اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار


 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم العملات المعدنية > منتدى العملات التذكارية العربية
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-01-2013, 10:10 PM
الصورة الرمزية alalbani  

alalbani

عضو نشيط  

alalbani غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

Cool من مجموعتي (سد الفرات - سوريا )

سد الفرات العظيم

يقع سد الفرات على نهر الفرات العظيم ، في محافظة الرقة و يسمى كذلك باسم سد الثورة – كونه يعتبر من منجزات ثورة الثامن من آذار (مارس) – يبلغ طول السد أربعة و نصف كم و ارتفاعه أكثر من ستين مترا ً ، بناء السد كون خلفه بحيرة عظيمة سُميت ببحيرة الأسد يبلغ طولها ثمانين كم و متوسط عرضها ثمانية كيلومترات ، ويقع السد بالقرب من مدينة الثورة النموذجية و يبعد عن مدينة الرقة بحدود الـخمسين كلم.
في العام 1966 تم توقيع اتفاق مع الجانب السوفييتي لإقامة سد تخزيني في موقع الطبقة وبدأ العمل في السد في نهاية عام 1968 إلا أن العمل لم يبدأ بشكل فعلي ومتسارع إلا في 16 تشرين الثاني عام 1970 ، حيث دخل المشروع مرحلة هامة من مراحل تنفيذه بعد أن تم إحداث وزارة سد الفرات لتتولى قيادة العمل والتنسيق بين المؤسسات القائمة على تنفيذه وهي المؤسسة العامة لسد الفرات المعنية ببناء جسم السد والمحطة الكهرومائية ومؤسسة حوض الفرات التي تقوم بتطوير واستصلاح أراضي حوض الفرات ، والشركة العامة السورية للتعمير التي تولت مهمة إقامة المباني والمنشآت العامة اللازمة للمشروع بما فيها مدينة الثورة ، بعد أن كان التخطيط والتنسيق والتوازن بين مختلف أجزاء المشروع شبه معدوم قبل إحداث وزارة سد الفرات . وبدأ التنفيذ الذي استغرق تسع سنوات بدلاً من عشر سنوات كما كان مخطط له .ففي عام 1968 تم ردم أول متر في جسم السد وفي أيار عام 1970 تم صب أول متر مكعب من البيتون في جسم المحطة ، وفي تموز عام 1973 تم تحويل مجرى النهر حيث أمكن المشي على السدة الترابية التي تـم وصلها بين كتفي جسم السد الأيمن والأيسر هذه السدة التي حولت نهر الفرات وإلـى الأبد عن مجراه الحقيقي ليمر عبر المحطة الكهرومائية الضخمة ولتبدأ بعدها مرحلة التخزين في البحيرة الجديدة .
وبعد الانتهاء من تحويل مجرى النهر بدأت عملية تخزين المياه في بحيرة سد الفرات الجديدة من أجل تشكيل الضاغط المائي اللازم لتشغيل مجموعات التوليد في المحطة الكهرومائية حيث تم تشغيل أول مجموعة توليد في سد الفرات في أيار عام 1974 وهي المجموعة الثانية تلاها في نفس العام تشغيل المجموعتين الثالثة والرابعة وفي عام 1976 تم تشغيل المجموعتين الخامسة والسادسة وفي عام 1977 تم تشغيل المجموعتين السابعة والثامنة أما المجموعة الأخيرة فتم تشغيلها في عام 1978 وفي 8 آذار عام 1978 احتفل بانتهاء العمل في سـد الفرات.
كان الهدف من بناء سد الفرات ري مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية الخصبة تزيد على 640 ألف هكتار وتوليد طاقة كهربائية بحدود 2.5 مليار كيلوواط ساعي سنوياً وتنظيم مجرى نهر الفرات ودرء أخطار فيضانه.‏
استصلاح 229860 هكتاراً‏
الواقع أن عمليات استصلاح الأراضي في منطقة الفرات بدأت مع مرحلة بناء جسم السد ،وتصاعدت وتائرها بعد إنجاز سد الفرات بغية تحويلها من أراض زراعية تعتمد على مياه الأمطار في الزراعة إلى أراض جديدة وفق نظام للــري دائم ومتطور ، ومن هنا بدأت عمليات استصلاح الأراضي التي ستروى من مياه نهر الفرات ومن بحيرة الأسد ، فمنها ما قد أنجز وهو مستثمر ومنها ما هو قيد التنفيذ والإنجاز ، ومنها ما هو قيد الدراسة والتحريات وقد بدأت تظهر نتائـج مشاريع الاستصلاح المنجزة ، تنعكس على الاقتصاد الوطني في سورية عامة وعلى المواطـن في المنطقة التي تجري فيها عمليات الاستصلاح من خلال أرقام الإنتاج من المحاصيل الزراعية الاستراتيجية كالقطن والقمح والذرة والشوندر والأشجار المثمرة والمزروعات المختلفة الأخرى مما حقق الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي لخير شعبنا وأمتنا العربية وتتوزع مشاريع الاستصلاح على المناطق التالية :‏
غرب وشرق مسكنة باتجاه سهول حلب بمساحة 270ألف هكتار حوض والبليخ بمساحة 185ألف هكتار ، وحوض الميادين الأعلى بمساحة 40ألف هكتار، وفي حوض الخابور الأسفل بمساحة 70ألف هكتار ، وحوض الفرات الأسفل بمساحة 125ألف هكتار وقد تم استصلاح 229860 هكتاراً منها لغاية العام 2010 وهي قيد الاستثمار الزراعي منها 77893 هكتاراً في محافظة حلب و110023 في محافظة الرقة و42475 في محافظة دير الزور ، وهناك مساحة 13718هكتاراً قيد الاستصلاح مع تنفيذ وتركيب محطات تحويل ومحطات ضخ لريها ستوضع خلال العام الحالي في الاستثمار الزراعي ومساحة 64049 هكتاراً منجزة دراستها ومخططاتها التنفيذية وقيد التعـاقـد على تنفيذها ومساحة 118684 هكتاراً قيد الدراسة والواقع أنّ الحديث عن مشاريع الاستصلاح يحتاج إلى مقالات عديدة لتوفى حقها‏
توليد 72 مليار من الطاقة الكهربائية‏
تلعب محطة سد الفرات الكهرومائية حالياً دوراً هاماً وكبيراً في تنظيم التردد والتوتر في الشبكة العامة وتأمين احتياطي دوار من الاستطاعة الكهربائية عند حدوث أي عطل أو فصل طارئ ومفاجئ في محطات التوليد الغازية والحرارية وذلك أثناء الانقطاع العام ، حيث تتميز مجموعات التوليد في سد الفرات بسرعة التشغيل أي خلال دقائق يتم تغيير الحمولة للمحافظة على توازن الشبكة العامة في القطر ، عكس الاستجابة السريعة لمجموعات التوليد في المحطات الحرارية والغازية فأثناء الأعطال الطارئة على الشبكة العامة أو إذا تم إعادتها للتشغيل فإن ذلك يحتاج إلى أكثر من أربع ساعات إضافة إلى أنها تستهلك كميات كبيرة من المياه خلال التشغيل ، مما يزيد من كلفة الإنتاج للكيلوواط الساعي المنتج من المحطات الحرارية والغازية ، ناهيك على تسبب هذه المحطات بتلوث البيئة . في حين أن الطاقة المنتجة من محطة سد الفرات زهيدة الكلفة ولا تلوث البيئة . وتبلغ مساهمة إنتاج محطة سد الفرات من كمية الطاقة المولدة على مستوى القطر خلال العام الماضي 1998 ما نسبته 17% ، في حين كانت النسبة في عام 1978 حوالي 87 % وفي عام 1982 كانت النسبة 54 % ، حتى وصلت خلال عام 2009 مانسبته 4،3 بالمئة من إنتاج الطاقة الكهربائية في سورية وهذا التناقص في نسبة المساهمة لا يعني انخفاض توليد الطاقة في مجموعات توليد الطاقة الكهربائية في محطة سد الفرات ، بل يدل على التطور الحضاري والصناعي والتقدم الكبير الذي حظيت به سورية في كافة المجالات ، ولا سيما زيادة استخدام الأدوات المنزلية الكهربائية وتحسن مستوى معيشة الفرد والتوسع بالمصانع والمعامل ، وإنارة الريف ، وتوسع المدن ، إضافة إلى التوسع في مشاريع الري والاستصلاح بمسكنة غرب وشرق ، ومنشأة الأسد ، وإرواء مدينة حلب من مياه البحيرة ، وري أراضي الاستصلاح في حوض البليخ ، والتي تستهلك كميات كبيرة من خزان المياه في بحيرة الأسد عـبر مأخذ قناة البليخ دون الاستفادة منها في توليد الطاقة الكهربائية من محطة سد الفرات ، كما أن توليد الطاقة من المحطة مرتبط أولاً بضرورات تصريف المياه بعد وقبل التوليد لغاية الري والزراعة بالدرجة الأولى ثم إعطاء العراق الشقيق حصته من مياه نهر الفرات وتجدر الإشارة إلى أن كمية الطاقة الكهربائية المنتجة من محطة سد الفرات منذ بداية استثمار المحطة ولغاية شهر كانون الأول 2010 بلغت نحو 71مليارو858 مليون كيلوواط ساعي تقريباً تساوي قيمتها المادية عالمياً ما يعادل 120مرة من كلفة بناء جسم السد والمحطة الكهرومائية ، ومواد البناء والمعدات والآليات ، والمدينة السكنية ومرافقها الخدمية وأجور العاملين ، التي بلغت آنذاك ما يقارب 1600 مليون ليرة سورية .‏
مواصفات السد ومحطته الكهرومائية‏
سد الفرات أقيم في موقع الطبقة (مدينة الثورة حالياً ) وهو سد ترابي ذو نواة كتيمة في الوسط لمنع تسرب المياه ويتألف سد الفرات من الأقسام التالية :‏
جسم السد الترابي :‏
يتألف جسم السد الترابي من الرمل والحصى و ذو نواة غضارية بطول 4500 م عرضه عنـد القاعدة 512 م وعند القمة 19 م , وارتفاعه 60 م ,ويبلغ حجمه 41 مليون متر مكعب , والجناح الأيسر للسد طوله150 مومنسوب قمته 305.5 م وارتفاعه الأقصى 15 متراً ، بين السد الرئيسي والجناح الأيسر بني المفيض وهو مندمج مع المحطة الكهرومائية ويقع فوق المحطة ويتألف من ثمان فتحات مزودة ببوابات حديدية أمامية وخلفية قوسية عرض الفتحة 15 م وارتفاعها 14 متراً والارتفاع الأقصى للمفيض 75م وطاقـة تصريفه 19 ألف متر مكعب /بالثانية وطوله الإجمالي 250 م .‏
ويقع في القسم الأيسر من السد مأخذ للري بالراحة يغذي قناة البليخ البالغ طولها 18 كم لإيصال المياه إلى الأراضي المستصلحة في المشروع الرائد وبئر الهشم وكامل حوض البليخ وطاقة تصريفها الأعظمي 140م3/ ثا ويتم التحكم بهذا المأخذ بواسطة البوابات .‏
جسم المحطة الكهرومائية :‏
تعتبر المحطة الكهرومائية جزءاً أساسياً من سد الفرات تقع على الضفة اليمنى من السهل الفيضاني وهي من أكبر المحطات التي تولد الطاقة الكهربائية في سورية ويبلغ طول المحطة 273 م والارتفاع الكلي من أخفض نقطة بلاطة الأساس 80.7 م , تتألف من ثماني مجموعات توليد مائية مزودة كل منها بعنفة مائية من نوع كابلان استطاعة الواحدة منها 110 ميغا وات واستطاعة المحطة الإجمالية 880 ميغا وات وبإنتاج سنوي من الطاقة يقدر بحوالي مليارين ونصف كيلو واط ساعي .‏
بحيرة الأسد‏
يحجز سد الفرات خلفه بحيرة أطلق عليها عمال سد الفرات اسم ( بحيرة الأسد ) والتي تُعد مـن أنظف البحيرات الاصطناعية العذبة في العالم . ويبلغ طول البحيرة 80 كم وعرضها 8 كم ومحيطها 200 كم ومساحتها 640 كم2 وحجم التخزين فيها 14.1 مليار متر مكعب وقد بدأ التخزين في هذه البحيرة 1973 عندما تم تحويل مجرى النهر , وبدأت الاستفادة من المياه المخزونة لإرواء الأراضي الزراعية في عام 1975 ويبلغ منسوب التخزين الأعظمي للبحيرة 304 م والأدنى 208 م أما الضاغط المائي الأعظمي لتشغيل مجموعات التوليد في محطة سد الفرات 49 م والأصغري 29 م .‏


و لآن مع طقم العملات السوري و الذي تم إصداره تحت إسم إتحاد الجمهوريات العربية

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 22-01-2013, 10:20 PM
الصورة الرمزية أحمد حماد  

أحمد حماد

VIP  

أحمد حماد غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

مجموعة جميلة وعرض أكثر من رائع، شكرا لك أخي العزيز

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 23-01-2013, 05:58 PM
الصورة الرمزية أبوفيصل  

أبوفيصل

المشرف العام  

أبوفيصل غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
يعطيك العافية أخي سعادة الاستاذ
/ الألباني
عرض احترافي رائع وهو جميل جداً لطقم تذكار سد الفرات من سوريا
فشكراً لكم .. وتقبل تحياتي عزيزي ،،
الله يبارك لك في مقتنياتك ويزيدك من فضله



توقيع أبوفيصل
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 29-01-2013, 04:44 AM
الصورة الرمزية إماراتي  

إماراتي

VIP  

إماراتي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

من التذكاريات الجميلة لسورية

ومعلومات وافية عن سد الفرات والذي يذكرنا بالسد العالي في مصر

شكراً لك اخي الالباني على الطرح

تحياتي وتقديري لكم

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 30-01-2013, 11:15 PM
 

فتاة الأرز

VIP  

فتاة الأرز غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

شكرا اخي الألباني على المعلومات القيمة عن سد الفرات
والعرض الجميل لهذه المجموعة التذكارية
تقبل تحياتي وتقديري


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي