اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم    مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار


 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم العملات المعدنية > منتدى المسكوكات الاسلامية
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-11-2019, 11:17 PM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

Thumbs up سؤال يتم طرحه لنا لماذا النقود الإسلامية المعربة يوجدبها بعض الشارات والرموز الأجنية

نَحْوَ جِيلٍ مُحْتَرِفٍ فِي
عُلُومِ آلْمَسْكُوكَاتِ بِإذْنِ اللهِ
. مّعّكُم يَسْتَمِرٌ العَطاءٌ

اعْمَل خَيْراً تَصْنَعْ فَرْقاً

بسم الله والصلاة والسلام على رسول
الله صلى الله عليه وسلم
وعلى آل بيته وجميع امهات المؤمنين
وجميع الصحابة الكرام.
رضي الله عنهم اجمعين.




الموضوع
سؤال يتم طرحه لماذا النقود والمسكوكات الإسلامية المعربة ظهرت بها بعض الشارات والرموز الغير إسلامية.

https://youtu.be/-JCOBh_W96Q


تمهيد للموضوع /
لا بدّ أن نعلم يقيناً بأن العرب بالجاهلية وصدر الإسلام العظيم بمكة المكرمة والمدينة المنورة
لم تكن لديهم نقوداً ومسكوكات ذهبية وفضية ونحاسية خاصة بهم تسك وتضرب،وتوجد أسباب عدة قمت أنا محمد الحسيني بذكرها لكم هنا بالمنتدى بعدة مواضيع سابقة تحت عنوان لماذا النبي صلى الله عليه وسلم لم يضرب ويسك النقود في عهده، بتالي كانت مكة المكرمة والمدينة المنورة بالجاهلية وقبل ولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأيضاً بصدر الإسلام العظيم خاصةً بعهد محمد صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين،
كانت النقود والمسكوكات أجنبية،تداولت العرب بالجاهلية وصدر الإسلام العظيم نقود ومسكوكات مركزية، وهي كالأتي، الدنانير الذهبية البيزنطية وأقسامها، والدراهم الفضية الكسروية الساسانية من دون أقسام لها تذكر،والفلوس النحاسية البيزنطية وأقسامها المختلفة المعروفة،هذه كانت هي النقود والمسكوكات المركزية أنتبهوا جيداً النقود والمسكوكات الإسلامية (المركزية) لدى العرب خاصةً بعهد وحقبة الجاهلية وصدر الإسلام العظيم بمكة وما حولها من المدن الغريبة،ولقد ترعرع محمد صلى الله عليه وسلم بمكة منذ نعومة شبابه حتى أتاه الوحي مبشراً للدين الإسلامي الحنيف وهو يتعامل بهذه النقود والمسكوكات الأجنبية التى قمت بذكرها لكم ومن سماحة الإسلام العظيم بمكة وإحترام حضارات الأمم خاصةً المالية نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تكسر وتغرض النقود الأجنبية المتداولة بينهم خاصةً للدارهم والدنانير ،وسبب ذلك حتى لا تعم الفوضى المالية بين المسلمين وتضيع الحقوق لاسيما الدنانير والدراهم الآجنبية كان لها وزن شرعي معروف نعم إنها سماحة الإسلام العظيم.
ولكن السؤال لماذا استمر الخلفاء والصحابة وتابعين رضي الله عنهم أجمعين
الذين ضربوا النقود بحقبتهم خاصةً بعدم طمس بعض الشارات والرموز البيزنطية المسيحية والفارسية المجوسية فسوف أقوم بالشرح السريع والمختصر والمفيد والذي لم يسبقني به أحداً من قبل،
تابعوا الموضوع المالي الشرعي التاريخي
بأذن الله تعالى والله ولي التوفيق والسداد.



.................................
ومع الشرح المختصر والسريع
حيال هذه المسألة العلمية الشرعية الهامة للغاية /

١
لقد أمر الله سبحانه بكتابه المجيد بأتباع سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم.
{قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ}

وقال سبحانه
{يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللّهُ وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ}


وقال سبحانه
{وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ}

وقال سبحانه
{وَمَن يُطِعِ اللَّـهَ وَرَ‌سُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِ‌ي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ‌ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٣﴾ وَمَن يَعْصِ اللَّـهَ وَرَ‌سُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارً‌ا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ}
انتبهوا أحبتي الكرام
أيات عظيمة تحث على أتباع محمد صلى الله عليه وسلم.



٢
واعرض لكم الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة التى تأمر بأتباع سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم.

ومع الأحاديث الداعية إلى اتباع النبي في كل شيء: 1- عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال: «كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى»، قالوا: ومن يأبى؟ قال: «من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى» (أخرجه البخاري) في صحيحه.



عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إنما مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتى قومًا فقال: يا قوم إني رأيت الجيش بعيني، وإني أنا النذير العريان، فالنجاء النجاء، فأطاعه طائفة من قومه فأدلجوا، فانطلقوا على مهلهم فنجوا، وكذبت طائفة منهم، فأصبحوا مكانهم، فصبحهم الجيش، فأهلكهم واجتاحهم، فذلك مثل من أطاعني فاتبع ما جئت به، ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق» (أخرجه البخاري ومسلم).


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله: «تركت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهم (ما تمسكتم بهما) كتاب الله وسنتي، ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض» (أخرجه مالك مرسلًا، والحاكم مسندًا وصححه).


نعم أحاديث صحيحة وسليمة وقوية تحث المسلمين على أتباع سنته وعدم مخالفته صلى الله عليه وسلم.


٣
بتالي كانت النقود والمسكوكات الأجنبية المتعارف عليها منذ قروون عدة لدى العرب بمكة،كالدنانيرالذهبية البيزنطية وأقسامها المختلفة النصف والثلث فقط.
والدراهم الفضية الكسروية.والفلوس النحاسية البرونزية البيزنطية وأقسامها المختلفة،سائدة بعهد سيدنا أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين، ولكن بعام ٣١ للهجرة أمر سيدنا عثمان رضي الله عنه بضرب وسك الدراهم الفضية الإسلامية ولكن انتبهوا جيداً كانت على الطراز الكسروي،والتطور الذي حصل هو تسجيل وتوشيح كلمات وعبارات إسلامية عربية محضة بالخط الكوفي البسيط بالهامش .بسم الله، وغيرها من العبارات الدلالية التي توحي أن هذه الدراهم الفضية خاصة لبلاد المسلمين ويعد الخليفة عثمان رضي الله عنه أول خليفة إسلامي نعم هو أول من أمر بسك وضرب وصناعة الدراهم الفضية الإسلامية المعربة بالإسلام العظيم وليست كما يشاع بكتب المسكوكات الإسلامية والمحاضرات والدروس إلى الأن انه سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه،
بتالي أضع لكم المعلومة التاريخية الصحيحة علمياً وواقعياً وحسياً أن الصحابة النجباء الذين ضربوا الدراهم الإسلامية المعربة كانوا كالأتي،ومنهم سيدنا عثمان وعلياً بن أبي طالب ومعاوية بن ابي سفيان وعبدالله بن زبير وعبدالله بن عامر وسمرة بن جندب وشريك بن الأعور رضي الله عنهم أجمعين وعبدالله بن عامر ظهرت له فلوس نحاسية مبكرة على الطراز الكسروي فيكون هو أول من قام بتعريب الفلوس ، بتالي لم يتم طمس ومحي الشارات والرموز الفارسية من الدراهم أثناء السك والضرب وذلك لمعرفتهم باتباع النبي صلى الله عليه وسلم وأنه تداول في حقبته هذه الدراهم ولم يطمسها فكان أتباعهم لسنة النبي صلى الله عليه وسلم هو سبب عدم طمس الرموز الأجنبية وكذلك وانا أجزم بذلك لم تكن لدى العرب فكرة وافيه بصياغة النقود والمسكوكات الإسلامية المعربة وكان من يضرب لهم الدراهم الإسلامية المعربة هي دور السك الفارسية ونفس العمال ولكن الصحابة والتابعين كانت عمليتهم وخطوتهم إجابية وجميلة خاصة بالتوشيح الإسلامي لعبارات اسلامية مميزة.
ولم يطرأ أي تقدم بتعريب الدنانير الذهبية البيزنطية،
واستمر ذلك بضرب الدراهم الفضية الإسلامية المعربة على الطراز الكسروي مع تعدد العبارات الدلالية الإسلامية ويوجد لدينا موضوع بالأعلى مثبت تحت عنوان موسوعة الدراهم الفضية الإسلامية المعربة بالقرن الأول لمن اراد الزيادة بمعرفته للعبارات، بتالي حتى جاء عهد الخليفة الأموي الخامس عبد الملك بن مروان داهية العرب المالي
وقام ببداية الأمر باتباع ضرب وسك الدراهم لمن سبقه مع بعض العبارات الدلالية الجديدة الخاصة به
مع كثرة دور السكة الإسلامية العظيمة ببلاد المسلمين بدمشق ومصر وفارس والعراق وظهرت بدارهمه وبعض الفلوس من ضروب بلاد الشام شارات غير إسلامية. بتالي ،حتى جاء عام ٧٤ للهجرة فقام بتطور جميل،قام ونقش صورته واسمه والتاريخ بالدراهم الواقفة المعربة عام ٧٤ و ٧٥
وقام عبدالملك هو وأخيه البشر بن مروان ووزير الداهية الحجاج بن يوسف
بتنوع بضرب الدراهم منها الدرهم الواقف ودرهم المحراب ودرهم المبتهل إلى الله ونقش صورته بالدراهم المذكورة،
وقام الخليفة عبدالملك بن مروان رحمه الله أيضاً بعام ٧٤ بضرب أول دينار إسلامي معرب مررخ ونقش به صورته بل وقام وحذف صورة هرقل الروم واولادة بل وقام وطمس الصليب.
واستمر بضرب الدنانير الذهبية الإسلامية المعربة عام ٧٤ ،٧٥ ،٧٦ ،٧٧ ، للهجرة
حتى شعرت الأمة الإسلامية العظيمة بتغير وتنوع مالي حقيقي وسيادة عظيمة لهوية المسلمين حتى جاءت فكرته المالية في أواخر شهور عام ٧٧ للهجرة بالإستعانة بالله ثم بوزيره الداهية الحجاج بن يوسف الثقفي مع بعض علماء المسلمين،
بأن يقوم بسك وضرب وصناعة أول دينار إسلامي عربي إسلامي أموي صريح بعروبته الإسلامية العظيمة المحضة الخالية كلياً من الشوائب والماثورات والشارات والرموز البيزنطية.وتبع ذلك ضرب وسك وصناعة الدراهم الفضية الإسلامية العربية الأموية المحضة الخالية من الشوائب الماثورات الكسروية الفارسية،

هذا بأختصار كبير أقوم بعرضه للمهتمين بل وحتى للأخوة المختصين بالعلوم الشرعية الفقهية الإسلامية
بالتوضيح لماذا النبي محمد صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين والصحابة لم يطمسوا بعض الشارات والرموز الغير إسلامية بالنقود التى أمروا بضربها خاصةً أثناء حقبتهم الزمنية بتالي أكرر لتعم الفائدة محمد صلى الله عليه وسلم عاصر هذه المسكوكات منذ ولادته ولم تكن العرب لديها حضارة وثقافة ودورا للسك في ذلك الحقبة مما جعل النبي صلى الله عليه وسلم يستمر بتداول تلك المسكوكات الأجنبية ،وأما الصحابة الكرام سيدنا عثمان وعلياً ومعاوية وعبدالله بن زبير، وعبدالله بن عامر، وشريك بن الأعور، وسمرة بن جندب رضي الله عنهم أجمعين. وايضاً ولاتهم في المدن المختلفة الذين ضربوا دراهم إسلامية معربة قاموا بتعريب وتوشيح الدراهم الفضية الإسلامية المعربة على طراز الكسروية بكلمات وعبارات موسحة بأسماؤهم من طمس صورة كسرى أو النار والحرس، كل هذا جاء ذلك (باجتهادهم باتباع النبي صلى الله عليه وسلم) بعدم التعرض النقود والمسكوكات الأجنبية وتداوله لهذه المسكوكات الأجنبية من دون معارضه لها تذكر.
ولكن عبدالملك بن مروان رحمه الله قام وصحح المسار المالي ونجح بذلك العملية السياسية المالية نجاحا باهرا يستحق الإشادة والتصفيق .


الخلاصة /
هذا ما اردت توضيحه و عرضه لكم بصورة علمية سريعة للغاية خاصة بسبب كثرة طرح هذا السؤال علينا بعدة مناسبات.وكذلك للأسف بعض علماء المسلمين حفظهم الله عندما يتم طرح عليهم سؤال مشابه يقول الصحابة لم يضربوا النقود والمسكوكات الإسلامية المعربة في حقبتهم مع انهم ضربوا ولكن أتباعهم لسنة النبي صلى الله عليه وسلم جعلتهم يتوقفون بعدم الطمس للرموز وكذلك لم تكن لديهم ثقافة سابقة بسك وضرب وصناعة الدراهم الفضية الإسلامية المحضة.




اخيراً/
وَمَعَ مُحَمَّد اِلْحُسَيّني
سَوْفَ تُشَاهِدُونَ
كُلَّ مَا هُوَ جَدِيدٌ وَمُفِيدٌ بِعُلُومِ
المسكوكات الإِسْلَامِيَّة بِأُذْنِ اللهِ تعالى
وَاللّه ولي التوفيق وَالسَّدَاد،
الباحث
المستقل
المقصر جدا ً
بنشره لهذه العلوم والمختص بدراسة
المسكوكات المختلفة والنقود والصنج الزجاجية
والرصاصات البريدية والوزنات المعدنية
والقوالب للسك والأسواق العربية ودور
السكة وبيت مال المسلمين ودار
السكة الإسلامية ودور الخراج خاصةً والمختص بالنقود
الإسلامية الهاشمية والنقود
في عهد الجاهلية وبصدر الإسلام وعهد الخلفاء الراشدين ابا بكرِ
وعمرِ وعثمان وعلياً رضي الله عنهم اجمعين





أُمْنِيَّةٌ/
دُعَائِكُمْ لَنَا بِالخَيْرِ هُوَ سَر نَجَاحَنَا
وَاِسْتِمْرَارِنَا بِأُذْنٍ اللّه تَعَالَى
نحن نبذل من الجهد والوقت والدراسة والكتابة
حتى تصل لكم المعلومة التاريخية الصحيحة جاهزة
ليستفيد منه المهتمين بعلوم المسكوكات الإسلامية العظيمة حفظهم الله تعالى.






كُتُبَهُ:
مُحِبُّكُمْ فِي اللهِ المُقَصِّرُ
طويلب العِلْمِ
د، مُحَمَّدٌ الْحُسَيٍني
الكويت حفظها الله
٢٨. ١١. ٢٠١٩م

الصور المصغرة للصور المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	٢٠١٩١١٢٨_٢٣٠٧٤.jpg‏
المشاهدات:	3
الحجـــم:	27.3 كيلوبايت
الرقم:	133855   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	٢٠١٩١١٢٨_٢٣٠٧٣.jpg‏
المشاهدات:	2
الحجـــم:	35.1 كيلوبايت
الرقم:	133856   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	٢٠١٩١١٢٨_٢٣٠٧١.jpg‏
المشاهدات:	1
الحجـــم:	31.6 كيلوبايت
الرقم:	133857   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	٢٠١٩١١٢٨_٢٣٠٧٠.jpg‏
المشاهدات:	0
الحجـــم:	33.0 كيلوبايت
الرقم:	133858   اضغط على الصورة لعرض أكبر

الاســـم:	٢٠١٩١١٢٨_٢٣٠٦٤.jpg‏
المشاهدات:	1
الحجـــم:	29.8 كيلوبايت
الرقم:	133859  

التعديل الأخير تم بواسطة محمد الحسيني ; 28-11-2019 الساعة 11:47 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي