عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 11-07-2010, 02:02 PM
 

المانيا

عضو نشيط  

المانيا غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

السلام عليكم جميعا

طابع اليوم يعد سابقة لمناسبته والجهة التي قامت بإصداره

اليكم جميعا مع تقديري


أول طابع بريد أمريكي احتفاءً بـ(الأعياد الإسلامية)



أول طابع بريدي إسلامي في أمريكا من أعمال الخطاط محمد زكريا




في خطوة غير مسبوقة صدر في الولايات المتحدة أول طابع بريد امريكي تذكاري للاحتفال بعيدي الفطر والاضحى المباركين، باعتبراهما عيدين لأكثر من مليار مسلم في أنحاء العالم، بينهم ستة ملايين في الولايات المتحدة. ويحمل طابع البريد عبارة (عيد مبارك) باللغة العربية كتبت باللون الذهبي، مع خلفية باللون الازرق، وذلك بأسلوب يعكس جمال فن الخط الإسلامي، بتصميم نفذه فنان الخطوط محمد زكريا. وتعد مناسبة عيد الفطر وعيد الاضحى هي الثالثة التي تصدر لها هيئة البريد الأمريكية طابعاً بريدياً خاصاً، والمناسبتان الأخريتان هما: عيد الشكر والكريسماس.
وكان عضوان بمجلس النواب الأمريكي قد تقدما بمشروع قانون في نوفمبر العام الماضي يطالبان فيه هيئة البريد باصدار طابع بريد بمناسبة شهر رمضان المبارك، وأشار المشرعان إلى أن هيئة البريد الامريكي تصدر طوابع بريد بالاعياد المسيحية واليهودية، وتتجاهل الأعياد الإسلامية على الرغم من أن الإسلام يمثل اسرع الأديان انتشاراً في الولايات المتحدة وتدين به قطاعات كبيرة من المجتمع الأمريكي على اختلاف أصولها العرقية وانتماءاتها السياسية، ولون بشرتها، وتعاظم اسهامها في الولايات المتحدة.


قصة الطابع:

يفتخر زكريا اليوم بكتابة و تصميم أول طابع بريدي إسلامي في الولايات المتحدة الأمريكية صدر منه 75 ألف نسخة في الأول من سبتمبر عام 2001 م.

وروى لـجريدة «الشرق الأوسط» قصة تصميم الطابع قائلا: «قبل حوالي ست سنوات تلقيت اتصالا مفاجئا من جهة ما تقول إنها على صلة بدائرة البريد وهي دائرة تابعة للحكومة الفيدرالية كما هو معروف وقالوا لي إن هناك أمرا في غاية الأهمية يريدون أن يتحدثوا معي بصدده لكنهم شددوا على أن يكون الأمر في غاية السرية ولا أبلغ به أحدا على الإطلاق، فأجبت عليهم متسائلا: حتى زوجتي لا أبلغها؟! فقالوا يمكنك أن تتحدث مع زوجتك؛ ولكن يجب أن يبق الأمر طي الكتمان عن العالم الخارجي‏، وعندما وافقت على ذلك جاء إلى منزلي خمسة أشخاص قائلين نريد أن نناقش معك إمكانية تصميم طابع بريد من نوع خاص، مشددين مرة أخرى على عدم إفشاء السر لأي شخص إلى أن يتم إصدار الطابع رسميا»[2] .

وتابع قائلا: بعد أن وافقت على شرطهم شرحوا لي الفكرة بأن الحكومة الأميركية تريد أن يكون هناك طابع ذو نكهة إسلامية لأن هناك أعضاء من الكونغرس ومن المسؤولين الكبار في الدولة أبدوا رغبة بذلك، ولقد أوصى كثيرون أن نتصل بك بسبب معرفتك بالثقافة الإسلامية والفنون الإسلامية ويمكنك أن تساعد في تصميم الطابع، وهكذا بدأت في تصميم عدة أشكال عرضتها وعينوا معي شخصا يساعدني في الأمور التقنية لنقل التصميم إلى جهاز كومبيوتر حيث أني لا استخدم الكومبيوتر في تصميماتي، وكانت الفكرة أن يتسم التصميم بالبساطة وأن يعكس اللغة العربية وليس الثقافة الإسلامية فقط، وعندما استقر الرأي على الشكل الأولي رسمته في لوحة كبيرة بالأبيض والأسود ثم بدأنا بتجريب عدة ألوان إلى أن استقرينا على اللون والشكل الحالي، واستمر العمل في التصميم حوالي عام ونصف العام حيث أننا أدخلنا تغييرات كثيرة قبل التوصل للشكل الأخير.
أطلقنا تصميم الطابع قبل أحداث سبتمبر واعتبرته الحكومة من أسرار الأمن القومي
الخطاط زكريا

وأضاف الخطاط زكريا أنه تم الاتفاق مع السلطات الأميركية على إطلاق الطابع الجديد في الأسبوع الأول من سبتمبر 2001 ومن المصادفات الغريبة أن التاريخ المشار إليه يسبق أحداث الحادي عشر من سبتمبر ببضعة أيام فقط، وتم الإعلان عن الطابع في شيكاغو وحقق في السنة الأولى من إطلاقه أعلى مبيعات في تاريخ الطوابع الأميركية على الإطلاق. وعن الأرباح التي جناها الخطاط من الطابع قال محمد زكريا‏: «الطابع لم يعد ملكي بل أصبح ملكا للحكومة الأميركية وقد تقاضيت أتعابي مقابل التصميم ولكن الأرباح تعود لدائرة البريد ولا علاقة لي بها».

وقال عن إصدار الطابع : " إنه أول حدث في الغرب ولا توجد هناك أي دولة غربية قامت بمثله ".

رد مع اقتباس