبه بالانسحاب من مصر وقبرص فورا، وعندما طلب أنطيوخس مهلة للتفكير رسم بوبيليوس دائرة حوله في الرمال وأخبره أن عليه أن يقرر قبل أن يخطو خارجها. فاختار أنطيوخس الإذعان وبهذا انتهت الحرب السورية السادسة ومعها آمال أنطيوخس في ضم مصر إلى حكمه.


الصور المرفقة
صورة عوني بك عبد الهادي كاتم اسرار جلالة الملك
صورة نسيب بك البكري ثاني امناء جلالة الملك
صورة الامير عادل ارسلان احد اعضاء الهيئة الاستشاريه لجلالة الملك

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 037.jpg‏
المشاهدات:	249
الحجـــم:	27.1 كيلوبايت
الرقم:	102111   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 038.jpg‏
المشاهدات:	186
الحجـــم:	23.0 كيلوبايت
الرقم:	102112   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 039.jpg‏
المشاهدات:	319
الحجـــم:	25.7 كيلوبايت
الرقم:	102113  
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 16-06-2011, 12:44 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي



الهلينة وثورة المكابيون


كانت سياسة الدولة السلوقية في أراضيها هي الهلينة (اليوننة)، وعنى هذا فرض الثقافة واللغة اليونانية، وخلال العصر الهلينستي قدمت أعداد كبيرة من المستوطنين اليونانيين إلى سورية وصارت اللغة اليونانية (الكوينه) هي اللغة الرئيسية، غير أن اللغة الآرامية ظلت اللغة المستخدمة والمحكية، خاصة في الريف.
كانت بعض سكان سورية الجوفاء في العصر الهلينستي من اتباع الديانة اليهودية، ورغم أن قسما كبيرا من اليهود تهلين لغة وثقافة -حاله كحال بقية المجموعات في البلاد- إلا أن قسما آخر رفض الهلينة وخاصة في منطقة المرتفعات الجنوبية من فلسطين والمعروفة حينها بيهودهIudaea (باللاتيني: يودايا) والتي تحوي المعبد المركزي لليهوديةبيت المقدس ويتميز سكانها بمحافظتهم على استخدام اللغة العبرية في العبادات وأمور الدين بدلا من الآرامية واليونانية اللتان كانتا محكيتين في بقية أنحاء فلسطين السورية.
كانت سياسة البطالمة بخلاف السلوقيين تتميز باحترام أكبر للخصوصيات الثقافية والدينية، وعندما استقر الحكم في المقاطعة اليهودية للسلوقيين في عهد انطيوخوس الرابع بدأ أنطيوخس في دعم التيار المؤيد للهلينة فيها، وتدخل بشكل كبير في تعيينات الكهنة اليهود وقام بفرض الكهنة الذين يوافقون توجهاته دون احترام لآراء اليهود المحافظين. وعندما ثار المحافظون وقاموا بخلع الكاهن الأعلى مينيلاوس والذي نصبه أنطيوخس أعاد أنطيوخس تنصيبه بالقوة، ثم شرع في إصدار قوانين ضد الديانة اليهودية بدءا من العام 167 ق.م إذ أصدر قانونا يحظر تقديم الأضاحي اليهودية ثم قانونا آخر يحظر الختان وعطلة السبت وباقي الأعياد اليهودية، ثم شُرع في نصب مذابح للآلهة اليونانية وتقديم الأضاحي للإله اليوناني زيوس على مذبح الهيكل اليهودي وبلحوم حيوانات محرمة في الشريعة اليهودية وغيرها من الممارسات التي رمت إلى هلينة المنطقة.


الصور المرفقة
صورة عبد الله بك الديليمي الحاجب لجلاله الملك المعظم
صورة جميل بك الالشي الحاجب لجلاله الملك
صورة عيسي بك العيسي كاتب البلاط الملكي

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 040.jpg‏
المشاهدات:	193
الحجـــم:	25.3 كيلوبايت
الرقم:	102116   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 041.jpg‏
المشاهدات:	192
الحجـــم:	28.3 كيلوبايت
الرقم:	102117   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 042.jpg‏
المشاهدات:	188
الحجـــم:	26.7 كيلوبايت
الرقم:	102118  

التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 16-06-2011 الساعة 12:45 AM.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 16-06-2011, 12:55 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


الحرب الأهلية والانهيار



بعد وفاة أنطيوخس الرابع دخلت الدولة السلوقية في سلسلة من الحروب الأهلية بسبب النزاع على السلطة، وبحلول عام 145 ق.م كانت البلاد منقسمة إلى قسمين؛ قسم يحكمه أنطيوخس السادس ويشمل أنطاكية وما حولها وقسم يحكمه ديميتريوس الثاني من دمشق ويشمل شرق سورية الحالية وبابل وإيران.
ثم بدأت سلسلة الانهيارات في الدولة، إذ هُزم ديميتريوس الثاني أمام البارثيين في عام 139 ق.م وأسر وسقطت الهضبة الإيرانية بالكامل في أيدي البارثيين. واستطاع خلف ديمتيريوس الثاني وهو أنطيوخس السابع أن يوحد الدولة مجددا ولكنه هزم أيضا أمام البارثيين وقتل في المعركة عام 129 ق.م، وسقطت بابل بيد البارثيين. وكان ذها السقوط بداية التحول في المفهوم التاريخي لكلمة "سورية" Syria حيث أنه بعد ذاك التاريخ تغير مفهوم الكلمة من شمولها لكامل الهلال الخصيب إلى حصرها بساحل المتوسط فقط وهي المنطقة التي بقيت في يد السلوقيين ومن بعدهم الروم.
بعد مقتل أنطيوخس السابع انتهت الدولة السلوقية فعليا ودخل ما تبقى منها في حرب أهلية دامت أكثر من 65 عاما تنازع فيها أشخاص عديدون على السلطة وتعرضت البلاد خلالها للغزو أكثر من مرة



الصور المرفقه
صورة تحسين بك قدري الحاجب لجلالة الملك
صورة فخري بك البارودي الحاجب لجلالة الملك
صورة محمد فخري افندي المحاسني قاضي دمشق

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 043.jpg‏
المشاهدات:	193
الحجـــم:	24.3 كيلوبايت
الرقم:	102125   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 044.jpg‏
المشاهدات:	375
الحجـــم:	23.5 كيلوبايت
الرقم:	102126   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 046.jpg‏
المشاهدات:	177
الحجـــم:	24.0 كيلوبايت
الرقم:	102127  
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 16-06-2011, 01:20 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


العصر الرومي



كان توسع مملكة بنطس (أخضر غامق) في آسيا الصغرى سبب اندلاع الحروب الميثريداتية بين بنطس والجمهورية الرومية (أحمر) والتي أدت في النهاية لاحتلال روما لآسيا الصغرى وسورية

دخول الروم
سورية مركز للامبراطورية الرومية الشرقية

بعد مقتل أنطيوخس السابع السلوقي دخل ما تبقى من الدولة السلوقية في حرب أهلية تنازع فيها عدة أشخاص على السلطة، واستفادت البلاد المجاورة من بقاء السلوقيين كمنطقة عازلة، حيث كانت روما تخوض الحرب الميثريداتية الأولى ضد مملكة بنطس الهلينستية في آسيا الصغرى، وكانت بارثية تعاني من غزو الإسقوث والصراع الداخلي.


ميثريداتس السادس البنطي خاض ثلاثة حروب ضد روما سميت باسمه
غزا ملك أرمينيةتيغران الكبير سورية وضمها إلى مملكته عام 83 قبل الميلاد بعد أن استدعاه أحد المتنازعين في الحرب الأهلية، ولكن بعض المدن بقيت خارج سيطرته ودانت بالولاء لسلوقس السابع الذي كان صبيا دون سلطة حقيقية.


تيغران الثاني الكبير ملك أرمينية حكم سورية لثلاثة عشر سنة قبل أن يعيد الروم إحياء الدولة السلوقية فيها
في عام 73 قبل الميلاد استغل ملك بنطس ميثيدراتس السادسMithridates VI اندلاع ثورة سيرتوريوس في المقاطعات الرومية في أيبيريا فشن هجوما على الروم، ولكن الروم سرعان ما رتبوا صفوفهم وأرسل مجلس الشيوخ القنصل لوكيوس ليكينيوس لوكلوسLucius Licinius Lucullus ليواجه ميثيدراتس، وبذلك اندلعت الحرب الميثريداتية الثالثة في آسيا الصغرى.


ليكينيوس لوكلوس أنهى حكم تيغران في سورية
هزم ميثيدراتس أمام لوكلوس وفر إلى أرمينية التي كان ملكها تيغران صهره وحليفه، وتبعه لوكلوس وغزا أرمينية، وبعد أن أزال لوكلوس سلطة تيغران عن سورية توج سكان أنطاكية أنطيوخس الثالث عشر ملكا في انطاكية السورية، وأقر لوكلوس هذا التتويج على أن يكون الملك الجديد مواليا لروما، ولكن الانقسام سرعان ما دب في المملكة السلوقية العائدة للحياة حيث نازع فيليب الثاني أنطيوخس على السلطة.
رغم أنتصارات لوكلوس العسكرية على تيغران وميثيدراتس إلا أنه لم يتمكن من إلقاء القبض على أي منهما وواجه تمردا في جيشه مما دعى مجلس الشيوخ إلى استبداله ببومبيوس الكبيرPompeius Magnus والذي كان قبلها مشغولا بقمع الثورة في هيسبانيا.
تابع بومبيوس الحرب ضد تيغران وميثيدراتس، وفي عام 66 ق.م استسلم تيغران فعامله بومبيوس بكرم وسمح له بالبقاء ملكا على جزء من مملكته السابقة على أن يكون مواليا لروما. ثم تابع بومبيوس مطاردة ميثيدراتس في القوقاز إلى أن انتحر الأخير عام 63 ق.م في شبه جزيرة القرم، وبهذا تحقق النصر الكامل لروما وصارت مملكة بنطس جزءا من مقاطعة بيثونيا وبنطسBithynia et Pontus الرومية.


إغنايوس بومبيوس ماغنوس ضم سورية إلى الجمهورية الرومية عام 64 قبل الميلاد واعلنها مركز للامبراطورية الرومية في الشرق
في عام 64 ق.م عاد بومبيوس إلى سورية والتي كانت تشهد حربا أهلية بين أنطيوخس الثالث عشر وفيليب الثاني. ورغم محاولة الطرفين المتنازعين -خاصة فيليب- خطب ود بومبيوس إلا أن الأخير كان مقتنعا أنه لا جدوى من بقاء السلوقيين لكثرة مشاكلهم، فقام بعزل أنطيوخس واغتاله بواسطة زعيم قبلي عربي اسمه Sampsiceramus وأعلن تحويل سورية إلى مقاطعة رومانية سناتورية، ما يعني أنها صارت محكومة مباشرة من قبل مجلس الشيوخ (السنات) ويحكمها بروماجسترات promagistratus (ماجسترات سابق، والماجسترات هو موظف الدرجة الأولى في نظام روما الجمهوري) والذي قد يكون إما بروقنصل proconsuls (قنصل سابق، والقنصل يعادل رئيس الحكومة) أو بروبرايتور propraetors (برايتور سابق، والبرايتور يعادل الوزير). أما فيليب الثاني فقد بقي حيا بعد عزل أنطيوخس ورحل إلى مصر وظل هناك حتى عام 56 ق.م عندما اغتاله بروقنصل (حاكم) سورية أولوس غابينيوسAulus Gabinius.
رغم أن تحول سورية إلى مركز الامبراطورية الرومية في الشرق جاء في أواخر عهد الجمهورية، إلا أن هذه الفترة التي كانت فيها سوريا مركزا هاما في الامبراطورية كانت حافلة بالأحداث الهامة في تاريخ الامبراطورية الرومية منها تجدد الحروب الرومية-البارثية واندلاع الحروب الأهلية الرومية التي سبقت نهاية العهد الجمهوري.


كانت هزيمة الرومان بقيادة ليكينيوس كراسوس أمام البارثيين في معركة قرهاي (حران) عام 53 قبل الميلاد إحدى أسوأ الهزائم في تاريخ روما


الصورة المرفقه
صورة غبطة بطريارك طائفة الروم الارذوكس في العاصمة
صورة غبطة بطريارك طائفة الروم الكاثوليك في العاصمة
صورة حمدي بك الجلاد رئيس بلدية العاصمة

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 047.jpg‏
المشاهدات:	174
الحجـــم:	31.5 كيلوبايت
الرقم:	102136   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 048.jpg‏
المشاهدات:	187
الحجـــم:	28.0 كيلوبايت
الرقم:	102137   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 050.jpg‏
المشاهدات:	374
الحجـــم:	24.9 كيلوبايت
الرقم:	102138  
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 16-06-2011, 01:30 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


الحروب الرومية-البارثية



الحروب الرومانية-البارثية هي الجزء الأول من سلسلة الحروب الرومية-الفارسية والتي بدأت منذ احتكاك روما مع الفرس لأول مرة عام 92 قبل الميلاد واستمرت بلا نهاية حتى الغزو الإسلامي بعد أكثر من سبعة قرون.
كان مسرح هذه الحروب الهلال الخصيب، وكانت تمتد أحيانا لتصل إلى أرمينية والقوقاز. ورغم أن هذه الحروب كانت حروبا مروعة ومكلفة واستمرت لسبعة قرون إلا أنها لم تسفر عن أي تغير دائم في الحدود بين الإمبراطوريتين، حيث أنه رغم نجاح الفرس في احتلال سورية أو أرمينية أحيانا ونجاح الروم في احتلال ما بين النهرين أو أذربيجان أحيانا أخرى إلا أنه لم تكن لدى أي من الطرفين يوما القدرة الاستراتيجية على الاحتفاظ بالإقليم الذي يحتله، وهكذا فإن النتيجة دائما ما كانت انسحاب المحتل من الإقليم الذي احتله بعد نهبه وتدميره. وكان لاشتداد وتيرة هذه الحروب واشتداد شراستها خلال القرنين السادس والسابع الميلاديين أبلغ الأثر في إضعاف كلي الإمبراطورتين وتركهما فريسة سهلة للفتح العربي الإسلامي.


ماركوس أنطونيوس حليف يوليوس قيصر وصديقه الوفي وأحد طرفي الحرب الأخيرة في الجمهورية الرومية، كانت سورية إحدى قواعده الأساسية
عندما دخل بومبيوس سورية عام 64 ق.م كانت هناك هدنة بين الروم والبارثيين، ولكن هذه الهدنة انتهت مع قيام الجنرال الرومي ليكينيوس كراسوس بمحاولة غزو فاشلة لما بين النهرين عام 53 ق.م تكبد الرومان خلالها خسائر جسيمة في معركة معركة قرهايCarrhae (قرهاي هو الاسم اللاتيني لحران)، ورد البارثيون بمحاولة غزو فاشلة أيضا لسورية عام 51 ق.م.

الصورة المرفقة
صورة فارس بك الخوري وزير الماليه
صورة يوسف بك الحكيم وزير النافعه
صورة احسان بك الجابري رئيس الامناء لجلاله الملك

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 059.jpg‏
المشاهدات:	181
الحجـــم:	19.4 كيلوبايت
الرقم:	102143   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 060.jpg‏
المشاهدات:	169
الحجـــم:	20.4 كيلوبايت
الرقم:	102144   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 061.jpg‏
المشاهدات:	169
الحجـــم:	24.6 كيلوبايت
الرقم:	102145  
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 16-06-2011, 01:50 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي


البارثيون



تدخل البارثيون أثناء الحرب الأهلية الرومية الكبرى أو ما يعرف بحرب قيصر حيث أرسلوا قوة لفك الحصار القيصري عن مدينة أفاميا والتي كان محاصرا فيها أحد الجنرالات الموالين لبومبيوس، وبعد انتهاء الحرب أعد قيصر حملة لغزو بارثية إلا أن اغتياله أدى إلى إلغاء الحملة. وفي الحرب الأهلية التي تلت اغتيال قيصر (حرب المحررين) تدخل البارثيون لنصرة بروتوس وكاسيوس قتلة قيصر ضد أنطونيوس وأوكتافيوس المطالبين بدمه، وبعد هزيمة الأولين في معركة فيليبي في اليونان تحالف البارثيون مع أحد الجنرالات الموالين لهما وقاموا بغزو سورية وتقدموا نحو آسيا الصغرى. ولكن انتهاء الحرب الأهلية سمح للروم بصد الغزو البارثي لآسيا الصغرى ثم التقدم نحو سورية وإخراج البارثيين منها بعد معركة عند البوابات السورية في لواء الإسكندرون حاليا. وحاول البارثيون العودة مجددا عام 38 ق.م ولكنه تم صدهم وقتل قائد حملتهم باقوروس Pacorus.

المحور الأكبر Cardo Maximus في أفاميا
وبعد أن أحكم الروم سيطرتهم على الأقاليم التي استعادوها قاد ماركوس أنطونيوس حملة ضخمة لغزو أذربيجان بالتعاون مع الأرمن، ولكن البارثيين صدوا الهجوم مكبدين الروم خسائر فادحة. وفي عام 33 ق.م عاد أنطونيوس مجددا إلى أرمينية سعيا لتشكيل حلف بينه وبين الميديين ضد بارثية وضد أوكتافيوس خصمه في روما، ولكنه اضطر للمغادرة بعد ذاك وسقطت المنطقة بكاملها في أيدي البارثيين.
نظرا لأهمية موقع سورية على الحدود مع الإمبراطورية البارثية أحد أخطر أعداء روما بالإضافة إلى احتوائها على إقليم اليهودية كثير التمرد فإنه دائما ما كانت هناك قوة عسكرية رومية كبيرة في سورية، وفي العصر الإمبراطوري الباكر (البرينسيسباتي) كان كان هناك ثلاثة فيالق على الأقل متمركزة بشكل دائم في سورية، وهذا الحجم الكبير للجيش السوري جعله دائما ورقة مهمة في الحروب الأهلية الرومية.


الصورة المرفقه
صورة المعتمد السياسي البريطاني في العاصمة
صورة الدكتور سعيد طليع مندوب تونس
صورة حاخام الطائفة الموسويه في العاصمة

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 062.jpg‏
المشاهدات:	357
الحجـــم:	24.7 كيلوبايت
الرقم:	102154   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 063.jpg‏
المشاهدات:	185
الحجـــم:	25.0 كيلوبايت
الرقم:	102155   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 069.jpg‏
المشاهدات:	192
الحجـــم:	24.9 كيلوبايت
الرقم:	102156  
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 16-06-2011, 02:15 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي




العصر الإسلامي


دخول الإسلام

دخل الإسلام سوريا نتيجة الفتح الإسلامي في زمن الخليفة أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب ,في معركة اليرموك التي هزم فيها الرومان لتصبح مدن سوريا ذات الامجاد التاريخية في العصور الرومانية والبيزنطية وغيرها من أهم المدن في العصر الإسلامي اللاحق

.
العصر الأموي


بعد الغزو الإسلامي أصبحت سوريا ولاية من ولايات الدولة الإسلامية التي عاصمتها المدينة المنورة وبعد ذلك أصبحت دمشق مركز الدولة الإسلامية وعاصمة الدولة الأموية، وكان يتم تعيين الولاة من قبل الخليفة ففي عام 650م عين الخليفة عمر بن الخطاب معاوية بن أبي سفيان والياً على جزء من سوريا (بلاد الشام) ثم في عام 656 عينه الخليفة عثمان بن عفان والياً على كامل بلاد الشام وظل والياً عليها حتى أصبح الخليفة بعد أن تنازل الحسن بن علي له عن الخلافة في عام 662م فكان أول خلفاء بني أمية واتخذ دمشق عاصمة له وحدثت إنجازات عسكرية واقتصادية ومعمارية في عهده وتوفي في عام 680م وأوصى بالبيعة لأبنه يزيد الأمر الذي أدى إلى قيام ثورات من قبل المتأمرين على السلطة بسبب ضعف إدارته وميوله المجونية، حتى بويع عبد الملك بن مروان في بلاد الشام وحرك الجيوش لإخماد الثورات واخضاع المتمردين والمتأمرين على الدولة وأهمها ثورة عبد الله بن الزبير في الحجاز والعراق وانتصر عبد الملك واخمد الفتن التي كانت قائمة في العراق والحجاز واستتب له الأمر وذلك في عام 685م وعمل على توحيد كلمة المسلمين وخلفه ابنه الوليد بن عبد الملك عام 705م وتمت في زمنه فتوحات كبيرة امتدت إلى بلاد السند شرقاً وبلاد الأندلس غرباً وامتدت الدولة الأموية في أكبر اتساع لها لتكون أكبر دولة إسلامية في التاريخ واكمل في عهده بناء المسجد الأموي الكبير ودار الخلافة وغيرها من المعالم والانجازات الأموية في دمشق وغيرها من المدن.
أصبحت دمشق أهم مدن العالم الإسلامي وعاصمة الدولة ومركزآ ومنارة للعلم والعلماء وتواصل الخلفاء الأمويون فتولى الخلافة بعده سليمان بن عبد الملك ثم الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز الذي لقب بالخليفة الراشد الخامس لورعه وتقواه وعدله ،ثم هشام بن عبد الملك ثم تعاقب على الخلافة عدة خلفاء لم يكونوا بنفس كفاءة من سلفهم مما أدى إلى تدهور السلطة وظهور المتمردين وقيام العباسيين بعد ذلك وآخر خلفاء الأمويين في هذه الفترة هو مروان الثاني بن محمد الذي تأمر عليه العباسيين وقتلوه في صعيد مصر وانتهت بقتله العصر الأموي في المشرق في عام 750م وقام بعدها بفترة العصر الأموي في الاندلس على يد عبد الرحمن الداخل (صقر قريش) بعد أن تصدى للعباسيين وهزمهم واعاد الامجاد الأموية.
يعد العصر الأموي وقيام الدولة الأموية عصراً ذهبياً لسوريا وأصبحت في العصر الإسلامي أهم حاضرة ثقافية وأدبية وعلمية وصناعية وعمرانية ومركزآ ومنارة عالمية، وشهدت رخاء اقتصادي كبير واعتبر المجد الأموي في دمشق التي تعد أقدم مدينة وعاصمة في التاريخ منارة ومركزآ من أهم المراكز في التاريخ الإسلامي انطلقت منها الفتوحات في جميع الاتجاهات ووحدت العالم الإسلامي ونشرت العلم والمعرفة، ومن أهم الفنون التي أبدعها الأمويون وأكبر شاهد على الحضارة هو فن العمار الأموية الذي تمتع به العصر الأموي في سورية وفي كافة البلاد الإسلامية شرقآ وغربآ من دمشق وحلب والرصافة وصولآ إلى قرطبة والزهراء وغيرها في الاندلس.


الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 064.jpg‏
المشاهدات:	406
الحجـــم:	29.5 كيلوبايت
الرقم:	102157   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 065.jpg‏
المشاهدات:	190
الحجـــم:	33.3 كيلوبايت
الرقم:	102158  
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 16-06-2011, 02:23 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

مشرف منتدى المخطوطات و الكتب و المجلات القديمه  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي



صورة لرسم دار الملك
صورة لنهاية الكتاب

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 066.jpg‏
المشاهدات:	176
الحجـــم:	31.1 كيلوبايت
الرقم:	102159   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	Picture 067.jpg‏
المشاهدات:	193
الحجـــم:	25.9 كيلوبايت
الرقم:	102160  
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 16-06-2011, 09:26 AM
الصورة الرمزية أبوفيصل  

أبوفيصل

المشرف العام  

أبوفيصل غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
يعطيك العافية أخي الفاضل الاستاذ المربي
/ رافت الخمساوي
عرض رائع جداً وهو جميل جداً ومميز ومفصل لجميع محتوى كتاب ذكرى تاريخ استقلال سوريا

فشكراً لكم .. وتقبل تحياتي عزيزي ،،



توقيع أبوفيصل
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:53 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي