عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 25-10-2020, 12:58 AM
الصورة الرمزية محمد الحسيني  

محمد الحسيني

مشرف وباحث المسكوكات الاسلامية  

محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 
الملف الشخصي

 

 

Thumbs up صورة منتشرة للدينار الأموي الحجاز ١٠٥ عملت ربكة بين الهواة الجدد والتجار والمؤرخيين

نَحْوَجِيلٍ مُحْتَرِفٍ فِي
عُلُومِ آلْمَسْكُوكَاتِ بِإذْنِ اللهِ
. مّعّكُم يَسْتَمِرٌ العَطاءٌاً

بسم الله والصلاة والسلام على رسول
الله صلى الله عليه وسلم
وعلى آل بيته وجميع امهات
المؤمنين وجميع الصحابة الكرام.
رضي الله عنهم اجمعين.






الموضوع
تصحيح معلومة منتشرة بجوجل .
خصلت ربكة علميّة بالساحة لدى الهواة
الجدد بعالم المسكوكات الإسلامية العظيمة.






احبتي الكرام
حقيقةً لقد انتشرت صورة دعائية.
لإحدى المزادات الغالميّة
ووضع المزاد وجهيين الاول والثاني
لدينار معدن أمير المؤمنين،عام ٩٢
والوجه الثاني
لدينار معدن أمير المؤمنين بالحجاز
لعام ١٠٥ للهجرة.
مما اعتقد الكثيرين من الهواة
والمؤرخيين ان عبارة
معدن أمير المؤمنين
سجلت بالوجهيين .
مما وجب علينا التنبيه
والتوضيح للاخوة الهواة الجدد
والمهتميين بالتاريخ والاثار الإسلاميّة
بان الصورة المعلنة تشتمل دينارين
مختلفيين عام ٩٢ و ١٠٥ .

















وبالله التوفيق والنجاح والسداد






دمتٌم بِود.
وَمَعَ مُحَمَّد اِلْحُسَيّني
سَوْفَ تُشَاهِدُونَ
كُلَّ مَا هُوَ جَدِيدٌ وَمُفِيدٌ بِعُلُومِ
المسكوكات الإِسْلَامِيَّة بِأُذْنِ اللهِ تعالى
وَاللّه ولي التوفيق وَالسَّدَاد،
الباحث
المستقل
المقصر جدا ً
بنشره لهذه العلوم والمختص بدراسة
المسكوكات المختلفة والنقود
والصنج الزجاجية
والرصاصات البريدية والوزنات المعدنية
والقوالب للسك والأسواق العربية ودور
السكة وبيت مال المسلمين ودار
السكة الإسلامية ودور
الخراج خاصةً والمختص بالنقود
الإسلامية الهاشمية والنقود
في عهد الجاهلية وبصدر
الإسلام وعهد الخلفاء الراشدين
ابا بكرِ وعمرِ وعثمان وعلي
اً رضي الله عنهم اجمعين




أُمْنِيَّةٌ
دُعَائِكُمْ لَنَا بِالخَيْرِ هُوَ سَر نَجَاحَنَا
وَاِسْتِمْرَارِنَا بِأُذْنٍ اللّه تَعَالَى ويكفيني
دعاء صادق بظهر الغيب لنا حتى
بعبارة جزاك الله خيراً
،يا محمد الحسيني.






كُتُبَهُ:
مُحِبُّكُمْ فِي اللهِ المُقَصِّرُ
الراجي عفو ربه ومغفرته ورضوانه
طويلب العِلْمِ
الباحث بمستجداته
العلمية وليس التقليدية
د، مُحَمَّدٌ الْحُسَيّني
دولة الكويت
حفظها الله
٢٥. ١٠ .٢٠٢٠م


التعديل الأخير تم بواسطة محمد الحسيني ; 25-10-2020 الساعة 01:08 AM.
رد مع اقتباس