اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم    مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار


 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم العملات المعدنية > منتدى المسكوكات الاسلامية
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-05-2018, 10:52 PM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

Thumbs up رسالة الي خبراء المسكوكات الي متى لا نفرق بين دينار عرفي وصلة ومسكوكة تذكارية

نَحْوَ جِيلٍ مُحْتَرِفٍ فِي عُلُومِ
المسكُوكَات

بِسْمِ اللهِ وَالحَمْدُ اللهُ وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُولِ
اللهِ وَمِنْ وَلَاه وَتَبَع هُدَاه

. السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.


باقة ورد للجميع



العلم نور وبرهان وأدب وأخلاق وتضحية







اتمني من يقوم بالدخول والحوار ويصحح لنا أن كنت غير مصيب .
وسوف أقبل رأسه وأقول له جزاك الله كل خير.








عنوان الموضوع :
الي متى يا أحبابي يا خبراء ومهتمين بمعلوم المسكوكات الإسلامية حفظهم الله تعالى الي الأن البعض منكم لا يفرقون بين المسكوكات والدنانير الإسلامية الصرفه العرفية .والدنانير الصلة الشرعية للتداول . وبين القطع التذكارية.













تمهيد للموضوع:
حقيقةً أقول الي متى الي متى ونحن الي يومنا هذا نشاهد وقوع وتكرار الأخطاء التاريخية الخاصة بعلوم المسكوكات الإسلامية خاصةً ببعض الكتب والمحاضرات والحسابات بالنستغرام وغيرها الي يومنا هذا كثيراً ممن يطلقون على أنفسهم خبراء ومحترفين ومنهم كذلك أساتذة أكادميين حغظهم الله جميعاً ويشهد الله أنني احترمهم جميعاً ولكن لنا مع البعض منهم وقفةً علميةً خاصة للخبراء والمحترفين والاكادميين عندما نشاهدهم يقعون و يسقطون بهذا الخطأ العلمي مراراً وتكراراً والخاص بالمسكوكات الإسلامية الذهبية والدراهم الفضية الإسلامية والفلوس النحاسية الإسلامية ( العرفية ) و (الصلة) ( والتذكارية ) وبالتالي والمحزن أن البعض منهم لا يفرقون بينهما بتاتاً بل ويطلقون تارة للمسكوكات الإسلامية الصلة بعبارة ( تذكارية) وبالمقابل يطلقون علي النقود التذكارية ( بالصلة) بل يوجد خبيراً مشهورا ً يقول أن نقود معدن أمير المؤمنين. وبالحجاز ليست صلةً بتاتاً بل تعد شرعيةً عرفية ومنهم من يقول بالأطلاق من دون تفصيل علمي كل مسكوكة ذهب تعد ديناراً وكل مسكوكة فضةً تعد درهماً وكل قطعة نحاس تعد فلساً ومنهم من يشير الي المسكوكات الصغيرة التذكارية الذهبية أنها فئة الربع دينار ومنهم من يقول للمسكوكة المزيفه أنها مزوره ومنهم من يضع عرض معلومات تقليدية عند عرض المسكوكة بل ويقع بقراءته حتي للتاريخ الواضح وبالتالي أقول أن هموم علوم المسكوكات الإسلامية تعد كثيرة ومتعددة وتريد توجيه وإصلاح جذري من العقلاء والمخلصين والخبراء بعلوم المسكوكات الإسلامية ولاسيما ما قتل هذه الدراسة وعلومها إلا المتمسحين بها إلا من رحم الله خاصةً بغرض الدخول بهذا العلوم والهواية من أجل التجارة والبيع والشراء أولكسب للشهرة أو للتصفيق وتطبيل لبعض الشخصيات المرموقة والغنية مالياً مجاملةً لهم لكسب ودهم فقط بل والسكوت علي أخطائهم الفادحة أمام الآخرين
وكذلك لا تشاهد رؤية واضحة من خلال النقاش والحوار الجاد والمحمود متابدل بين الأخوة المهتمين بعلوم المسكوكات الإسلامية بل ربما عندما تقوم بالدخول بكل أدب وأحترام وتدلو بدلوك العلمي الحقيقي ربما يغضب منك الطرف الثاني ويكرهك كأنه عدواً لدوداً له بدلاً أن يقول لك جزاك الله خيراً
بل وبالمقابل نشاهد الناصح والمخلص لوجه الله الذي بذل من الجهد والوقت والدراسة والبحث والتنقيب بأمهات الكتب بنشره لهذه العلوم نراه يحارب بضراوة ويتكلمون به البعض بأمور شخصية لا انتقاداً علمياً وبالتالي بدلاً أن يتم تشجيعه ويدعون له بالخير وبالمقابل أنا أثني جداً علي الكثيرين من المهتمين الذين يبذلون من الوقت والبحث والدراسة خاصةً بالنشر العلمي لأخرين وعدم مجاملة من وقع بالخطأ العلمي مع أنهم مشغولين لظروفهم الاسرية والعملية ونذكر أخي المتواصل معي دائما ً علي العجلان الذي أخبرني مؤخراً بالهاتف أنه يقوم بجمع مجموعته الخاصة الأموية بكتاب كبير أسال الله له التوفيق وكذلك أخي المتواصل معي دائماً واشكر هديته الأخيرة لنا الأخ حسين الذوادي الذي مشغولاً جداً بوالده شفاه الله وكذلك الأخ الشاب محمد أحمد من الأمارات له مستقبلا ً باهراً ينتظره ولكن دراسة تشغله والأخ الباحث محمد السريع نفس العملية من الكويت وهم كثيرين بأذن الله تعالى بالساحة ونذكر منهم من له نشاط ملحوظ بأصدار رسائل علمية جميلة مفصلة منشورة له بملقات مع انشغاله الكبير برسالته للدكتوراه وعمله وأسرته نسأل الله له التوفيق والنجاح والرفعة الدارين أخونا الحبيب والزميل والصديق الأستاذ فهد السعدى أبو سعود من دولة الأمارات الشقيقة
ويبقى العلماء وطلبة العلم المخلصين بآثارهم، فهي الدليل عليهم، وعلى مكانتهم عند الله تعالى وبين الناس فآثارهم موجودة. حتي ولم نلتقي بهم ولله درُّ من قال:

ما الفخر إلَّا لأهل العلم إنَّهـم على الهدى لمن استهدى أدلَّاء

وقدر كلِّ امرئٍ ما كان يحسنه والجاهـلون لأهل العلم أعداء

ففُز بعلم تعـش حيَّاً به أبداً
الناس موتى وأهل العلم أحياء.


وحتي لا أطيل عليكم بالمقدمة
أترككم مع الموضوع الهام والتاريخي والذي لم يتم نشره لا قديماً ولا حديثاً بهذه الصورة من حيث الشرح والتفصيل والصف والطرق للموضوع بفضل من الله وحده أسأل الله وحده الإخلاص والقبول والفلاح والنجاح والسداد.






قف . قف . قف
١
لا بد ان نعمل يقيناً بأن الدنانير الذهبية الإسلامية العربية الصرفة تختلف بقونونها اللفظي والمالي وكل دينار ذهبي له مسمى وقانون خاص به وأول اسماء الدنانير الذهبية الإسلامية هو
( الدينار العرفي الشرعي )

ومع الشرح والتفصيل:
معني كلمة دينار عرفي شرعي أي انه دينار متعارف عليه لدى الرعية ومعني شرعي اي أنه متقن بوزنه وقطره وماثوراته وفلزه ومسموح به للتدول .




٢
ومعني لفظ دينار إسلامي صرف أنتبهوا للفظ
(صلة شرعي)


ومع الشرح والتفصيل السريع والمختصر ...
ومعني كلمة (صلة شرعي ) أي أنه قد تم ضربه بمناسبة ما للخليفة . ومعني كلمة (شرعي) أي أن وزنه وقطره شرعي وكذلك توجد به كلمة مصرح به من دار السكة بتحديد الفئة وهي عبارة (الدينر ) وكذلك نقش به التاريخ وهذا خاص للدنانير بالعهد الأموي كحال دنانير معدن أمير المؤمنين وبالحجاز
وأما العباسي تذكر به أسم المدينة زائد التاريخ والمدينة واسم الخليفة وتارة الوالي وغيره فمن هنا تعد (دنانير الصلة الشرعية) بجوز التعامل بها كنقود للتداول لأنها وافية المعايير القانونية والشرعية ولا يوجد بها نقص ما يعيقها للتداول من خلال الرعية او لزوار المعمورة الإسلامية خاصة ً للتجار بها باسواق العرب وربما يوجد بعض الخبراء من يطلق علي الدنانير ( معدن امير المؤمنين) او دينار ( بالحجاز ) لفظ تذكاري ومعني تذكاري اي بمثابة مدالاية وهذا يعد خطأ فادح أو من يقول أنها ليست صلةً ولا تذكاريةً وهذا أيضاً وقع بالخطأ الفادح لاسيما بنفس عام ظهور الدنانير الصلة الشرعية لمعدن امير المؤمنين عام 89 و 91 و92و 105 الحجاز ظهرت معها بنفس العام دنانير أموية عرفية فمن هنا يتضح لدينا بان تغير نمط الماثورات لهذه الدنانير ولو شيئ جزئي عن الدنانير الأموية المعتاده هو بمثابة مؤشر قوي علي أنها ضربت لمناسبة ما .




٣
واما لفظ دنانير
( الصلة التكارية )
بمثابة مدالاية الآن.
ومع الشرح والتفصبل:

أنتبهوا لذلك تعد الدنانير او الدراهم او الفلوس التذكارية التى تعد غير شرعية للتدوال بل هي بمثابة إهداء فقط من الخليفة لمتاسبة ما حدثت وتم إهدائها لكبار الشخصيات ويجوز لمقتنيها أن يبيعها وزناً انتبهوا لا أن يتداول بها بأسواق العرب والسبب من ذلك لأنها تخالف المعايير والضوابط الشرعية أو القانونية أو العرفية بأسواق العرب كليا ً
مما يعد غشاً وفوضة مالية عارمة بين الرعية.


أ
تارةً يكون وزنها ثقيلاً أو خفيفاً جدا ً

ب
أو يكون قطرها كبيراً أو بالعكس يكون صغيراً يخالف القطر الشرعي لدنانير هذا الخليفة المعتادة في حقبته

ت
أو لم ينقش بها التاريخ الهجري بتاتاً

ث
أو لم ينقش به أسم المدينة أن كانت تنقش في حقبتها الدنانير الأخرى للخليفة

ج
أو أن لم يتم ذكر اسم وتحديد الفئة الدينر بها

فمن هنا أقول أن لدنانير الصله التذكارية تختلف كل الإختلاف حيال الدنانير الذهبية الإسلامية العربية الصرفة الخاصة للتداول وتختلف أيضاً للدنانير الإسلامية الصرفة الصلة الشرعية .






قف :
شاهدوا زبدة البحث مع الشرح والتفصيل موثق بالصور .

أحبتي الكرام حفظكم الرحمن.
سوف أقول بالشرح بطريقه سهلة وليست اكادمية صرفه حتي يتم فهما لجميع القئات خاصةً بطريقة طرح وعرض سؤال وجواب :
١
السؤال:
ما هو دليلك يا طويلب العلم محمد الحسيني بأن الدنانير الأموية الإسلامية الصرفه لمعدن امير المؤمنين عام 89 و 91 و 92 و 105 للهجرة أنها ليست تذكارية أو صرفه وانت تقول انها دنانير صلة شرعية ؟

الجواب الخاص بنا:
أقول معلوم لدي الجميع أن الدنانير الأموية الإسلامية الصرفه لمعدن امير المؤمنين او بالحجاز خرجت لنا بعام فقط
89 و 91 و 92 و 105 للهجرة
شاهدوا بعض من صورها



عام 89 للهجرة معدن أمير المؤمنين.


عام 92 للهجرة لمعدن أمير المؤمنين.



عام 105 للهجرة
لمعدن امير المؤمنين بالحجاز .
شاهدوا جيداً تغير المأثورات الجزئي لهذه الدنانير ما بينهما بالدنانير الإسلامية الأموية الصرفه المعتادة عام 105للهجرة


خاصةً فقط بزيادةكلمة (معدن أمير المؤمنين وبالحجاز )
أنتبهوا جيداً لدنانير الصلة الشرعية لمعدن امير المؤمنين أو بالحجاز بوصفها
المعدن ذهب مطابق شرعي. قياس القطر شرعي. الوزن شرعي. ذكر عبارة الفئة وهي الدينر نقش بها شرعي . ذكر التاريخ الهجري نقش بها شرعي .
المأثورات شرعية مطابقة.
أي جميع المواصفات تعد شرعية كالدنانير المعتاده العرفية الشرعية الأموية منذ نشأتها عام 77 الي ان توقفت عام 132 للهجرة إلا زيادة عبارة ( معدن امير المؤمنين وبالحجاز) لاسيما كان سبب ضرب هذه العبارات معدن أمير المؤمنين وبالحجاز لمناسبة زيارة الخليفة الأموي لمدينة رسول الله صل الله عليه وسلم وبالحجاز بمكة واختلف الرويات بذلك فمنهم من قال عدة رويات اخرى الشاهد انها كانت دنانير صلة شرعية يجوز التداول بها لتطابق وصفها القانوني للدنانير الأموية العربية الصرفه الشرعية العرفية الشرقية.



٢
السؤال رقم ٢
طيب يا محمد الحسيني ربما كانت الدنانير الذهبية الإسلامية العربية الصرفة بالطراز الأموية
لمعدن امير المؤمنين او بالحجاز
ضربت للتداول فقط لهذه الأعوام ولم تظهر غيرها دنانير إعتيادية بنفس العام ومن الصعب ان نقول عنها دنانير ( صلة شرعية)


ومع الرد والجواب الصحيح منا؛

أقول سؤال وجيه وجميل وهادف وحقيقي ولكن الدليل الصحيح والأقوى أقدمه لكم أقول نعم لقد ظهرت دنانير أموية صرفه الطراز بنفس الأعوام التي ظهرت بها دنانير معدن أمير المؤمنين وبالحجاز
شاهدوا:

1

الدينار الأموي بمعدن أمير المؤمنين الصلة
عام 89





وشاهدوا أيضاً بنفس العام 89 للهجرة ظهور نفس التاريخ دينار أموي عربي صرف لا توجد به عبارة معدن أمير المؤمنين .


2


شاهدوا الدينار الأموي الصلة الشرعي بمعدن أمير المؤمنين عام 92 للهجرة .






وشاهدوا أيضاً ظهور نفس التاريخ دينار أموي عربي صرف عام 92 لا توجد به عبارة معدن أمير المؤمنين



3


شاهدوا دينار معدن أمير المؤمنين بالحجاز عام 105 الصلة الشرعي




وشاهدوا أيضاً ظهور نفس التاريخ دينار أموي عربي صرف عام 105 لا توجد به عبارة معدن أمير المؤمنين وبالحجاز.

وهذه هي النتجه أمامكم جميعاً ظهرت لنا بالساحة بنفس أعوام ظهور الدنانير الذهبية الإسلامي العربية الصرفة الأموية الصلة الشرعية لمعدن امير المؤمنين عام 89 . 91 . 92 . 105. للهجرة دنانير أموية عربية صرفه معتاده فيتضح لنا جلياً بان هذه الدنانير لمعدن امير المؤمنين او بالحجاز كانت دنانير ( صله) ولكنها تعد شرعية من حيث تطابق القياسات القانونية بينها وبين الدنانير الذهبية الإسلامية العربية الصرفة الشرقية الاموية المعتاده أخواني فكل دينار يكون صلةً شرعي نقشت بهِ التاريخ والمدينة والفئة واسم الشخصية ووزنه شرعي وقطره شرعي لا نقوم بظلمه بقول (دينار صلة تذكاري ) بل الصحيح ان نقول دينار صلة شرعي فقط لأنه يجوز التداول به لأنه وافي الشروط وقانون دار السكة .



٣
السؤال الثالث والأخير.
ربما يسأل البعض ويقول يا طويلب العلم محمد الحسيني
ما هو دليلك بان بعض المسكوكات الإسلامية هي (صله تذكارية) والتذكارية ان تقول لا يجوز التداول بها بأسواق العرب لاسيما لمخالفتها لقانون النقد الإسلامي المعتاد وبالتالي وضح انا ذلك مأجوراً من الله .

الجواب الصحيح
بأذن الله تعالى :
أقول تعد المسكوكات الإسلامية ( الصلة التذكارية) معروفه عند أول وهلة عند مشاهدتها لماذا لأنها ضربت خصيصاً للأهداء لا للتدوال ودار السكة الإسلامية لها قانون معروف انها لا تخدع الرعية أو تجعل بالأسواق ربكة وفوضي عارمة للرعية او الزوار لها وسوف اقوم بشرح افضل موثق بالصور بإذنالله تعالى الشرح طبعاً لا يطبق بنقود المعربة المبكرة بالقرن الأول للهجرة لاسيما بعمليات السك الإنتقالية وعدم ضبط العملية الإنتقالية ولكن كلامي خاص للنقود الإسلامية المختلفة الصرفه فانتبهوا لذلك



١
شاهدوا هذا المسكوكةالصلة التذكاري الذهبية الإسلامية :
مسكوكة تذكارية ذهبية صله بمناسبة وزاج تعود لهذه الحقبة للخليفة الطايع لله ) 363 -381هـ ( الذي ضرب بمدينة السلام سنة )365هـ ( نقش فيه رنكةصورة فرضية الخليفة الطايع لله وقد ارتدى لباس المنادمة الفاخرة وعلى رأسه عمامه أو تاج وفي يده اليمنى مبخر للبخور وفي يده اليسرى غصن صغير ووقفت جاريتان عن جانبيه تخدمانه وتحيط بها كتابه بالهامش نصها ( لا اله الا الله محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم الطايع بالله
الأمير عز الدولة )

والوجه الثاني للمسكوكة نقش بمركزها نقش رنكة جاريه بيدها عود وعلى جانبيها غصنين من الزيتون ) وبالهامش سجل ) لا اله الا الله وحده لا شريك له ضرب بمدينة السلام سنة خمس وستين وثلثمائة


وبالتالي لم يتم ذكر الفئة بعبارة الدينار بتاتاً حتي تعلم الرعية أنه عبارة عن قطعة تذكاري ذهبية هي ليست خاص للتداول بالأسواق بتاتاً .

الدليل الثاني للمسكوكات الإسلامية التذكارية الفضية


للخليفة العباسي «الراضي» ضرب مدينة السلام سنة 325***ثقيل الوزن أنتبهوا لم تظهر به أسم الفئة ( الدرهم) لماذا لانه صلة تذكاري غير شرعي للتدوال به
سجل به هكذا
بسم الله ضرب هذا بمدينة السلام سنة خمس وعشرين
وثلما ئة .
نستنتج بعدم وجود نقش الفئة كعبارة ( الدرهم) حتي تكون مؤشرا ً لدى اسواق العرب أنها ليس نقد درهمو للتداول بل هي مسكوكة قضية ثقيلة بوزنها تذكارية اي مدالية كما نطلق عليها اليوم .


٣
الدليل الثالث لوجود القطع التذكارية وليست العرفية او الصلة الشرعية بل تذكارية لا يجوز التعامل بها بأسواق العرب
لأنها ضربت للأهداء فقط وتعمدت دار السكة اخفاء الفئة بها.
شاهدوا :
مسكوكة ذهبية للمعتضد بالله عام 280 للهجرة



مسكوكة ذهبية صلة( تذكارية ) عام ٢٨٠ هجري
سجل به ما بلي :
بسم الله ضرب سنة ثمانين وثلثمائة.
لم تذكر الفئة او المدينة بتاتاً مع انه ذهب لماذا لأنه صلة تذكاري ليس شرعي للتداول بأسواق العرب ودار السكة تعلم ماذا تضرب للرعية .


٤
مسكوكة ذهبية صلة( تذكارية )
سجل بها الوجهين فقط عبارة
( جعفر الأمام المقتدر بالله )
لم تذكر الفئة او المدينة او حتي التاريخ الهجري بها بتاتاً مع انه ذهب لماذا لأنه مسكوكة صلة تذكاري ليست شرعيه للتداول بأسواق العرب ودار السكة تعلم ماذا




٥
ومع سرد الأدلةالتوثيقية .
مسكوكة ذهبية صلة تذكارية غير شرعية لعدم وجود بها عبارة ( الدينر) سجل بها فقط عبارة
سجل بالمركزين كلمة مترادفه
( لله الراضي بالله أمير المؤمنين)
سجل بالهامش الأول
( لا اله الا الله محمد رسول الله )
وبالهامش الثاني
( بسم هذ ضرب هذا سنة خمسه
وعشرين وثلثمائة
للراضي بالله)




لماذا لم ينقش بها عبارة ( ضرب هذا الدينر ) لأنه مسكوكة صلة تذكاري ليست شرعيه للتداول بأسواق العرب ودار السكة تعلم ماذا ولكن البعض يقولون نصف دينار هذا خطأ يا مهتمين هذه مسكوكة ذهبية تذكارية فقط لا تدخل باي مسمى ونحن ليس بأعلم من دار السكة الاسلامية الشرعية التي من المستحيل ان تغش رعيتها او تغش زوار اسواق العرب .


٦
وحتي القطع الصلة التذكارية النحاسية العباسية فقط
التي بها صوراً وفارس او رنكات مختلفة ما دام ما نقش بها الفئة
فتعد صله تذكارية ولا يجوز لفظ عليها عبارة فلس نقدي بتاتاً لانها تفتقد قانون النقد العباسي المعتاد بالفلوس وخرجت منها كثير من هذا الشكل وحتي لو قلنا سابقاً بانها فلوس فنحن نعود للحق العلمي ونترك ما مضى بعد الدراسة المستفيضة لهذا القطع التذكارية.

شاهدوا نموذج للقطع لتذكارية بمناسبة الصيد والقنص للمقتدر بالله وغيره كثير ومنها فضة ونحاس.


من مجموعة الصديق الأخ
العزيز : حسين الذوادي





أخيراً
أقول الي جميع المهتمين بعلوم المسكوكات الإسلامية حفظهم الله تعالى وبجميع مدارسهم المصرية او العراقية او الشامية أو العربية او الخليجية من أعلم يا ترى دار السكة الإسلامية الشرعية عندما لا تسجل الفئة للدينار او للدرهم أو للفلس بالمسكوكات بالقطع التذكارية التي هي بالأساس ليست للتداول بل هي فقط بمثابة قطع ميداليات وأهداء لكبار الشخصيات أم جميع المهتمين بالمدارس المختلفة للمسكوكات بالقرن العشرين الذين يقول عنها ويطلقون عليها عبارة دينار او درهم او فلس أو ربع أو من يقول كل قطعة ذهبيةً تعد ديناراً وكل قطعة فضيةً تعد درهماً وكل قطعة نحاسيةً تعد فلساً او من يقول ويطلق عليها عبارة نصف او ربع دينار من خلال مشاهدتهم للوزن أقول حقيقةً كل هذا الإستدلال بعد خاطئ للغاية والسبب من ذلك القول منا أن دار السكة الإسلامية هي اعلم منا جميعاً وتعلم كل العلم ماذا تضرب من عبارات للرعية ولا تغش رعيتها وزار أسواقها فالقد ضربت دار السكة عبارات مختلفة للنقد للتدوال للرعيه منها
الدينر. والدرهم . والفلس. والنصف . والثلث . بل ونقشت عبارة ستين بدرهم بالفلوس ونقشت عبارات بالفلوس للصدقه النقود وغيرها تعد النقود وثائق قانونية لا يمكن الطعن بها او بالمقابل تأويلها والإفتراء عليها من دون بينة او علم موثق.





ملحوظة هامة:
يعد هذا البحث خاص بنا بفضل من الله وحده لاسيما لم يكتب عنه من قبل في اي مرجع علمي او بحث او رسالة او محاضرة تحدثت بما كتبته لكم للاسف الكبير ولكن من يدقق بكلامي
جيداً سوف يقتنع بما طرحته لكم بفضل من الله وحده








اخيراً
وَدَئِماً وَمَعَ مُحَمَّدٍ اِلْحَسِينِي سَوْفَ تُشَاهِدُونَ
كُلَّ مَا هُوَ جَدِيدٌ وَمُفِيدٌ بِعُلُومِ
المسكوكات الإِسْلَامِيَّة بِأُذْنِ اللهِ تعالى وَاللّه ولي التوفيق وَالسَّدَاد




أُمْنِيَّةٌ جَمِيلَةٌ:

دُعَائِكُمْ لَنَا بِالخَيْرِ يٌعدٌ هُوَ سَر نَجَاحَنَا وَاِسْتِمْرَارِنَا بِأُذْنٍ اللّه تَعَالَى وفي هذه ِ الأيام المباركة بقدوم شهر رمضان المبارك أقول بأنني مسامح كل شخص تكلم بي بظهر الغيب لا قدر الله وأدعو من الله كذلك أن يسامحني الجميع






كُتُبَهُ:
مُحِبُّكُمْ فِي اللهِ المُقَصِّرُ
طويلب العِلْمِ
مُحَمَّدٌ اِلْحَسِينِي
مِنْ دَوْلَةٍ الكويت
١٤ مايو ٢٠١٨م



التعديل الأخير تم بواسطة محمد الحسيني ; 15-05-2018 الساعة 02:38 PM.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 15-05-2018, 12:01 PM
الصورة الرمزية أبوفيصل  

أبوفيصل

المشرف العام  

أبوفيصل غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
يعطيك العافية أخي الفاضل سعادة الدكتور / محمد الحسيني
موضوع رائع وهو جميل ومميز لبيان الفروقات بين المسكوكات الرسمية والمسكوكات التذكارية والخاصة بالمناسبات
فشكراً لكم .. وتقبل تحياتي عزيزي ،،



توقيع أبوفيصل
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-05-2018, 02:40 PM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كل الشكر والتقدير لك أخي الكريم الفاضل والمميز الأستاذ
أبا فيصل . سلمك الله من كل شر
الرائع والجميل والمميز هو مرورك العطر والجميل والهادف والمشجع لنا دائماً
بوركت يا رب
تحياتي لك
د. محمد الحسيني
الكويت
١٥ مايو ٢٠١٨م

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي