الموضوع: هام جداً
عرض مشاركة واحدة
  #17  
قديم 02-05-2010, 05:37 PM
الصورة الرمزية FutureIraqiMan  

FutureIraqiMan

عضو مبدع  

FutureIraqiMan غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bo khaled
السلام على كل من بالمنتدى
برجاء على جميع أصحاب المحلات وخدمات البيع والشراء
عدم التشهير بأي عضو من أعضاء المنتدى أياً ماكان نوع التشهير وأياً ماكانت طريقته
وفي حالة ما إذا كان هناك تضرر من أي عضو غير جاد بالشراء أو بالتطاول والتداخل على أي معروضات
التكرم بإخطارنا بشكوى منتدى الاقتراحات والشكاوى للتحقيق فيها ولا يتم التشهير إلا عن طريق إدارة المنتدى فقط بعد اتخاذ اللازم إذا ماكان هناك ضرورة لذلك
فلن نسمح بالتشهير بأي عضو
وإذا ماثبت عدم جدية أي عضو ومخالفته قانون المنتدى سيتم تغيير معرفه لعضو غير جاد بالشراء عندها فقط يمكن لكل صاحب محل وضع قائمة سوداء بأسماء الممنوعين من التعامل معه وفقاً لما تقرره الإداره
أخواني الكرام ديننا المعاملة وليكن التسامح أساساً لمعاملاتنا
فالأهم من البيع والشراء معرفة الرجال
وعلى السادة المشترين الوفاء بالعهود
" يا أيها اللذين آمنوا أوفوا العهود "
وتحياتي للجميع

الأخ الكريم الفاضل غريب, نشكرك كل الشكر على طرحك لهذا الموضوع المهم الذي نؤيدك في طرحك المنصف له و الذي قد يكون لنا فيه بضعٌ من قول بناءاً على تجاربنا الفتية في منتدياتٍ كمنتدانا الفتي الذي نأمل له كل الخير.

نبتدا قولنا أخي أبو خالد حيث إنتهيت, و الآية الكريمة المباركة "يا أيها الذين آمنوا أوفوا العهود", وهي التي تؤشر لمبادئ المصداقية و الوضوح و الشفافية في التعاملات الذي إلتقت عليه الأطر القانونية و الدبلوماسية و الإجتماعية الحديثة في أرقى صورها, بعد أن كان قد ثبّتها آي الذكر الحكيم و الشرائع السماوية مجتمعةً من دون تمييز, و كلفنا بها و بأداءها, فكنا و للأسف الشديد, من أشد الناس تجنباً لها و لأداءها, لأننا نقرأ و لا نفهم, نُرتّل و لا نستشعر, بل و الأخطر من هذا و ذاك, أننا قوم نأخذ بأطراف ما نرغب, و ننأى عن أنفسنا بما لا يقع و إيانا على جانبٍ واحد من مبادئ إنسانية, إلتقى عليها الغرب, فصرنا ملزمين بأن نقلدهم فيما سبقونا إليه.! لذا فأرى أن القانون (و لا أعلوا عليكم سيدي الكريم و انتم بهذا أدرى) يضمن الحق لأي طرفي تعامل تماماً كما يضمن الدين والبناء الداخلي و العرف الإجتماعي و القضاء في الشرع إعطاء كلُّ ذي حقٍّ حقّــــه, المسألة في الدراسة و التحليل و إن كانت وجهة نظر لنا, هو أن نتبنى ((كمنتــــــدى)) مشروعاً بعد أن كان قد تحول إلى قبلةٍ يهتدي لها كبار الهواة و المختصين في الهواية, فكما أن كان قد شمل التطور الفني و التقني أن زادت أبواب المنتدى كثيراً بروابط أكثر, بإختصاصٍ و منهجية أكبر, و بإزدياد المحلات الإلكترونية و كثرة التعامل, كان هناك لزاماً أن تتوفر حزمةٌ من القوانين الملزمة للطرفين, قانون يعطي الحق للبائع و المشتري ويجعلهم على مسافةٍ واحدة في الواجبات, على أن تكون بحرية لا تقيد الأطراف إلا في حدود ما ينافي ذلك القانون, و نحن و من منطلق المسؤولية و الخبرة المحدودة التي قد نكون إمتلكنا شيئاً منها من خلال عامل التجربة و الوقت الذي قضيناه و الإطلاع النسبي على عالم اللغـــــة العربية الذي نتقن منه شيئاً بفضل الله, فأشير أولاً إلى ثِقَـــــلٍ في التسمية, التشهــــــــــــــير, فأرى أن يتم تحويلها إلى عبارة, التزكيــــــــــــة, أو السُمعـــــة التجارية أو التأريخ التجاري أو مما شابه من العبارات الخفيفة التي لا تؤذي أُذن السامع, فتكون إيجابيةً أو سلبية, و هو ما يشابه و في عالم التعاملات التجارية الدولية الإنترنيتية عبارتي الـ Feedback و الـ Reference, و أن يؤخذ رأي الخبراء التقنيين في هذا الإطار بالإمكانية الممكنة التي مكنتهم سابقاً من تطوير ما أمكن تطويره في بوابات المنتدى المختلفة و بإعتماد تجارب المنتديات الكبرى كموقع الإي بَي, و أرى ثانياً أن يتم التشاور و الإطلاع بل و حتى التدخل المباشر حين الضرورة إن أمكن على شروط البيع التي يعرضها صاحب المحل الإلكتروني بحيث أن لا تتعارض مع الخطوط العامة لحُزمة قوانين البيع و الشراء العامة التي تحددها إدارة المنتدى و ليس في التفاصيل الدقيقة, و أن لا يُصار إلى أن يتصرف البائع بعدم مسؤولية و بدافعٍ إنتقامي سلبي بدافع يدفع بالضرر بالمشتري, و أن يتم و في الجانب الثاني إلزام المشتري بإيفاء إلتزاماته خلال فترة معينة غير مفتوحة عند طلب البائع , و أن لا يلغي الطرف الحاجز حجوزاته متى ماشاء, و هي المشكلة الكبرى التي يعاني منها الباعة إلا بعد إتفاق طرفي العقد البائع و المشتري على صيغةٍ معينة, و هو ما نأمله دائماً بنزاهة التعامل, و ما أرى أن عامل التزكية (الإفتراضي), أنه سيضمنه إلى حدٍ كبير. على العموم, التفاصيل كثيرةٌ في هذا المجال, لكن الخطوط و القواعد الأسسية كنا قد أشرنا إليها و لو على عُجالة.

أشكر كثيراً طرح الأخ الكبير غريب, الذي وضع الأمور في نصابها الصحيح و على الجانبين, لمنتدىً سليم, أنظف و أصح و أفضل لكــــــل الأطراف. نأمل أننكون قد أضفنا و لو قليلاً, و نذكّر بأننا لن ندخر جهداً في المناقشة والإثراء و الطرح إن طُلبت منا و بالقدر الذي يسمح لنا بها الوقت, شكراً جزيلاً و بالتوفيق...

رد مع اقتباس