اعلانات منتدى العملات والطوابع العربي
   الجمعية الخيرية لتحفيظ القران الكريم    مؤسسة دار المحمل    موسوعة العملات الليبية    مركز تحميل موقع العملات والطوابع العربي    منتدي اسواق الدينار    موقع الدينار


 
العودة   منتدى العملات والطوابع العربي > قسم الحضارات و الاثار و التراث والهوايات الاخرى > منتدى الوثائق و الاسهم و السندات القديمة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-11-2009, 08:29 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي سفراء من الماضي(بوستة..بوستة) رقم 1






اهلا ومرحبا بكم اخواني واخواتي الكرام في المنتدي
نعيش معا رحلة مع الماضي تحت مسمي سفــــــراء من الماضي
نأتي بكل جديد قديم من الماضي للحاضر الحالي وقد اسميت هذا الاسم بالسفراء لانه تمثل الحضارات السابقة لكل دوله وبما تحمله من تاريخ طويل جميل ولان البريد بصفه عامه موضوع هام لكل المهتمين بالهوايات الخاصه به
فكان لابد من البحث والتنقيب عن موضوع يتم تثبيته امتنانا مني الي جميع الاحباء الكرام ليكون مرجعا نافعا مدعما بالصور والوثائق التاريخيه ومدعما بصور الملوك الذين عاصروا الفترات التاريخيه ولان البريد المصري بصفة خاصه ياخذ نصيبا كبيرا منذ عام 1866 الي الوقت الحالي فسوف يكون موضوعنا الاول في سفرااااااااااء من الماضي تحت مسمي


بوستة...بوستة (رقــــم 1)




ولماذا بوسته بوسته رقم (1) ؟ اجيب بان هناك بوستة رقم 2 و3 ولكن في حلقات مفردة كل تحت مسماه الخاص به في الموضوع وكيفية طرحه

الحلقه الاولي من بوســـــــــــتة ..بوســـــــتة

تاريخ البريــــــــد في مصــــــــــــــر

وفي الصفحات القادمة عرض تحليلي وتفصيلي بالشرح والعرض التاريخي لهذا الموضوع بالصور والوثائق لهذا الموضوع الهام لكل هاو ومبدع ارجو ان يحوز شرف عرضه امتاعكم بالمعرفة والعلم وواهداء هذا العمل الي اخي وحبيبي الفاضل/غريب الشبراوي مستشار المنتدي ورئيس الجمعيه المصريه لتنميه الهوايات في مصر
والذي له باع طويل في الاشراف والتواجد ولا خاب من استشار غريب الشبراوي المستشار
***ملحوظــــــــــــــــــــــــــــة***

هذا الموضوع بكامله ليس منقولا من اي منتدي او مقتبس ولكن هو بالمجهود الذاتي والبحث وتم الاستعانه بالمعلومات والصور لاستكمال الموضوع علي الوجه الامثل والموسوعي وكامل مافيه من احداثيات واضافات فهي من فكري الخاص وليس موجودا في اي مرجع سابق اطلاقا حتي يخرج الي النور في ابهي صوره ليكون مرجعا اساسيا لجميع الهواة ولخدمة الهوايه والمنتدي العريق

تقبلوا تحياتي
رافت احمد الخمساوي
المستشار الاعلامي والصحفي ورئيس لجنة المعارض الخارجيه
لجمعية هواة طوابع البريد بالاسكندريه جمهورية مصر العربيه


التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 22-02-2010 الساعة 06:11 PM.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 18-11-2009, 08:30 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي مقدمة واستهلال عن البريد


بوستة ... بوسته (1)


تاريخ البريد في مصر / رافت احمد الخمساوي
حينما خلق الله القلم قبل كل شئ قال له أكتب : فجرى فى تلك الساعة بما هو كائن إلى يوم القيامة .
لذلك أقسم به تعالى فى قوله ( ن .. والقلم وما يسطرون ) وأول ما نزل من القرآن الكريم على الرسول الكريم قوله تعالى : " إقرأ باسم ربك اتلذى خلق .. خلق الإنسان من علق أقرأ وربك الأكرم .. الذى علم بالقلم ".
قديما كانت الرسائل تعبر عن رؤية حقيقة للتلاقى عبر الكلمات والحروف والتى تتجسد بمعانيها فوق السطور فكان لابد من وسائل تحفظ وصول الرسائل إلى أى مكان وما أن تقترب الأعياد والمناسبات إلا وتزداد الخطابات والمراسلات بين بنى الوطن الواحد كل يبث حنينه وأشواقه فكانت الوريقات القليلة داخل هذا المظروف الذى يحتوى على عنوان هى همزة الوصل بين المغتربين فى القرى والنجوع والمدن ولازلت أتذكر الكلمات البسيطة التى غالباً ما كانت تكرر فى مقدمات الخطابات
لقد وصلتنى رسالتك التى تبعث فى القلب الحنين ونحن نشتاق إليكم كثيراً كشوق الأنهار إلى الماء والعليل إلى الشفاء والمريض إلى الدواء والطفل إلى الدواء وحضن أمه الذى ينام فيه بالهناء .. أبعث إليكم بتحياتى واشواقى العطرة عسى أن تصلكم رسالتى وأنتم فى احسن حال واتم عافية .
هكذا كانت البساطة فى التعبير وكان ساعى البريد بملابسه الرائعة وحقيبته التى يحمل فيها الرسائل وينادى بأعلى صوته بوسته .. بوسته " نطير فرحاً وشوقاً وتلهفاً لوصول المظروف والتى كانت هواية خاصة لنا وهى تجميع طوابع البريد كهواية محببة إلى النفس بجميع فئاتها وأشكالها وكان لزاماً التخصص فى الهواية والبحث فى
(1)
تاريخ البريد حتى تكون الهواية مصاحبة للدراسة الاكاديمية الميدانية مدعمة بالوثائق والمستندات والصور على مر العصور.
&
uml; يصل ويسلم ليد / ..
ما أن تصلك رسالة أو خطاب إلا ويكتب على المظروف تلك العبارة الشهيرة يصل ويسلم ليد / عما يدل على أنها تصل ليد المرسل اليه فكان لابد من وجود هيئات واشخاص يقومون بنقل تلك الرسائل عبر العصور ومن هنا نشأت خدمات البريد ونقل الرسائل.


التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 22-02-2010 الساعة 12:27 PM.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-12-2009, 07:50 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

أصل كلمة بريد



البريد هو نظام يتصل وثيقا بنظام الدولة ومدنية الشعوب فلا تكاد توجد هيئة اجتماعية وتقوم حكومة وتنظم وسائل المواصلات لنقل الذخيرة والمؤن وجباية الضرائب والهيمنة على شؤون الدولة حتى يصبح البريد ضروريا لنقل أوامر الملك وتسهيل أعمال الحكومة وتمكين العلاقات بين الجماعات والأفراد .. وقد ارتبط البريد أصلا بالكتابة لما كان لها من الأهمية والضرورة في حياة الإنسان وسائر الشعوب لنقل المعرفة والتخاطب والتلاقي عبر الأفكار ونقل الأخبار من مجتمع إلى آخر.

فقد اختلف المؤرخون في أصل وتفسير كلمة "بريد"

· ففي اللغة العربية (البريد)كلمة عربية الأصل مشتقة من (البردي) أي العباءة فقد كان الرسل الذين يحملون الرسائل من بلد لآخر يلبس كل منهم بردة حمراء للدلالة عليه ويقال أيضا عند العرب أن أصضل كلمة (بريد) تأتي من كلمة (برد) أي (رسل) أو (أبرد) بمعنى أرسل والأسم منها (بريد) فيقال/ أبرد بريدا أي أرسل رسولا وفي هذا يقول العرب (الحمى بريد الموت) أي (الحمى رسول الموت)
· أما عن تفسير كلمة (البريد) فيرجع البعض إلى أن أصلها فارسي اعتمادهم ذلك أنها مأخوذة من كلمة (بريد دم) الفارسية ومعناها (مقصوص الذنب) لأنه كان من عادة الفرس أن يقصرا أذنباب الخيل والبغال التي ينقلون عليها البريد لذا كان الفرس يطلقون على هذه الخيول والبغال (بريد ذنب ) تمييزا لها عن غيرها ثم تطور استخدام هذه الكلمة عندما جاء العرب فحذفوا كلمة (ذنب) مكتفين بكلمة بريد
· ومنهم من أرجع أصل كلمة البريد إلى الأصل اللاتيني بمعنى دابة البريد أو حصان البريد ومن ثم ناقل البريد أصبحت تطلق على النظام نفسه.
· أما كلمة (بوسته) المستعمله في اللغه العربية الدارجة فإنها مأخوذة من الأصل اللاتيني postita station ومعناها محطات البريد التي كان الرومان يقيمونها بين كل مسافة وأخرى ثم اشتقت منها كلمة posta وهي إلى اللغة الإيطالية أقرب .


التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 01-03-2010 الساعة 07:57 AM.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-12-2009, 07:54 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

البريد في القرآن



القرآن الكريم هو دستور الحياة ومنهج تقويم للبشرية بما فيه من تعاليم وأحكام وأوامر ونواهي...منذ بدء الخليقة وقد ارتبط القرآن الكريم حينما كتب في اللوح المحفوظ ونزل على سيد الأولين والآخرين على أجزاء فكان لازما أن يدون ويكتب حتى تتناقله الأجيال المسلمة عبر لعصور فكانت سورة"أقرأ" بنزولها بوحي من الله على الرسول الكريم هي بداية القرآن ليكون القلم هو أول كائن يكتب كل ما على الأرض من كائن ومخلوق وقد تجسد البريد صراحة في "سورة النمل "والتي أتى فيها ذكر سليمان الحكيم عليه السلام وقصة الهدهد.ففي الآية(17) من سورة النمل يقول تعالى:
"وحشر لسليمان جنوده من الجن والإنس والطير فهم يوزعون "وفي الآية (20),(21),(22) يقول تعالى "وتفقد الطير فقال مالي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين عذابا شديدا أو لأذبحنه أو ليأتيني بسلطان مبين * فمكث غير بعيد فقال:احطت با لم تحط ه وجئتك من سبأ بنبأ يقين."

ويستطرد القرآن في هذه الصورة القصة حتى يصل إلى قول الحق تبارك وتعالى في الآية رقم (27) أو (28)"قال سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين* اذهب بكتابي هذا فألفه عليهم ثم تول عنهم فانظر ماذا يرجعون*

فكان الهدهد أول طائر يحمل رسائل ومكاتبات من نبي الله سليمان الى بشر حتى ما ان قام بتوصيل الرساله (الكتاب)
"كان قول الله تعالى في نفس السورة الآية (29)و(30)
"قالت ياايها الملأ اني ألقي إلي كتاب كريم* انه من سليمان وانه بسم الله الرحمن الرحيم"

فكان استهلال الرسالة بالبسملة هي من تعاليم الدين والاسلام وهي الاستفتاح باسم الله في أي مكتوب ومرسل هكذا صور القرآن البريد في قصة الهدهد وهو مأمور ومرسل بالبريد السريع والعاجل إلى ملكة سبأ "بلقيس


التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 01-03-2010 الساعة 08:18 AM.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 22-02-2010, 02:41 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

آيات الله عز وجل في الهدهد




آيات الله سبحانه وتعالى تتجلى في مخلوقاته التي سخرها للإنسان لتلبي حاجاته ومتطلباته ولتكون له عوناً ونصيراً على أعداءه, فلو تأملنا اهتمام القرآن الكريم بالطيور وتطرقنا تحديداً إلى قصة الهدهد مع سيدنا سليمان عليه السلام, لوجدنا إعجازاً واضحاً وجلياً وخصوصاً استخدام هذا المخلوق في مجال الاستخبارات العسكرية والاتصالات السلمية, لسرعته وذكاءه وطريقته المذهلة في تنقلاته.




وفي قصة سيدنا سليمان مع استخبارا ته المتمثلة بطائر الهدهد.


قال الله تعالى: ﴿وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20)لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَاباً شَدِيداً أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (21)فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَأٍ بِنَبَأٍ يَقِينٍ (22)إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23)وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ (24)أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25)اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26)قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27)اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ (28) قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ (29)إِنَّهُ مِنْ سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (30)أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ (31)قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْراً حَتَّى تَشْهَدُونِ (32).، (النمل).

وفي الحديث الشريف عن الهدهد

عن ابن عباس رضي الله عنهما بلفظ: إنالنبي صلى الله عليه وسلم نهى عن قتلأربع من الدواب: النملة والنحلة والهدهدوالصرد.حديث بإسناد صحيح في مسند أحمد وسنن أبي داود.



الهدهد (Hoopoe)




يعد الهدهد من الطيور النادرة، له عرف مميز على رأسه، اللون بني فاتح وعرفه البني مرقط من أطرافه بالريش الأسود ونصفه الأسفل أسود مرقط بالريش الأبيض في نظم جميل، له طريقة مميزة في الطيران، ويتغذى على الحشرات ويشاهد أفراداً في المناطق الزراعية، وهو من أصدقاء الفلاحين فهو ينظف الأرض من الديدان واليرقات والآفات.



يعد وجوده ومشاهدته علامة على نقاء البيئة من المبيدات الحشرية, ويمنع صيد الهدهد كما هو الحال بالنسبة لأبو قردان وأبو فصادة، حيث أنه لا يؤكل.



أما بالنسبة لترتيبه ضمن المملكة الحيوانية فهو يعتبر من شعبة الحبليات، صنف الطيور، رتبة كوراسييفورميس (Coraciiformes)، فصيلة أو عائلة آبابايدا Upupidae، جنس Upupa، نوع U. epops، واسمه الثنائي هو Upupaepops. وهو من نفس رتبة الطيور آكلة النحل (bee-eaters) وملتقطة السمك (thekingfishers) والـطيور المعروفة بـ (rollers).


تنتشر الهداهد في آسيا وأوروبا وشمال أفريقيا وفي الصحراء الكبرى الأفريقية وفي مدغشقر، وهي تهاجر لتبحث عن الشتاء المداري والاستوائي كما في الشكل (2). وتفضل هذه الطيور المناطق العشبية إذ تبحث فيها عن الحشرات والديدان، وتسكن في الحجور الصخرية وبين ثقوب وفراغات الأشجار، وتتميز أعشاشها بوفرة الروائح الكريهة كروائح البراز كأحد وسائل الدفاع عن النوع ضد الضواري والدخلاء. وهناك قصص لتلك الطيور في الثقافت البشرية مثل الثقافة اليونانية القديمة والثقافة الصينية والثقافة العربية. أما في الأديان فإن العهد القديم يعتبر الهدهد من الطيور النجسة بينما له قصة فريدة عند المسلمين في القرآن الكريم مع نبي الله سليمان عليه السلام (2).


يسكن هذا الطائر في جحور الأشجار أو الجحور الصخرية الضيقة وحتى في المباني القديمة. وتجلس الأنثى 12-15 يوماً على بيضها كفترة حضانة حتى تفقس. الذكر يطعم الأنثى أثناء فترة الحضانة ويطعم الصغار بعد الفقس. وعادة ما يحتضن صغيرين كل عام بحيث يغادرون العش بعد 26-32 يوماً من التفقيس، وله قابلية عجيبة في طلب الماء والكشف عن تواجده تحت الأرض.


يتميز بسرعته الفائقة في الطيران والعدو، ومن صفاته المميزة أيضاً أنه يتمكن أن يبعد أي حيوان ضار أو مفترس عن عشه وصغاره عن طريق رش رذاذ أسود زيتي برائحة كريهة من غدة بقاعدة الذيل تبعد أي متطفل، بل وحتى الصغار يستطيعون ذلك إن أحسوا بالخطر(3).


يتميز هذا الطائر برشاقته وحسن مظهره وخصوصاً مع تلك النتوءات الريشية أو القزعة الموجودة في مؤخرة رأسه. طوله حوالي 31 سم وألوانه تختلف حسب المناطق، فمنها الدارسينية -نسبة للقرفة أو الدارسين وهو نوع من البهارات البنية الداكنة- ومنها الكستنائي مع أجنحة مخططة أو ملونة بالأبيض والأسود.


منقاره معقوف طويل وقوي وأجنحته دائرية تقريباً، أرجله قصيرة وذيله مربع، والريش الجميلة في مؤخرة رأسه قد تتحول لشكل مروحي عندما يستثار، ويعمل على نفخ ريش رقبته عند المناداة. وعند الخطر يومض برأسه.


يتناول الأعشاب من البراري المفتوحة ويفضل الحشرات كالديدان ويرقاتها اللينة التي يلتقطها من الترب وفتحات الصخور الضيقة باستخدام منقاره الطويل، كما ويأكل الحيوانات الصغيرة كالسحالي والعضايا. وقد يأكل بمفرده أو مع زوجه خلال فترة تربية الصغار خصوصاً في فترات الربيع والصيف، وبقية الأوقات قد يتغذى بشكل جماعي(4).



والهدهد في العادة نوع من الطير في رائحته نتن، وفوق رأسه قزعة سوداء، وهو أسود البراثن، أصفر الأجفان، يقتات الحبوب والدود، ويرى الماء من بعد ويحس به في باطن الأرض فإذا رفرف على موضع علم أن فيه ماء،

وقال الجاحظ : زعموا أنه هو الذي كان يدل سليمان على مواضع الماء في قعر الأرض )، وقد ذكروا في سبب نتن رائحته أن ذلك عائد إلى أنه يبني بيته من الزِّبل، أو إلى تلك الجيفة المنتنة في رأسه، وقيل : بل هو منتن من نفسه من غير عرضٍ عرَضَ له، شأنه في ذلك شأن التيوس والحيات وغيرها.

ضرب المثل في الهدهد

والعرب يضربون المثل بقوة إبصار الهدهد فيقولون : أبصر من هدهد، كما يقولون: أبصر من غراب وأبصر من عقاب وأبصر من فرس(5).

ليس هناك اتفاق بين العلماء بعدد أنواع فصائل هذا الطائر، لكن عموماً هناك جنس واحد منه وخمسه فصائل ثانوية (one genus (Upupa) and fivesubspecies)، ، لكن كل من العلماء كليمنتس (Climents) وسيبلي (Sibley) ومونروي


خريطة باماكن تجمع الهدهد



التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 25-02-2010 الساعة 02:05 PM.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 22-02-2010, 03:13 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

بلقيــــــــــــــــــــس

صورة لبلقيس كما صورت

نسبها:

تنسب الملكة بلقيس إلى الهدهاد بن شرحبيل من بني يعفر و هناك اختلاف كبير بين المراجع التاريخية في تحديد اسم ونسب هذه الملكة الحِمْيَرية اليمانية،كما أنه لا يوجد تأريخ لسنة ولادتها ووفاتها.

حُكمها:

كانت بلقيس سليلة حسبٍ و نسب، فأبوها كان ملكاً، و قد ورثت الملك بولاية منه؛ لأنه على ما يبدولم يرزق بأبناء بنين. لكن أشراف وعلية قومها استنكروا توليها العرش وقابلوا هذا الأمر بالازدراء و الاستياء، فكيف تتولى زمام الأمور في مملكة مترامية الأطراف مثل مملكتهم امرأة، أليس منهم رجلٌ رشيد؟ و كان لهذا التشتت بين قوم بلقيس أصداء خارج حدود مملكتها، فقد أثار الطمع في قلوب الطامحين الاستيلاء على مملكة سبأ، ومنهم الملك "عمرو بن أبرهة" الملقب بذي الأذعار.

فحشر ذو الأذعار جنده و توجه ناحية مملكة سبأ للاستيلاء عليها و على ملكتها بلقيس، إلا أن بلقيس علمت بما في نفس ذي الأذعار فخشيت على نفسها، واستخفت في ثياب أعرابي ولاذت بالفرار.

اعمدة معبد مملكة سبا

و عادت بلقيس بعد أن عم الفساد أرجاء مملكتها فقررت التخلص من ذي الأذعار، فدخلت عليه ذاتيوم في قصره و ظلت تسقيه الخمر وهو ظانٌ أنها تسامره وعندما بلغ الخمر منه مبلغه،استلت سكيناً و ذبحته بها. إلا أن رواياتٍ أخرى تشير إلى أن بلقيس أرسلت إلى ذي الأذعار وطلبت منه أن يتزوجها بغية الانتقام منه، وعندما دخلت عليه فعلت فعلتها التي في الرواية الأولى وهذه الحادثة هي دليلٌ جليّ وواضح على رباطة جأشها وقوة نفسها، وفطنة عقلها وحسن تدبيرها للأمور، وخلصت بذلك أهل سبأ من شر ذي الأذعاروفساده.


لوحة رخاميه تصور حضارات سبأ قبل الاسلام

وازدهر زمن حكم بلقيس مملكة سبأ أيمّا ازدهار، واستقرت البلاد أيمّااستقرار، وتمتع أهل اليمن بالرخاء و الحضارة والعمران والمدنية. كما حاربت بلقيس الأعداء ووطدت أركان ملكها بالعدل وساست قومها بالحكمة. ومما أذاع صيتها و حببها إلى الناس قيامها بترميم سد مأرب الذي كان قد نال منه الزمن وأهرم بنيانه وأضعفأوصاله. وبلقيس هي أول ملكة اتخذت من سبأ مقراً لحكمها.

قصة بلقيس في القرآن

ورد ذكر الملكة بلقيس في القرآن الكريم، فهي صاحبة الصرح المُمَرد من قوارير وذات القصة المشهورة مع النبي سليمان بن داود - عليه السلام - في سورةالنمل.

وقد كان قوم بلقيس يعبدون الأجرام السماوية والشمس على وجه الخصوص، وكانوا يتقربون إليها بالقرابين، و يسجدون لها من دون الله، و هذا ما لفت انتباها لهدهد الذي كان قد بعثه سليمان - عليه السلام- ليبحث عن موردٍ للماء. و بعد الوعيد الذي كان قد توعده سليمان إياه لتأخره عليه بأن يعذبه إن لم يأت بعذرٍ مقبول عاد الهدهد و عذره معه "أحطت بما لم تحط به و جئتك من سبأ بنبأ يقين" فقد وجد الهدهد أنأهل سبأ على الرغم مما آتاهم الله من النعم إلا أنهم" يسجدون للشمس من دون الله ".

فما كان من سليمان -عليه السلام- المعروف بكمال عقله وسعة حكمته إلا أن يتحرّى صدق كلام الهدهد، فقال: " سننظر أصدقت أم كنت من الكاذبين" وأرسل إلى بلقيس ملكة سبأ بكتابٍ يتضمن دعوته لهم إلى طاعة الله ورسوله والإنابة والإذعان، وأن يأتوه مسلمين خاضعين لحكمه وسلطانه، ونصه "إنه من سليمان وإنه بسم الله الرحمن الرحيم* ألا تعلوا علي وأتوني مسلمين"


كانت بلقيس حينها جالسة على سريرمملكتها المزخرف بأنواع من الجواهر واللآلئ والذهب مما يسلب الألباب ويذهب بالمنطق والأسباب ولما عُرف عن بلقيس من رجاحة وركازة العقل فإنها جمعت وزراءها وعلية قومها، و شاورتهم في أمر هذا الكتاب. في ذلك الوقت كانت مملكة سبأ تشهد من القوة مايجعل الممالك الأخرى تخشاها، و تحسب لها ألف حساب. فكان رأي وزرائها " نحن أولوا قوةٍ و أولوا بأس شديدٍ " في إشارةٍ منهم إلى اللجوء للحرب والقوة.

تمثال من المرمر لملكة سبأ

إلا أن بلقيس صاحبة العلم والحكمة والبصيرة النافذة ارتأت رأياً مخالفاً لرأيهم، فهي تعلمبخبرتها وتجاربها في الحياة أن " الملوك إذا دخلوا قريةً أفسدوها وجعلوا أعزة أهلهاأذلة وكذلك يفعلون". وبصرت بما لم يبصروا ورأت أن ترسل إلى سليمان بهديةٍ مع عليةقومها، عله يلين أو يغير رأيه، منتظرةٌ بما يرجع المرسلون. ولكن سليمان -عليه السلام- رد عليهم برد قوي ومتوعداً إياهم بالوعيد الشديد قائلاً: "أتمدونن بمال فما آتاني الله خير مما آتكم، بل أنتم بهديتكم تفرحون".

عندها أيقنت بلقيس بقوة سليمان وعظمة سلطانه، وأنه لا ريب نبي من عند الله -عز وجل-، فجمعت حرسها وجنودها واتجهت إلى الشام حيث سليمان -عليه السلام-.

اعمدة عرش بلقيس

وكان عرش بلقيس وهي في طريقه الي سليمان -عليه السلام- مستقراً عنده. ومشت بلقيس على الصرح الممرد من قواريروالذي كان ممتداً على عرشها، إلا أنها حسبته لجةً فكشفت عن ساقيها وكانت مخطئة بذلك عندها عرفت أنها وقومها كانوا ظالمين لأنفسهم بعبادتهم لغير الله -تعالى- وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين.


نحت رسمي لمملكة سبأ
وقد ظهر تابوت بلقيس في عصر الخليفة الأموي الوليدبن عبد الملك و عليه كتابات تشير إلى أنها ماتت لإحدى وعشرين سنة خلت من حكم سليمان. وفتح التابوت فإذا هي غضّة لم يتغير جسمها، فرفع الأمر إلى الخليفة فأمربترك التابوت مكانه وبنى عليه الصخر

قراءةٌ في شخصية الملكة بلقيس

إن بلقيس لم تكن امرأة عادية، أو ملكة حكمت في زمن من الأزمان و مر ذكرها مرور الكرام شأن كثير من الملوك و الأمراء. و دليل ذلك ورود ذكرها في القرآن. فقد خلد القرآن الكريم بلقيس، و تعرض لها دون أن يمسّها بسوء ، و يكفيها شرفاً أن ورد ذكرها فيكتابٍ منزلٍ من لدن حكيم عليم.

صورة تخيليه لبلقيس مع الهدهد
فذِكر بلقيس في آخر الكتب السماوية و أعظمها وأخلدها هو تقدير للمرأة في كل زمان و مكان، هذه المرأة التي استضعفتها الشعوب والأجناس البشرية وحرمتها من حقوقها، وأنصفها الإسلام و كرمها أعظم تكريم. و هذا فيمجمله وتفصيله يصب في منبع واحد، ألا وهو أن الملكة بلقيس كان لها شأنٌ عظيم جعل قصتها مع النبي سليمان -عليه السلام- تذكر في القرآن الكريم .


رجاحة عقل بلقيس

إن الملكة بلقيس ما كان لها هذا الشأن العظيم لولا اتصافها برجاحة العقل و سعة الحكمة و غزارة الفهم. فحسن التفكير و حزم التدبير أسعفاها في كثيرٍ من المواقف الصعبة والمحن الشديدة التي تعرضت لها هي ومملكتها؛ و منها قصتها مع الملكذي الأذعار الذي كان يضمر الشر لها و لمملكتها، ولكن دهاءها وحنكتها خلصاها منبراثن ذي الأذعار و خلص قومها من فساده و طغيانه و جبروته.

صورة تخيليه لملكة سبأ مع النبي سليمان

كما أنها عرفت بحسن المشاورة إلى جانب البراعة في المناورة، فهي لم تكن كبقية الملوك متسلطة في أحكامها، متزمتة لآرائها، لا تقبل النقاش أو المجادلة، بل كانت كما أجرى الله علىلسانها " قالت أيها الملأ أفتوني في أمري ما كنت قاطعة أمراً حتى تشهدون} و ذلك علىالرغم من أنه كان بمقدورها أن تكتفي برأيها. فهي ببصيرتها النيّرة كانت ترى أبعد من مصلحة الفرد، فهّمها كان فيما يحقق مصلحة الجماعة.

إسلام الملكة بلقيس مع سليمان

كثيرةٌ هي القصص المذكورة في القرآن عن أقوامٍ لم يؤمنوا برسل الله وظلوا على كفرهم على الرغم مما جاءهم من العلم . إلا أن بلقيس وقومها آمنوا برسولالله سليمان -عليه السلام- ولم يتمادوا في الكفر بعدما علموا أن رسالته هي الحق وأنما كانوا يعبدون من دون الله كان باطلاً. واعترفت بلقيس بأنها كانت ظالمة لنفسها بعبادتها لغير الله " قالت ربي إني ظلمت نفسي وأسلمت مع سليمان لله رب العالمين "


التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 25-02-2010 الساعة 02:11 PM.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22-02-2010, 05:00 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

من آثار ملكة سبأ



حمام ملكة سبأ


منظور اخر لحمام مملكة سبأ



معبد مملكة سبأ



سد مأرب او سد العرم


خواتم ملكة سبا بلقيس


حروف وابجديه الكتابة السبئيه

الخاتمة :



وفي الختام فمهما أتقنا روعة التعبير و جودة التأليف، ومهما كُتب عن الملكة بلقيس وأُلف عن سيرتها، فإن قصتها ستكون كما وصفها القرآن لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22-02-2010, 05:57 PM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

البريد في الاسلام

أما في عصر الإسلام وازدهاره وهو ملئ بالأحداث من فتوحات وغزوات انتصارات حتى قيام دولة الإسلام وانتشاره في ربوع مكة والمدينة إلى فتوحاته الخارجية وعشرة والتي أصبح له قوته وكيانه بقائده الحكيم محمد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فكان لابد من وجود نظام بريدي شامل للارساليات إلى ملوك وأمراء البلاد الاخرى لدعوتهم إلى الدخول في الإسلام فكان النظام البريدي في حمل الرسائل والمكاتبات يدا بيد باختيار من هم أهل لذلك بحملها إلى الملوك مع الذين حملوا لواء الاسلام ونشره ولعل تلك الرسائل أثرت في تاريخ الاسلام والبشرية
وقد أثرت هذه الرسائل في الإسلام تأثيرا مباشرا وكانت الرسائل تكتب على جلد الغزال أول الرقع المختلفة من الجلود والتي عاشت حتى يومنا هذا لتنقل لنا بريدا كان في الماضي . فقد بعث رسول الله (صلى الله عليه عليه وسلم الي)
** { مكاتبة الملوك والأمراء } **


ما إن أمن المسلمون حرب قريش ، حتى دبت أقدامهم فى أنحاء الأرض ،تحمل رسالة رب العالمين إلى العالمين ، ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - يعلم أنرسائله ستصل إلى قوم ، الشكل عندهم يسبق المضمون ؛ ولذا فقد اتخذ لنفسه خاتمًا منفضة ، جعل نقشه " محمد رسول الله "

وانتقى صلى الله عليه وسلم - من صحابته أهل المعرفة والخبرة ؛ ليرسلهم إلى ملوك العالم فسعوا بكتبه إلى النجاشى ، والمقوقس، وإلى كسرى ، وقيصر ، وإلى المنذر بن ساوى ، وهوذة بن على ، والحارث بن أبى شمر ،وكذلك إلى ملك عمان ، فأصاب كل من خير الإسلام ما يحسب ما هو أهل له .

الكتاب إلى النجاشى


فى آخر سنة ستمن الهجرة أو فى محرم من السنة السابعة ، حمل عمرو بن أمية الضمرى كتاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إلى نجاشى الحبشة ( أصحمة بن الأبجر ) ودخل عمرو على النجاشى، فقرأ الرسالة ، وإذا فيها :-

هذا كتاب من محمدالنبى إلى النجاشى الأصحم عظيم الحبشة ، سلام على من اتبع الهدى ، وآمن باللهورسوله ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، لم يتخذ صاحبة ولا ولدا ، وأن محمدًا عبده ورسوله ، وأدعوك بدعاية الإسلام ، فإنى أنارسوله فأسلم تسلم :- ( ياأهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئًا ، ولا يتخذ بعضنا بعضًا أربابًا من دون الله ، فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون ) فإن أبيت فإن عليك إثم النصارى من قومك .

وهنا وضع النجاشى الكتاب على عينيه ، ونزل عن سريره إلى الأرض ، وأسلم على يد جعفر بن أبى طالب وطاعة لأمررسول الله - صلى الله عليه وسلم - أرسل النجاشى مهاجرى الحبشة فى سفينتين مع عمروبن أمية ، وقد حملهم بجوابه إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والذى يقول فيه :-
إلى محمد رسول الله من النجاشى أصحمة :- سلام عليكيا نبى الله من الله ، ورحمة الله وبركاته ، الله الذى لا إله إلا هو ،أما بعد،،،
فقد بلغنى كتابك يا رسول الله فيما ذكرت من أمرعيسى ، فورب السماء والأرض ، إن عيسى لا يزيد على ما ذكرت ثفروقًا - وهو علاقة مابين النواة والقشرة - ، إنه كما ذكرت ، وقد عرفنا ما بعثت به إلينا ، وقد قربنا ابنعمك وأصحابه فأشهد أنك رسول الله صادقًا مصدقًا ، وقد بايعتك ، وبايعت ابن عمك ،وأسلمت على يديه لله رب العالمين .
فوصل المهاجرون بالكتاب إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - وهو بخيبر .

الكتاب إلى المقوقس ملك مصر


بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد بن عبد الله ورسوله إلى المقوقس عظيم القبط ، سلام على من اتبع الهدى ، أما بعد ،،
فإنى أدعوك بدعاية الإسلام ،أسلم تسلم ، وأسلم يؤتك الله أجرك مرتين ، فإن توليت فإن عليك إثم القبط ( يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئًا ،ولا يتخذ بعضنا بعضًا أربابًا من دون الله ، فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون ) .

كان هذا هو نص الكتاب الذى قدم به حاطب بن أبى بلتعة ، على المقوقس جريجبن متى ملك مصر والإسكندرية ، ودارت بينهما محاورة ، أكد فيها حاطب على قرب النصارى من الإسلام ، واحترام الإسلام لعقيدتهم ، وكونه امتدادًا للرسالات السماوية السابقة، وأجاب المقوقس بكلام طيب عن النبى - صلى الله عليه وسلم - ، وبأنه كان يعلم بقرب خروج نبى لكنه كان يحسبه يخرج من الشام ،لكن المقوقس كما لم يرفض الإسلام ، لم يدخل فيه ، وأكرم حاطبًا ، ثم بعث معه جاريتين لهما مكان عظيم فى القبط ، هما مارية وسيرين ، كما أرسل معه بغلة كهدية للنبى ، وقد اتخذ رسولالله - صلى الله عليه وسلم - مارية سرية له ، وأعطى سيرين لحسان بن ثابت .

الكتاب إلى كسرى ملك فارس


أرسل النبى - صلى الله عليه وسلم - عبدالله بن حذافة السهمى إلى كسرى ملك فارس ، برسالة قال فيها :-
بسم الله الرحمن الرحيم : من محمد رسول الله إلى كسرى عظيم فارس ، سلام على من اتبع الهدى ، وآمن بالله ورسوله ، وشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدًا عبده ورسوله ،وأدعوك بدعاية الله ، فإنى أنا رسول الله إلى الناس كافة لينذر من كان حيًا ، ويحق القول على الكافرين ، فأسلم تسلم ، فإن أبيت فإن إثم المجوس عليك .

وقرأ الكتاب على كسرى فمزقه ، وقال فى غطرسة :-
عبد حقيرمن رعيتى يكتب اسمه قبلى . أهذا ماجال بخاطر كسرى ؟ كيف يكتب اسم محمد قبل اسمه ؟حقا إن ملكًا هذا عقله ملكه لا ينبغى له أن يدوم ، وقد قال رسول الله - صلى اللهعليه وسلم - حين بلغه ما صنع كسرى: مزق الله ملكه . فكان ما قال ، فقد كتب كسرى إلى باذان عامله باليمن : ابعث إلى هذا الرجل بالحجاز رجلين جلدين ، فليأتيانى به .

وأسرع باذان بإنفاذ أمر سيده ، وفوجئ المسلمون برسولى باذان يدخلان علىالنبى - صلى الله عليه وسلم - وأحدهما يأمره أن ينهض معه ليمثل أمام كسرى !
ولميعنف النبى - صلى الله عليه وسلم - واحدًا من الرسولين ، إنما طلب منهما أن يلاقياهغدًا ، فلما جاءاه أخبرهما أن الوحى أعلمه بقتل كسرى على يد ابنه ، وانتهاء ملكه ،وأمرهما أن يقولا للملك الجديد :-
إن أسلمت أعطيتكما تحت يدك ، وملكتك على قومك من الأبناء .

فعاد الرسولان إلى باذان يتعجبان، وبعد قليل جاء كتاب من شيرويه بن كسرى بقتل أبيه ، وعدم رغبته فى التعرض لمحمد ،فكان ذلك سببًا فى إسلام باذان ، ومن معه من أهل فارس باليمن .

الكتاب إلى قيصر ملك الروم


وصل دحية بن خليفة الكلبى إلى هرقل قيصر ملك الروم، عن طريق عظيم بصرى،حاملاً معه رسالة محمد ، فلما علم ما فيها أرسل إلى أبى سفيان ومن معه من كفار قريش - وقد خرجوا بتجارتهم إلى إيليا بالشام - فدخلوا عليه ، وأجلس قيصر أبا سفيان أمامه و جعل من معه من التجار خلف أبى سفيان ، وأمره أن يصدقه وإلا فإن قومه سيكذبوه ،وبدا قيصر يستفسر عن محمد - صلى الله عليه وسلم - وعن دينه ، ومن معه،،،

فأجابه أبو سفيان بأنه من أشرفهم نسبًا وبأن أحدًا لم يأت بدعواه من قبل ، فهو ليس بمقلد ، ولم يكن أبوه ملكًا يبحث عن ملكه الضائع ، وبأنه غير متهم فيهم بالكذب ، ولا يعرف عنه الغدر ، وأن أتباعه الضعفاء ،وهم يزيدون ولا يرتد منهم أحد ، وأنه يأمر العرب أن يعبدوا الله ولا يشركوا بهشيئًا ، وينهاهم عن عبادة الأوثان ، ويأمرهم بالصلاة والصدق والعفاف .

وهنا انطلقت كلمات قيصر قارعة بالحق أسماع من حضر من مشركى قريش :-
إن كان ما تقول حقا فسيملك موضع قدمى هاتين ، وقد كنت أعلم أنه خارج ،ولم أكن أظن أنه منكم ، فلو أنى أعلم أنى أخلص إليه لتجشمت لقاءه ، ولو كنت عنده لغسلت عند قدميه .
ثم أخرج مشركى قريش من مجلسه ،وأعطى دحية مالاً وكسوة هدية له .

الكتاب إلى المنذر بن ساوى

إن المنذر بن ساوى حاكم البحرين حين وصلته رسالة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مع العلاء بن الحضرمى ،بعث إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - كتابًا يقول فيه :-
أما بعد يا رسول الله ، فإنى قرأت كتابك على أهل البحرين ، فمنهم من أحب الإسلام وأعجبه ، ودخل فيه ، ومنهم من كرهه ، وبأرضى مجوس ويهود ، فأحدث إلى فىذلك أمرك .

فأجابه النبى -صلى الله عليه وسلم- قائلاً :-
بسم الله الرحمن الرحيم: من محمد رسول الله إلى المنذر بن ساوى ، سلام عليك ، فإنى أحمد إليك الله الذى لا إله إلا هو ، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله ،أما بعد فإنى أذكرك الله عز وجل ، فإنه من ينصح فإنما ينصح لنفسه ، وإنه من يطع رسلى ويتبع أمرهم فقد أطاعنى ، ومن نصح لهم فقد نصح لى ، وإن رسلى قد أثنوا عليك خيرًا ، وإنى قد شفعتك فى قومك ، فاترك للمسلمين ما أسلموا عليه ، وعفوت عن أهل الذنوب ، فاقبل منهم ، وإنك مهما تصلح فلم نعزلك عن عملك ، ومن أقام على يهودية أومجوسية فعليه الجزية .
وهكذا دخل الإسلام البحرين دون قتال أو إلزام على أهله المسالمين .

الكتاب إلى هوذة بن على


اختار رسول الله - صلى الله عليه وسلم - سليط بن عمرو العامرى ، ليحمل كتابه إلى هوذة بن على صاحب اليمامة ، وقرأ سليط الكتاب فإذابه :-
بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد رسول اللهإ لى هوذة بن على ، سلام على من اتبع الهدى ، واعلم أن دينى سيظهر إلى منتهى الخف والحافر ، فأسلم تسلم ، وأجعل لك ما تحت يدك .

فحاور هوذة سليطًا ، ثم أرسله بجوابه إلى النبى - صلى الله عليه وسلم - وكان به :-
ما أحسن ما تدعو إليه وأجمله ، والعرب تهاب مكانى ، فاجعل لى بعض الأمر أتبعك .

ثم أعطى سليطًا جائزة ، وكساه أثوابًا ، فقدم بذلك كله علىالنبى - صلى الله عليه وسلم - فقال :-
لو سألنى قطعة من الأرض ما فعلت ، باد وباد ما فى يديه .وقد كان ما قاله رسول الله ، فإنه لماانصرف من فتح مكة جاءه جبريل بموت هوذة .

الكتاب إلى الحارث بن أبى شمر الغسانى

قرأ الحارثبن أبى شمر الغسانى صاحب دمشق رسالة النبى - صلى الله عليه وسلم - والتى حملها إليه شجاع بن وهب ، فلم تعجبه كلماتها التى تقول :-
بسمالله الرحمن الرحيم ، من محمد رسول الله إلى الحارث بن أبى شمر ، سلام على من اتبع الهدى ، وآمن به وصدقه ، وإنى أدعوك إلى أن تؤمن بالله وحده لا شريك له ، يبقى لك ملكك .

وصرخ الحارث فى وجه شجاع قائلاً :-من ينزع ملكى منى ؟ أنا سائر إليه !

الكتاب إلى ملك عمان

بسم الله الرحمن الرحيم ، من محمد بن عبد الله إلى جيفر وأخيه عباد ابنى الجلندى ، سلام على من اتب عالهدى ، أما بعد فإنى أدعوكما بدعاية الإسلام ، أسلما تسلما ، فإنى رسول الله إلىالناس كافة ، لأنذر من كان حيًا ويحق القول على الكافرين ، فإنكما إن أقررتما بالإسلام وليتكما ، وإن أبيتما أن تقرا بالإسلام فإن ملككما زائل ، وخيلا تحل بساحتكما ، وتظهر نبوتى على ملككما .

كان هذا هو نص الكتاب الذى بعثه النبى - صلى الله عليه وسلم - إلى ملك عمان وأخيه مع عمرو بن العاص ، ويبدو أن ذلك كانبعد فتح مكة ، وأعمل عمرو ذكاءه المعروف ، فلم يذهب إلى الملك رأسًا ، وإنما بدأ بأخيه فما زال يراجعه ويحدثه يومًا بعد يوم ، حتى شعر منه قربًا ، فأوصله إلى الملك، وأظهر الملك فى بداية الأمر الرفض ، وشك فى قدرة المسلمين عليه ، لكن عمرًا حاوره، وأكد له فى ثنايا حديثه ، من اتباع الناس جميعًا لمحمد - صلى الله عليه وسلم - ومن ثقة المسلمين بقوتهم ، ثم زعم أنه مغادر بلادهم ، فأسرع الملك وأخوه بإعلان إسلامهما ، وساعداه على نشر دينه ، وأخذ الصدقة من أهل عمان .


التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 09-03-2010 الساعة 08:01 AM.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-03-2010, 07:53 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي





تاريخ البريد في مصر







البريد في عصر الفراعنة



لما كانت مصر مهد اقدم المدنيات فإن فيها دون سواها مجال البحث عن أقدم النظم البريدية إذ من الطبيعي وقد قامت بها في عهد الفراعنه حكومات منظمة ذات (إدارات,مكاتب,وموظفين, وجيوش , وأساطيل ) أن يتصل ملوكها بعالمهم في الأقاليم وفي البلاد التي قاموا بفتحها وان تربطهم بهؤلاء جيعا بريد منتظم يحمل إليهم ابناء رعاياهم وينقل أوامرهم الى العمال والحكام فضلا عن وجود رسائل متبادلة بين فراعنة مصر وحكام المجاورة التي كانت تربطهم بها صلات تجارية وسياسية.
وأول وثيقة جاء بها ذكر (البريد) يرجع تاريخها إلى عهد الأسرة الثانية عشر (حوالي 2000ق.م.) وهي وصية كاتب لوالده يظهره فيها على أهمية صناعة الكتابة والمستقبل المجيد الذي ينتظر الكاتب في وظائف الحكومة .. ويتحدث فيها عن بؤس اصحاب الحرف والصناعات الأخرى . مما ينطبق تماما عن معنى الصور الساخرة التي وجدت في بني حسن فقد قال هنا الكاتب "أما ساعي البريد فإنه يحمل أثقالا فادحة ويكتب وصيته قبل أن ينطلق في مهمته توقعا لما قد يصيبه من الوحوش و الآسيويين ولعل أقدم وأهم مجموعة وصلت إلينا من الرسائل (مجموعة رسائل تل العمارنة) المكتوبة بالخط المسماري وهي في الواقع عبارة عن سجل للمراسلات السياسية نقلها أمينوفيس الرابع (سنة 1364 ق.م.) من طيبة إلى (اخناتون) العمارنة عاصمته الجديدة.


نص الرساله والوصيه التي يتركها ساعي البريد في العصر الفرعوني


نموذج لنقل الرسائل الي الملك في العصر الفرعوني


لوحة جداريه فرعونيه بالرموز والكتابه الفرعوينه


ادوات الكتابة عند الفراعنه

صورة تمثل لوحة نارمر في متحف البريد بالعتبه


لوحة نارمر الاصليه في المتحف المصري بالتحرير





التعديل الأخير تم بواسطة رافت احمد الخمساوي ; 09-03-2010 الساعة 07:51 AM.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-03-2010, 08:50 AM
الصورة الرمزية رافت احمد الخمساوي  

رافت احمد الخمساوي

VIP  

رافت احمد الخمساوي غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي



نظام البريد في عهد الفراعنة..





من كل مايستدل على أن الفراعنة قد نظموا بريدا داخليا وخارجيا هي النقوش والرسائل القديمة.. ولكن !!مانظام البريد ؟.. وهل كان قاصرا على نقل الرسائل للفراعنة وأعمالهم ؟ أم تعداها إلى رسائل الأفراد ؟
المفهوم لما كتبه الباحثون ان الفراعنة كانوا يرسلون سعاة البريد إلى ختياد وكنعان والحبشة وأنه كان يتعين على هؤلاء السعاة أن يتقنوا لغات البلاد التي يحملون إليها الرسائل .. أما الرسائل الرسمية الداخلية فكان لها بريد منتظم وكان يقوم بها في نقلها سعاة يعرفون بالامانة ..
وأما عن بريد الجمهور .. فلم يكن له نظام بذاته لأن الفراعنة لم ينشئوا إدارة للبريد بالمعنى الذي نفهمهبل كان الاغنياء يبعثون رسائلهم مع عبيدهم وكان الفقراء ينتهزون مثل هذه الفرصة ليرسلوا خطاباتهم مع هؤلاء العبيد .. وأكبر الظن أن قدماء المصريين لم يستخدموا في نقل البريد غير سعاة "القدم" أي الذين يمشون على الأقدام وان هؤلاء السعاة كانوا يتبعون ضفتي النيل في رواحهم وغدوهم في داخلية البلاد ويسلكون إلى الخارج الطرف التي تسلكها القوافل والجيوش..

صور مختلفه لنموذج وتمثال الكاتب المصري الفرعوني وحجر رشيد






ختم ملكلي فرعوني للملك اخناتون


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
منتدى العملات والطوابع العربي